اغلاق

الرجال الرجال ، رجال الحسين


ودعت عمان في مثل هذا اليوم بصمت الجعفري العظيم فارس خيلها، وقائد كرامتها الحسين العظيم، وها هي اليوم تشد الحمرا مودعة اليوم نسرا من نسور جوها،،، لله درك يا عمان كم كبرت وبارنت عليك تقاسيم الدهر!!!
اليوم نقف احتراما لذكرى الراحل العظيم "وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر"،،، نقف لنخلع القبعات محيين رمس الحسين العظيم،،، نقف ملوحين بأننا على العهد وعلى الدرب ماضون، فنحن رجالاته، جنده، نحن المرابطون فوق الحد يوم الكرامة، نحن ولا سوانا صناعها معه، نحن من اعاد الكرامة يوم أن ضاعت ، فلله درك سيدي طبت حيا وطبت ميتا وخلدت الذكرى، ملحمة شعب مع قائدهم.


نقف اليوم نستذكر حسيننا في الكرامة و الجولان والعراق و في اللطرون وعلى أسوار القدس وجنباتها، نستذكر معه رفقاء دربه والسلاح،،، نقف نحييهم اليوم بالدحنون الأردني،،، نقف على طلل شهيد الوطن وصفي التل الأردني بكل ما فيه، نعرج على ذكرى هزاع ونستذكر ألم الفقد، نعود لنرفع الهامات بذكرى المفتي، و السلطي، فيكون السلام للعجلوني البطل،،، وشموخ هاماتنا نارت نفش أول المترجلين عن الفرس شهيد الفجر ، ويكلل عزنا والفخر بنسر النسور معاذ الكساسبة ابن الوطن وابن الكرك ، ولسان حالنا يقول، إن مات منا سيد قام منا السيد.

اليوم هو حزن الأردني العميق، لمحات الحزن في كل ركن من اركان الوطن من الجنوب حتى الشمال، أحاسيس تختلط ومشاعر مضطربات لا يشفي لوعتها إلا قتل القتلة وإبادتهم عن بكرة أبيهم في عقر دارهم،،،

نقف اليوم وقد شددنا الحمرا و التفحنا الشماغ المهدب عزا وفخرا، لنقولها للدنا، نقولها لكل من شكك بنا يوما "ما كنا بالشدة ورق شدة"،،، نعم وألف نعم ، الكرامة صناعة أردنية، فهنا أرض الرجال الرجال ، فالرجولة ملعبنا و النخوة مضمارنا ، والعز كارنا والفخر كل الفخر برؤوس رجالاتنا.


اليوم نقف مبايعين، موالين لجلالة الملك عبد الله ابن الحسين المفدى، نلتف حوله ... نعم سيدي ..."ابشر فالدماء وحدها تسيج وطن الرجال".



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات