اغلاق

سلاما عليك يا معاذ


تحية إجلال لا توصف واحترام لا يقدر بكل ما في الدنيا من جاه ومال ، تحية مكللة بكل أنواع الود والحب والوفاء والإخلاص ، تحية محاطة بأكاليل الورد والزهور تحية معطرة بأرقى العود والطيب ، تحية عبر هذه الأسطر مبعوثة إليك بخالص التقدير من شعب أبى الظلم والجور وكافح كفاح الأبطال الأوفياء.
أيها الطيار والفارس العربي الشاب الذي ترجل عن ظهر جواده ليلحق بركب الأبطال والرجال الرجال .. ففروسيتك أبت ألا أن تكون في سجل الخالدين .. وضعوك زنادقة العصر في قفص وكنت كالأسد تزمجر ومت واقفا كالأشجار.
أخي الشهيد
شعب يكتب هذه الكلمات والأسطر لا بالقلم ولكن بدموع وأي دموع هي ، دموع الفرح لا الحزن ، فأنت شهيد والشهيد في جنان الخلد ، إنها دموع الشعب دموع الوطن دموع المحبة دموع الإخاء دموع الوفاء دموع المودة والتبجيل ….
هنيئا لك الشهادة التي نلتها ليتنا كنا معك يا معاذ.
ويكفيك أنك من الذين يؤمنون يوم القيامة ولا يخافون ولا يفزعون
سلام عليك يا معاذ، وطوبى لبطن حملك ولأب احتضنك, سلام عليك وعلى والديك وعلى بلدة أنجبتك لتكون للوطن فداء في يوم الفداء.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات