اغلاق

دولة إسرائيل الصغرى .. والكبرى


أحلام العرب تحطمت على أعتاب دولة إسرائيل الصغرى .. وماذا سيحل بنا نحن العرب إذا حققت إسرائيل حلمها ؟!.. دولة إسرائيل الكبرى .
منذ عام 1948 م وحتى عام 2015 م ونحن العرب نعاني من ويلات ودمار وتشرد .. من طفلة صغيرة مدّللة هي إسرائيل .. والآن تشاهدون معي الطفلة الصغيره كبُرت وأصبحت شابه .. ستعمل على تغير دمى العابها ودفاترها وكتبها وخرائطها وستفكر أيضاً بالمستقبل لخمسين سنة قادمة .
ونحن العرب سنظل نفكر بالماضي وإذا فكرنا بالمستقبل نفكر ليوم واحد او يومين .
والخطورة إذا أحبت تلك الفتاة اللعب بالكرة .. ماذا سيكون مصيرنا .. ونحن العرب عبارة عن كرة قدم هنا .. وكرة سلة هناك .. وفي مكان اخر كرة يد .. وعلى رمال شواطئنا كرة طائرة ..نخشى أن تلعب تلك الفتاة بهذه الكرات في ملاعبنا وتضربها بالهواء .. تنقلها إٍلى مكان بعيد .. وربما تسقطها بالبحر .. وسمك القرش ليس عنا ببعيد .
فكروا معي في المستقبل .. هل سنظل على هذأ الحال ؟!
قتل ودمار وتشرد .. والفتاة كبرت تبحث عن فارس الأحلام .. أما من فارس عربي شجاع على حصان شرس يخطفها ويطير .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات