اغلاق

اوضاع بعض الصحف كارثي يستدعي تدخل الحكومة


كتب علي فريحات -  تزايد المشاكل التي يعاني منها الزملاء الصحفيون يوما بعد يوما بسبب اوضاع بعض الصحف الكارثي حيث ان بعضها لم يعد قادرا على تسليم الرواتب الشهرية واصبحت قضية تأخير الرواتب تتكرر .
هناك مخاوف من تراجع الصحف واعلاناتها الامر الذي يؤدي الى اغلاقها ويزيد من البطالة بين الزملاء الصحفيين .
هذه الصحف التي خدمت الوطن اعواما طويلة وكانت مصدر رزق للكثير من العائلات لم تلقى اهتماما من الحكومة للمساعدة في تصويب اوضاعها حيث ان الحكومة تفرض عليها الضرائب والاصل ان يتم اعفاؤها لانها تعتبر صحف وطنية ومصدر رزق للعاملين فيها من صحفيين واداريين .
عندما اغلقت صحيفة العرب اليوم سابقا خلقت ازمة كبيرة للزملاء العاملين الين ما زال قسم كبير منهم بدون عمل رغم التزاماتهم العائلية المترتبة عليهم في ظل محدودية وسائل الاعلام لاستقطاب المتعطلين عن العمل .
يتوجب على الحكومة التدخل الفوري لمعالجة اوضاع الصحف التي تعيل الاف الاسر والوقوف الى جانب الزملاء الصحفيين الذين هضمت حقوقهم .
لماذا تستثني الحكومة تعيين مستشارين اعلاميين بالسفارات الاردنية في الخارج وسبق وان تم طرح الموضوع امام وزير الخارجية والدولة لشؤون الاعلام ..
لماذا لم يتم فسح المجال للزملاء الصحفيين اعضاء النقابة العمل كمستشارين اعلاميين في كافة مؤسسات الدولة .
هناك توجه لدى مجلس النقابة لوضع تشريعات تلزم الحكومة لتعيين مستشارين اعلاميين على غرار بعض النقابات المهنية الاخرى خصوصا ان الزملاء يتمتعون بالخبرة والكفاءة وقادرين على وضع الخطط الاعلامية التي تحسن اداء المؤسسات .
الحلول يتوجب على الجامعات ان تقلص اعداد قبول طلبة الصحافة والاعلام لان الحكومة لا تطلب وظائف من خلال ديوان الخدمة المدنية لتعيين خريجي الصحافة ويعتبر التخصص من التخصصات الراكدة .
يتوجب على النقابة السعي لايجاد نظام خاص لمزاولة المهنة لمنع الدخلاء على المهنة لمزاولتها على حساب اعضاء نقابة الصحفيين .
آن الاوان ان تتحرك النقابة سريعا لتعديل القانون لوضع تشريعات تلزم الحكومة بتعيين مستشارين اعلاميين لانقاذ الزملاء الذين اصبحوا مهددين بالبطالة لان قسم كبير منهم اصبح بدون عمل بسبب اغلاق بعض الصحف وترك العمل بطريقة اختيارها من بعضها بسبب الضغوط النفسية التي اصبحت تترتب عليهم من تاخير رواتب وغيرها

ان الاعلام اثبت موجودية وانه اعلام وطني دائما يقف الى جانب الوطن لذلك يستحق الدعم والمؤازرة .

الناطق الاعلامي ومنسق لجان الفروع في نقابة الصحفيين.



تعليقات القراء

عمر المختار
هذه الصحف قطاع خاص وامبرطوريات خاصة ليس لها حق ولا باي شكل من الاشكال ان تدعم من قبل الحكومة والدعم اللي بفكروا فيه يجب ان يوجه لمشاريع للقطاع العام ومن خلال هذه المشروعات يمكن تعويض البطاله
15-02-2015 06:34 PM
رواتب ومخصصات مرهقة
لعل من أهم الأسباب التي تزيد من مشكلة هذا القطاع هو أيضاً الرواتب العالية والمخصصات المتزايدة التي تدفعها الصحف لبعض المدراء المسؤولين لديها وبعض الكتاب وهذا يرهق موازناتها فيزيد الطين بلة.
15-02-2015 08:05 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات