اغلاق

الأمبراطورية الفارسية حلم بدأ يتحقق


واضح جدا ان العرب والمسلمين شعوبا وحكاما قد فقدوا ما تبقى على وجوههم من مساحيق طالما تجملوا بها واعتمدوا عليها لتزيين وجودهم الذي بات عبثيا وان زوالهم مسألة وقت .... فها هي جموع الفرس آخذة بالتمدد وهاهي خيولهم تغذ الخطى لاستعادة امجادهم الغابرة ..العرب والمسلمون يعيشون على امجاد الماضي الذي لم يعرفوا منه سوى الاسم والشكل .. أما المجوس الفرس فقد امتلكوا كل أسباب القوة والمنعة وباتوا يسيطرون على صناعة القرار السياسي والعسكري بخطط محكمة .. قوامها التفوق العسكري والاعلامي وقدرة فائقة في التأثير على الرأي العام ... فايران تمتلك عددا كبيرا من الفضائيات الموجهة والصحف والاذاعات الناطقة بالعربية وميليشيات مسلحة ومدربة عسكريا ومشحونة عقائديا اثبتت قدرتها على تغيير اتجاهات الخطط العسكرية على الارض في سوريا ولبنان واليمن والعراق...

لن اتحدث هنا عن ايران الشيعية وى عن انفاقها ملايين الدولارات لنشر مذهبها في جميع الدول الغربية بشكل سري ولعل الاجهزة الامنية تعرف ذلك ولكنها لم تعد قادرة على الوقوف في وجه هذا المد المبرمج لكنني اتحدث عن نوايا ايرانية حقيقية تسعى الى القضاء على أهل السنة باعتبارهم العدو اللدود الذي يقف في وجه مخططاتهم وقد نجحوا في ذلك مجاحا كبيرا ولعل فضاعات ميليشياتهم في المناطق السنية العربية في العراق وسوريا لا تحتاج الى دليل وكان ذلك باشراف مباشر من اللواء قاسم سليماني قائد فيلق القدس الايراني والحرس الثوري الايراني... والملفت ان الشيعة العراقيين يتعرضون لصنوف من الاقصاء والاساءة على يد شيعة ايران الذين حولوا بغداد الى محافظة ايرانية والعراق الى اقليم ايراني وها هي دمشق وصنعاء وجنوب لبنان مناطق تابعة لنفوذهم والعمل سرا وعلنا يسير باتجاه احداث القلاقل في البحرين والسعودية والكويت لتوسيع رقعة الدول التابعة للفرس في الشرق الاوسط مثلما حققت ايران نجاحات مماثلة في الباكستان والهند وافغانستان...

اكرر انني لست ضد الشيعة العرب ولست ضدايران لكنني اشعر بالحزن على دول عربية واسلامية غارقة في خلافاتها حتى النخاع وهي تعلم ان هناك مخططا يهوديا شيعيا ايرانيا مجوسيا امريكيا لتكون ايران شرطي المنطقة من خلال القضاء على المذهب السني واحياء الامبراطورية الفارسية وهو ما اتفقت عليه الولايات المتحدة الامريكية بعد قيام تنظيم القاعدة المحسوب على السنة بتفجيرات نيويورك المشؤمة.

نجحت ايران تخطيطا وتنفيذا ولديها من التصورات والرؤى ما يجعلها متأكدة أن مصلحة امريكا واسرائيل تصب في نفس الاتجاه ...

أتابع يوميا عشرات الفضائيات الايرانية التي تبث سمومها بشكل علني واتابع مجريات المعارك في سوريا والعراق واليمن واتابع التحركات الصفوية للتغلغل في المنطقة فاشعر بالاسف والاسى على دول وحكام يدفنون رؤوسهم في الرمل معتمدين على اعلام تهريجي يشيد ببطولاتهم وانجازاتهم المنفوخة لا بل ان بعض القنوات الفضائية المملوكة لهذه الدول التي هي في مقدمة اولويات ايران والتي قد لا يتطلب احتلالها من قبل ايران اكثر من سويعات تخصص كل برامجها للفن الهابط وللفنانيين الساقطين وتنفق الملايين على هذه البرامج التي تخلق جيلا تائها ضائعا ضعيفا وان من يتابع هذه البرامج يشعر بالتقزز منها ولا ابالغ اذا قلت انها لا تختلف عن الكباريهات والنوادي الليلية مع انه يفترض بها ان تكون منابر للتعبئة والحشد وتمتين جبهاتها الداخلية ..

اخشى ان يأتي فيه اليوم الذي لن ينفع فيه الندم وتتمكن الدولة الفارسية من تحقيق حلمها بزمن قياسي....

ان الاعلام التهريجي المنافق والمسخر لخدمة الحكام والزعماء وان سياسات مقاومة العنف بالعنف وتكميم الافواه وانفاق الملايين من اجل دق المسامير لتثبيت ارجل الكراسي التي هي بحاجة الى التغيير لن يجدي نفعا..

اذا نهض المارد الايراني الصفوي من سباته وتمكن من تحويل وجه منطقتنا الى ولايات ايرانية صفوية بتواطىء امريكي يحقق مصالح اليهود فان كل اطفالنا ونسائنا سيكونون وقودا للتطهير العرقي...

الخطر قائم والجيش الايراني يحسم كل المعارك في المنطقة والعرب ساهون لاهون يحتفلون بامجادهم وبمنجزاتهم التي باتت محط سخرية الجميع ...فهل نستفيق من نومنا الهادىء المريح وهل سنتوقف عن تناول الاقراص المنومة وحبوب تضخيم وتكبير المناطق الحساسة لنظل في كامل رجولتنا وأناقتنا الزائفة أمام مارد يتخذ من الاسلام قناعا للانقضاض ... حينما نبه جلالة الملك عبدالله الثاني قبل سنوات من المثلث الشيعي في المنطقة لم يؤخذ تحذيراته انذاك على ما تستحق من عناية واهتمام وهو ما دفعنل وسندفع ثمنه قريبا عربا ومسلمين



تعليقات القراء

سياسي قديم
ستظل جراسا نبراسا للتنوير لانها تطالعنا بمقالات متعمقة وانت يا اخ قطيشات دائما تطل علينا بمقالات نحترمة
07-03-2015 08:17 PM
عراقي مقيم في الاردن
كل الموفقية للكاتب ما ذكره صحيح وخصوصا تهميش والاساءة للشيعة العراقيين جلالة الملك عبدالله اكثر حاكم عربي تحدث عن مخاطر شيعة ايران على العرب ولكن لا احد يريد ان يسمع او يفهم
07-03-2015 08:23 PM
دنيا
للاسف ايران تحاربنا بالعلم والثقافة والقوة العسكرية والمليشيات المسلحة والعرب يحاربونها بالفن والفضائيات السيئة انا شخصيا اخجل وكذلك زوجي واولادي من متابعة فضائيات لدول عربية انها هابطة جدا
07-03-2015 08:28 PM
عامل وافد
كل كلمة ذكرها الكاتب صحيحة وتمام التمام اصحوا يا عرب ويا مسلمون الفرس سيحتلون بلادنا عودوا لربكم ولدينكم قبل ان يقضي المجوسسين علينا
07-03-2015 08:31 PM
فارس صالح
يا استاذ محمود فتحت جروح قلبي الامة نايمة والخطر محيط بها بدي اقول لجراسا طول عمركم متميزين وصدقوني اننا لا نستغني عنكم بدنا مقالات متميزة وشكرا لكم وللقطيشات على كلقال
07-03-2015 09:00 PM
ام الفضل
اشكر السيد محمود قطيشات لانني انتظر مقالاته باستمرار كتاباته غير شكل لي صديقة عراقية اكدت لي ان الشيعة العراقيين يعانون من المليشيات الايرانية التي تتحكم بمصير الشعب العراقي وهي اكبر خطر على العراق
07-03-2015 09:28 PM
طارق
أخ محمود شو رأيك تحط عنها وتستريح البقاء للاقوياء اما الضعفاء فلا مستقبل لهم ايران تمتلك السلاح النووي والعرب يعيشون على الهامش حضرتك ما بتابع التلفزيونات العربية آخر بياخة وكلها نفاق وحكي فارغ
07-03-2015 09:46 PM
راكان الطراونه
مقال دون المستوى كما عودنا
08-03-2015 12:58 AM
وليد ابو ميالة
مقال رائع ومتميز على احسن موقع اخباري اردني جراسا ام المواقع المحترمة تعليق 8 راكان بلا طعم لان المقال مستواه رفيع رجاء احترام ذوق القراء يا ظراونة
08-03-2015 09:47 AM
شاكرجميل
وضع الكاتب يده على الجرح امة ضعيفة متهالكة ومنهمكة بقضايا تافهة والخظر الفارسي لايقل خطورة عن الخطر اليهودي كل الاحترام لجراسا على مثل هذه المقالات الوافعية اخونا الطىاونة شكله قعيد نوم
08-03-2015 09:53 AM
كركي وافتخر
صياح الخير لجراسا تعليق 8 لا يستحق ان يظهر على موقع جراسا عودتنا جراسا على نشر تعليقات غير مسيئة راكان اذا كنت من مؤيدين الفرس فنرجو الا تجرح مشاعر الاردنيين الشرفاء
08-03-2015 09:59 AM
دلال من الجنوب
نعم الفرس قادمون وللاسف هناك عرب واشباه عرب يتمنون قدومهم علينا ان ندرك الخطر القادم هذا المقال يستحق ان يقرأه كل عربي ومسلم يغار على دينه وعروبته واقول لراكان الطراونة راجع حساباتك مع نفسك
08-03-2015 10:05 AM
كريم من الانبار
ما قامت به ميليشيات ايران في العراق يفوق الوصف للاسف الاعلام غائب تماما
في جرف الصخر النساء قتلت بالجملة والشباب اعدموا بالمجاميع الحقد الايراني على العرب عميق منذ معرمة القادسية
08-03-2015 10:09 AM
من الدكتورة فاطمة الى راكان الطراونة
مقال السيد قطيشات كان مدار حديث الزملاء الدكاترة في استراحة الصباح وكلهم رأووا فيه افكارا جديرة بالاحترام لانه يري المستقبل بعيون فاحصة على فكرة كلهم دهشوا من تعليق السيد الطراونة المجافي للحقيقة
08-03-2015 10:54 AM
محمد طراونه
كل ماذكر في المقال صحيح ... و هو استغلال لحاجة الدول العربية .. للمساعدات
08-03-2015 11:03 AM
شيعي عربي
من دمر العراق وسوريا ايران التي تريد ان تستعيد امجاد فارس وقد سمعت من مليشيات ايران في كربلاء كلاما تقشعر له الابدان فحرب ابادة العرب السبعة والسنة على الابواب وابو لؤلوءة الفارسي قاتل الفاروق ينتظرهم
08-03-2015 12:48 PM
معجب
بارك قلم الكاتب وايده بالتوفيق شعور وطني صادق ومقال رفيع المستوى وكل كلمة فيه تنم عن قلم صادق والجميل انه على موقع جراسا الذي اثبت انه وطني بامتياز
08-03-2015 02:27 PM
السلام عليكم
السلام عليكم وبعد شكرا لجراسا التي تتيح لنا قراءة مقالات تهتم بأمور الامة وبالنسبة للكاتب فقد تابعت له مقالات كثيرة فوجدت فيه يكتب في امور تهمنا جميعا متنمنيا التوفيق لكم
08-03-2015 02:43 PM
ام بسام
يسلم قلم القطيشات ويطول عمره والله يحفظ جراسا تاج على روسنا ويارب ابعد عنا كل شر
08-03-2015 08:01 PM
مروة
التفاقات السرية بين امريكا وايران وتنازلات امريكا لصالح ايران بمشروعها النووي يهدف الى تقوية ايران على حساب العرب وهناك مخطط لادخال تركيا على الخط للحصول على مكاسب في سوريا وايران في العراق والخليج
08-03-2015 08:06 PM
دكتور3
في الوقت الذي سخروا70 قناة شيعية تبشيرية يسبون الصحابة وفيها من الشرك ما فيها وعبادة القبور فانه لا يوجد سوى قناة واحدة تدافع وتهدم شركيات الشيعة وهي قناة وصال وقناة صفا بينما يحارب من يوعي الناس
09-03-2015 01:29 PM
مؤيد اتعليق21
تعليق رقم 21 اصاب كبد الحقيقة شيعى ايران يحاربون السنة بقنوات اعلامية كلها تركز على اهداف شيعية وللاسف فشائيات تتبع دول محسوبة على السنة مخصصة للبرامج الته تهدم اخلاق الشباب برامج بلا طعم
09-03-2015 09:25 PM
ام فوزي
جراسا مرآة الحقيقية شعار طبق على ارض الواقع المواطن بحاجة لمقالات مهمة وهذا من اهم المقالات لانه يلقي الضؤ على مستقبل الامة بعد التحالف الايراني الامريكب لتكون ايران عصا الغرب في الشرق
10-03-2015 10:30 AM
سلام تعظيم
سلام تعظيم لجراسا ولكاتب المقال بصراحة المقال جاء ليجيب على الكثير من التساؤلات وللامانة جراسا موقع نحبه ونحترم القائمين عليه فالمقال على جراسا مؤشر على مهنية الموقع
10-03-2015 08:20 PM
سامي مطالبة
للاسف ما فعله الحرس الثوري والمليشيات الايرانية قبل يومين في تكريت بحجة طرد داعش وما تعرض له اهل السنة وسط صمت عربي ودولي امر يندى له جبين الانسانية وفاق فضاعات داعش المحرمة السنة لا بواكي لهم
11-03-2015 09:06 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات