اغلاق

رسالتي الى الاطباء وخاصة الشباب


رغم معرفتي ان البعض سوف يستل كل خناجره واسلحته الرشاشة ويوجهها الى صدري , واعرف كذلك ان البعض سيقول منذ متى تحولت الى واعظ والبعض الاخر لن يقرأ رسالتي حتى النهاية وسيصدر حكما وكثر من سيقولون نحن نحاكم الافعال لا الاقوال او النوايا , وفي نفس الوقت ساجد قطعا من يقف الى جانبي لمعرفته اني لا ابحث عن حطام دنيا زائفة بل عن عمل يرضي الله ربي وربهم ويرضي رسولنا العظيم محمد عليه اعظم الصلاة واعظم التسليم و نعم ابحث عن خدمة الناس امتثالا لاوامر ربانية ولسنة نبوية مطهرة .

سيقول البعض كذلك نعتنا بالبلطجية واخرين افنى عمره معهم ويموه علينا وانا اقول للجميع وخاصة الشباب والذين يكمن الامل فيهم والرجاء معقود عليهم انني اكتب ما اعتقد انه الصواب رضي من رضي وغضب من غضب وبعد مراجعة عميقة وخلوة مع النفس وتفكير متسلسل للتاريخ اقول انني لا زالت وسابقى انا نفسي وان ايماني بعروبتي لم ولن يتزعزع ابدا وان عقيدتي السمحاء هي سر حياتي ووجودي , وايماني بفلسطين لا يقبل المساومة او المهادنة والانتماء للاردن الوطن والرسالة لا يستطيع ان يغيره حاقد من هنا او هناك وان نقابة الاطباء بيت عملت فيه متطوعا واعطيت كل ما استطيع من عطاء , وبناءا على ما تقدم اقول لكل الزملاء ما يلي : -

اولا – تعديلات القانون تستحق ان نتغنى بها وان نكتب فيها شعرا ونثرا خاصة انها صدرت بعد اكثر من 16 سنة انتظار وشملت بنودا كان القبول بها دربا من الاحلام السعيدة وخاصة عدم جواز توقيف الطبيب بخصوص عمله المهني الا بعد صدور قرار قطعي من القضاء وكل من لا يعترف بهذا الانجاز الكبير فاعتقد انه اما صاحب هوى او يحتاج الى مراجعة حقيقية لقواه العقلية على الاقل وبالتالي هذا الانجاز العظيم الذي لم يستطع تحريكه واصداره مجلس باسم الدجاني ومجلس طارق طهبوب ومجلس محمد العوران ومجلس هاشم ابو حسان عام 2005 ومجلس زهير ابو فارس ومجلس احمد العرموطي مع حفظ الالقاب واستطاع هذا المجلس بنقيبه د هاشم ابو حسان واعضاء المجلس كافة ان يفوا بوعدهم امام الهيئة العامة ويسجلون اعظم انجاز في تاريخ نقابة الاطباء منذ ان وجدت خاصة ان هذا الامر يتعلق بكرامة الطبيب وحمايته وحقه في المحاكمة حرا ولا بد من توجيه الشكر كل الشكر لكل من ساهم في هذا الانجاز العظيم .
ثانيا : - ايرادات صندوق التقاعد الجديدة تستحق التوقف عندها كذلك .
ثالثا : - اللجنة الفنية لدراسة الخطأ الطبي وتحديد وجوده من عدمه وتشكيلتها من مختلف المؤسسات الطبية الوطنية ادى الى حماية الطبيب والمواطن في نفس الوقت .
وهناك قضايا اخرى تستحق التقدير والبعض ركز على التمديد وهو اقل البنود اهمية للطبيب الا اذا كانت مصلحة الطامعين والطامحين اكبر واعظم من مصلحة كل اطباء الوطن مضافا اليهم المواطن .
واليوم فانني اتوجه لكل الزملاء في الهيئة العامة للنقابة وبغض النظر عن اللون والطيف برسالة محبة بقدر الانجاز الذي تحقق واقول وحدوا صفوفكم ورصوها وتقدموا باقتراحاتكم البناءة فها نحن نستغيث بكم ونناشدكم النصح وفي نفس الوقت نقول مناشدة النصح فضيلة وحق لكم ولكن للاسف سيخرج علينا بعض من وجد اللون والطيف اهم من كل الاطباء ومصالحهم يقولون استقيلوا لنجلس نحن على الكرسي , وهل جاء هذا المجلس بالدبابات كما جاء اعوان امريكا الى العراق ومن مختلف الطوائف والملل وقاتل الله من يدعوا الى عصبية قبلية او قذارة باسم الطائفية او جهوية او غيرها من النعرات التي تهز المجتمع فانا عربي الهوى مسلم المحتوى لا اساوم وانبذ الطائفية والعنصرية والجهوية والاقليمية وكل امراض المجتمع واطالب بنبذها , واتمنى على الجميع ان نضع الخلافات جانبا وان نجلس بهدوء ونتحاور بمحبة واريحية وان نقدم كل ما نستطيع لخدمة الطبيب والمهنة والمواطن والوطن بغض النظر عن خلافاتنا فنحن اطباء اولا واخيرا ومهنتنا تمثل ارقى مهنة انسانية عرفها البشر وبالتالي مطلوب منا الكثير واقول كذلك لن ارد على اي موتور حتى لو عرفت الكثير عنه فلست بالفاجر ابدا , ولكن لي في الجسم الطبي اخوة وزملاء اثق بهم كل الثقة واتمنى عليهم ان نؤازر بقوة كل مشروع يخدم الطبيب والمهنة والمواطن والوطن ز
واليوم وحولنا بحر من الامواج المتلاطمة واخوة يتصارعون في بلدانهم كالاعداء ونحن والحمد لله نعيش بهذه الواحة من الامن والامان والاستقرار و نعم لست شرطيا ولا رجل امن ولكني مواطن ولي الشرف ان اقف صلبا كاطود امام اية محاولة لتخريب امن الوطن وضرب استقراره فلم يعد مكان امن سوانا وعلى الجميع ان يعي هذه الحقيقة سواءا الحكومة او المواطن وكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته .
ومن هذا المقام اناشد كل اخ واخت في وطني ان يسهر على راحة اهله وكلنا اهل واتمنى ان يكون التكافل الاجتماعي عنوان المرحلة فلا نجد محتاجا الى اخذ حقه ولا نجد يتيما الا وجد من يعطف عليه ويقدم الناس له كل ما يستطيعون لاسعاده , وعلينا ان نعمل ان لا يبقى طبيبا يبحث عن عمل او طبيبا عضويته مشطوبة وكل هذا ممكن بالمحبة والحوار والتشارك وقبول الاخر . .
واعتز انه خلال حديث سابق مع اخي وزميلي دمصطفى العبادي استعرضنا ما يجب ان نعمله ونقوم به فوجدنا ان العبأ كبير ويحتاج الى دعم الجميع وهيئتنا العامة ذكية وستكتشف من يضع العصي في الدواليب لاعاقة الانجاز وستحكم عليه , وقبل ان اختم اقول لكل زميل ارجوك حكم ضميرك وعقلك فانت حكيم وتعالوا نبني صرحنا بايدينا ونعلي البنيان لتذكرنا بعد ذلك الاجيال وليكون عملنا في ميزان حسناتنا واعتذر من كل زميل سببت له الما او اخطات بحقه يوما وما كان الخطأ بمقصود واقول هذا ايمانا واحتسابا فالدنيا فانية ولا نعرف متى نلقى وجه الله عز وجل .
والحمد لله والصلاة والسلام على النبي العربي الهاشمي الامين
د باسم الكسواني – عضو مجلس نقابة الاطباء 1997 - 2016



تعليقات القراء

طيب عاطل عن العمل
يا زلمي مشان الله اقعد في الدار الك عشرين سنه في النقابه شو عملت انا جلست معك مره و قلت الك احنا الاطباء العاطلين عن العمل قلت اكيد راح انوفر الكو عمل و انت كان همك تضل عضو في النقابه
رد بواسطة جمجوم
ابني طبيب ووتخرج قبل 12 عام ووجد عملاوبدون تعب
27-04-2015 08:09 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات