اغلاق

وداعاً للعزوبية


وداعا لأيام عشناها بحلاوتها ومرارتها ، ببساطتها وصعوبتها ، وداعا لتلك الأيام الرائعة التي زرعت بنا معنى الحرية وحبها ، وداعا لتلك الأيام الجميلة الخالية من أسئلة التحقيق ( وين أنت ؟ متى راجع ؟شو بتعمل ؟ مع مين قاعد ؟ مع مين كنت تحكي بالتلفون؟....) .

وداعا لأيام لم نعرف فيها أن للأرز أنواع (بسمتي ، و مصطفى وأرز تايجر....) وان للسكر أشكال ( ناعم وخشن ) وداعا لأيام لم نعرف فيها ما يسمى ( بالكمون والينسون وبزر الشومر ) وان هذه الأشياء توضع على الطعام، وداعا لأيام لم نأخذ اعتبار لارتفاع أسعار الكاز والكهرباء والماء ، وداعا لأيام لم نعرف أن صابون المفتاحين تطور إلى شامبوهات ومنظفات ما انزل الله بها من سلطان ( ضد القشرة ، للشعر الدهني ، للشعر المزعج،شامبو نورا،ومنظفات كلور وفلاش رأس المحارب ، ...) وداعا لأيام لم نعرف فيها كومات المناسبات المصطنعة مثل ( طهور ابن الجيران ، كسر أظافر بنت الخال ، إصابة بنت العم بعين حسد .....)

وداعا لأيام السهر والسمر التي لم نحسب فيه للوقت حساب ولم ننظر فيه للساعات ، ولا يزعجنا فيه أي رنين للهاتف من مكالمات صوتية ورسائل نصية، وواتس أب، وفايبر .

لكن وبرغم جمال العزوبية وحلاوتها، إلا أنه آن الأوان، وأن لكل مرحلة استحقاقها، فمرحلة الزواج والاستقرار لها حاجتها وجمالها ، وكأس لا بد منه .



تعليقات القراء

يكون بعونها !
بالله القارئ شو بستفيد من هيك مقال ؟!!!
31-03-2015 02:37 PM
مش فاضي
تضييع وقت فقط
05-04-2015 11:01 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات