اغلاق

الملّحمة الأزلية المستمرة في الحياة البشرية


نحن لا يخفانا من بداية الخليقة البشرية هناك عداء شرس جدا متواصل بين مخلوقين هما الإنسان والشيطان التي تتفق عليه جميع الديانات السماوية التي تشكل غالبية سكان الأرض حيث يكون كل منا كبشر جزء من المشكلة عند غياب حضور حقيقة العدو الأزلي رأس الشر مما يوقعنا في العديد من المشاكل التي عند البحث في أساسها نجده تافه جدا سببها الأساسي عدم القدرة عن عزل العدو عن بداية أي إشكالية بالطريقة المثلى .

وانه بعد الاستعانة بالخالق قبل كل شيء أرى أن عزل العدو عن أي مشكلة يساعد بشكل مباشر في إخمادها قبل أن تتعاظم وتتعقد ،وفي الإسلام بالحديث النبوي عن سليمان بن صرد رضي الله عنه قال (( كنت جالسا مع النبي صلى الله عليه وسلم ورجلان يستّبان، فأحدهما احمر وجهه وانتفخت أوداجه، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : إنني لأعلم كلمة لو قالها ذهب عنه ما يجد ، لو قال : أعوذ بالله من الشيطان ، ذهب عنه ما يجد )) صدق خير الخلق عليه أفضل الصلاة والتسليم الكثيرا وعلى سبيل المثال العلمي في علم الكيمياء للتقريب عزل الأوكسجين يمنع اشتعال أي نار .

الشيطان ضعيف جدا كما جاء بالقران الكريم (ان كيد الشيطان كان ضعيفا )، وهذا المخلوق في سلسلة الملامح مع البشرية اجمعها والتي ذكرته الكتب السماوية جميعها واتفقت عليه إشارة واضحة للاتفاق بأنه أصل كل خطيئة وهو بداية شرارتها وإتباعه هو عبادة له والوقوف إلى صفه ولا يتم ذلك ألا بالبعد شرائع الخالق ورد الموضوع إلى إتباع ما انزل من الخالق العظيم .

وفي النهاية باب التوبة مفتوح قد يتوب الشيطان ولا نعلم هل تقبل توبته أم لا، لكن قد يتوب وتقبل توبته ويضيع كل من تبعه واستخف فيه هذا المخلوق في سابق أفعاله والذنب وقتها معلق بمن اتبعه ، أسال الله أن يعيذنا منه ويهدينا سبله وهي سبل النجاة .



تعليقات القراء

علي علي
بالنسبة للشيطان او ابليس الملعون.لن يتوب ولن يقبل الله عز وجل توبته قال تعالى
" قَالَ فَالْحَقُّ وَالْحَقَّ أَقُولُ ( 84 ) لأَمْلأَنَّ جَهَنَّمَ مِنْكَ وَمِمَّنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ أَجْمَعِينَ ( 85 )"
21-04-2015 07:19 PM
شاكر عليان
صدق الله العظيم ,,جزاكم الله خيرا
21-04-2015 09:18 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات