اغلاق

أمريكا .. داعش الاكبر


بداية الرحمة للشهيد معاذ الكساسبة وصادق العزاء لأهله وذويه ولكل الشعب الاردني ... حينما تلقينا نبأ مقتل المرحوم معاذ وبالطريقة التي يخجل الشيطان من اقترافها اصيب الاردنيون بحالة من الغضب غير المسبوق فمعاذ اسير حرب ومهما كانت طبيعة المهام التي اوكلت له يظل جنديا ينفذ الاوامر ويجب احترامه ومعاملته معاملة تليق بكرامته كانسان..
ولكن الانتقام منه بهذه الطريقة يدل على ان قادة التنظيم يعانون من عقد الكراهية والاضطهاد بمعنى انه تنظيم مختل في افكاره وتصرفاته وتعاني قياداته من اضطراب في السلوك....
بكل شجاعة وموضوعية اقول قبل ان يعلن التنظيم عن اعدام معاذ بهذه الطريقة الوحشية كانت تتعالى اصوات من هنا وهناك تنتقد مشاركة الاردن في التحالف الدولي واصوات اخرى تسعى في الخفاء لأضفاء الشرعية على
داعش الى ان سقطت ورقة التوت وظهرت سوءات وعورات التنظيم جلية واضحة للعيان حيث لم يعد له مكانة في القلوب الا عند من هو ظلامي يعشق الشر و يقتتات على القتل..
والان اريد ان اطرح على مسامع الجميع سؤالا واترك الاجابة عليه لكم ... هل تعتقدون ان الولايات المتحدة الامريكية سيدة الشر في العالم وبما تمتلكه من قدرات قتالية وامكانيات تجسسية وقدرات عسكرية لا تستطيع القضاء على تنظيم داعش ام ان مصلحتها تقتضي ان يظل التنظيم موجودا لتمزيق الامة وبقاء حالة الاقتتال بين الشعوب وبين مكونات كل دولة من الدول المستهدفة... امريكا تريد لهذا التنظيم ان يستمر وان اعتمادها على الاقمار الصناعية في عملياتها العسكرية يجعلها قادرة على تحديد أهدافها وتدميرها حتى لو كان الهدف دبوسا اوابرة خياطة .. انا ما زلت اعتبر ان امريكا هي داعش الاكبر وان تنظيم داعش الذي ولد من رحم الاستخبارات الامريكية هو ذراعها التنفيذي لنشر الفوضى واثارة الفتن في المناطق التيي تتطلب مصلحتها ذلك .. اؤكد ان الحزن الامريكي على معاذ هو حزن بروتوكولي كاذب فاذا كانت كل الدول الاسلامية والعربية مجتمعة ليس لها قيمة عند امريكا فهل سيكون للشهيد معاذ عندها قيمة ؟ انا شخصيا احمّل الولايات المتحدة مسؤولية استشهاد المرحوم معاذ واتمنى ان نعيد النظر بمصداقيتها معنا وفي الوقت ذاته فانني اعوّل على قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية ان تفاجئنا بعملية نوعية ضد الذين احرقوا معاذ ليرتاح قلب امه وقلب والده ويشعر الاردنيون بمزيد من الاعتزاز تجاه هذه الاجهزة...صحيح ان اعدام ساجدة الريشاوي وزياد الكربولي هو حق قانوني وشرعي لنا ل قيمة امام الجريمة البشعة..
مرة ثانية أؤكد ان تنظيم داعش خسر كل الاردنيين وان الخيارات الاخرى التي لو استخدمها لكانت نتائجها في مصلحته...
أسأل الله عز وجل ان يلهم عائلة معاذ الصبر والسلوان وان يكسر امريكا واليهود وكل من يريد لنا ولشعوبنا الشر . لقد جعلوا منا دمى ورقع شطرنج يفعلون بنا ما يشاؤون ونحن لا حول لنا ولا قوة...
مصاب الاردنيين في معاذ جلل لكن توحد قلوب الاردنيين المجللة بالحزن ستكون من بين اسباب هزيمة تنظيم داعش فيما اذا توافرت النية لدى امريكا لذلك ولا اظنها صادقة في مساعيها فهي الحية فهل يعقل ان تعض الحية بطنها ؟ سؤال ينتظر الاجابة.



تعليقات القراء

سلامة مرعي
كلام منطقي وصحيح وفصيح والله يهزم امريكا ويكسر داعش وتعازينا للشعب الاردني جراسا شكرا على حسن اختيار المقالات
05-02-2015 09:53 AM
امريكا ام الارهاب
امريكا احتلت العراق وافلتت الشيعة والمجوس على اهل العراق السنة قتلا واغتصابا وحرقا وتهجيرا .. نشا عن ذلك انسان فقد انسانيته وقسي قلبه واصبح الامل في حياة طبيعية مستحيل فانشا التنظيمات المتطرفه
05-02-2015 05:05 PM
سلوى
الله اكبر من امريكا واكبر من داعش اعجبني مقال السيد قطيشات لموضوعيته اولا ولانه على جراسا هذا الموقع المحترم
06-02-2015 04:58 PM
العصفور المغرد
المقال يعبر عما يجول في قلوب الكثيرين مصائب العالم من امريكا التي يتسيطر اليهود على قراراتها العنوان لوحده مقال ,, الامانة مرجعيتنا في الاخبار الصادقة والجريئة من جراسا
06-02-2015 06:37 PM
سحر شحادة
بعيدا عن العواطف اعجبني المقال جدا واعجب كل الزملاء معي في الجامعة فكل مصائب الامة يقف وراءها عدو واحد اليهود والامريكان وهما وجهين لعملة واحدة وهم من اوجدوا داعش المجرم وان زال سيجدون مجرما اخر
07-02-2015 10:37 AM
جاد الله من العقبة
تحية لجراسا وللكاتب الشكر ارجو احترام رأيي اذا قلت ان هذا المقال هو الوحيد الذي جذبني لانه وضع النقاط على الحروف الى متى سنظل نثق بعدوة الاسلام والمسيحيين امريكا هي داعش والقاعدة والنصيريين فاحذروها
07-02-2015 10:42 AM
رايه
معك أمريكا مالهاش امان و يمكن تبوق فينا حسب مصالحها ,,, اذا تركناها و ذهبنا الى روسيا فعل ستكون احسن من أمريكا ؟
أيها الكاتب نرجو ان تدلنا على البديل عن أمريكا ام تريدنا ان نبقى معزولين
07-02-2015 07:03 PM
ابو عادل
تصديق لكلامك يا استاذ محمود الاسم الصحيح للبغدادي هو شلومو يهودي تدربعلى ايدي الموساد وامريكا رحمك الله يا معاذ واسكنك فسيح جناتة امين
07-02-2015 07:57 PM
متابع
الى الاخت راية تعليق 7 يا اختي كلامك غير منطقي لا نريد روسيا ولا امريكا نريد العزة والكرامة لبلداننا ويكون ذلك فقط بالاسلام والعودة الى الله امريكا وروسيا عدوة لنا ونسأل الله ان يحمينا منهما ومن داعش
07-02-2015 11:09 PM
شاكر
صباح الخير للوطن ولجراسا وللكاتب الذي ابدع في كل ما كتب
09-02-2015 10:54 AM
ابو صالح من السلط
مقال يستحق القراءة وما بين السطور ابلغ شكر خاص للمحرر وللكاتب وللمعلقين على حسن فهمهم للمقال
09-02-2015 05:00 PM
العقيد المتقاعد.عبدالله الحنيطي
واالله يا كاتبنا الحبيب انت على راسي من فوق على هذا المقال النوعي المنطقي العلمي المهني الذي يعبر عن عقلية فذة..يا ريت كل الكتاب زيك ويقتدوا بك
10-02-2015 12:19 AM
العقيد المتقاعد عبد الله الحنيطي
اسمحولي يا موقع جراسا المحترم ان اعلق ثاني مرة(هيك بيكون الكتاب ولا بلاش)
10-02-2015 12:22 AM
مواطنة
الله يرحم كل شهداء الامة واقول ليس كل ما يصدر عن الاعلام الامريكي صحيح وصادق لذا يرجى الانتباه
10-02-2015 02:58 PM
الى 9 من راية
مع الاسف تعليقك عاطفي انشائي وليس عملي ولا واقعي ,, كلنا نحترم الاسلام و الحمدلله مسلمين وامريكا و روسيا يكرهوننا لاننا مسلمين ,, لكن عندنا واقع سياسي و نحن جزء من هذا العالم ولا نعيش فيه وحدنا
10-02-2015 09:50 PM
ناديا الى راية
ايضا كلامك كو منطقي يعني الواقع السياسي بفرض علينا نسنسلم لامريكا والغرب كلامك انتي انشائي وغير واقعي والمقال حلو ورائع
11-02-2015 05:16 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات