اغلاق

مشهد إعلامي متطور في الإمارات


أخبار مهنية شمولية تقدمها صحافة الأمارات في تناول الأخبار وتغطيتها والتي من أبرزها الكتابة عن الانجازات التي تحققها الدولة في مختلف الميادين والمجالات بالإضافة إلى أخبار المجتمع والناس إلى جانب تناولها التحقيقات التي تمس حياة المواطنين وقضاياهم من خلال العديد من القنوات والمصادر المتنوعة للأخبار.
وساهمت وسائل الإعلام في دولة الإمارات أيضا في عامل التثقيف والتوعية وتشكيل حالة من الوعي والإدراك بمجمل القضايا بالإضافة إلى تحذير جيل الشباب من بعض الممارسات التي تفتك المجتمع.
أصبحت الصحف الورقية وشاشات التلفزة والمواقع الالكترونية تمتلك خبرات وكفاءات صحفية مما ساهم في ازدهار الصحافة بصورة ملحوظة من خلال نقلها للإخبار والتحقيقات والصور الإخبارية التي تتميز بالشمولية والتعددية التي راعت احترام وجهات النظر من خلال الرأي والرأي الأخر .
نعم الصحافة الإماراتية تركز على الشأن المحلي ولكن لم تغفل الشأن الخارجي حيث تمتلك بعض وسائل الإعلام مراسلين لها في الخارج وهذا سر نجاحها لأنها تنقل الإحداث من مصادرها وهذا مؤشر ايجابي للتغطية الشمولية ليعيش المواطن الإماراتي في صورة الحدث داخل الوطن وخارجه .
وسائل الإعلام والعاملين فيها حققوا نجاحات كبيرة وفي سرعة قياسية لأنهم دائما يتطلعون إلى المستقبل الذي يمتاز بالانفتاح بهدف كسب المزيد من المستخدمين في عالم تكنولوجيا المعلومات والهواتف الذكية وهو في حالة نضوج دائما.
وسائل الإعلام الإماراتية المتعددة تمتاز بالمصداقية والواقعية الموضوعات الصحفية والتحقيقات تعتمد على المصادر الموثوقة لتوثيق التحقيقات التي تستدعي المصداقية والقصص الصحفية الهادفة التي تفيد المجتمع من مواضيع حياتية والمواضيع التي تهم الناس.
وفي هذا الصدد نشكر جمعية الصحفيين في دولة الإمارات الشقيقة التي أتاحت لنا الفرصة بلقاء الزملاء في المهنة العاملين في عدد من وسائل الإعلام في الدول العربية بحضور ورشة عمل عن الاستقصاء الصحفي التي ساهمت في تبادل الخبرات والتعارف مابين الزملاء العاملين في نفس المهنة .
ليس غريبا على هذه الدولة مواقفها الوطنية والعربية والإسلامية وجمعياتها التي تستضيف دائما المؤتمرات ونخص أيضا الشكر لجمعية الصحفيين التي دائما تستضيف الصحفيين الذين يمتلكون المهارات والخبرات عددا من الدول العربية للاطلاع على تجاربهم .
نعم الإعلام في الأمارات مؤشر لمستقبل لامع يمتاز بالتنوع والتعدد.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات