اغلاق

الكوادر الطبية والاعلام !


بداية لا اتحدث كوني طبيبا فقط ولكني اتحدث كمتابع لما يجري في المملكة من جهود كبيرة ولاطراف كثيرة تعمل للتخفيف من وطأة هذه العاصفة واقول الدفاع المدني عمل ويستحق التقدير وقواتنا المسلحة ولنا الحق ان نعتز بها واتمن جهود كل من عمل ولكن معظم وسائل الاعلام اغفلت الدور الكبير للاطباء والطواقم الطبية والتمريضية والخدمات المساندة تلك الكوادر التي وصلت الليل بالنهار وهل يعلم الاعلام ان اطباء وممرضين وطواقم طبية استمروا بالعطاء والعمل ايام طويلة وهم لا ينتظرون الشكر من احد ويعون ان هذا واجبهم الوطني ولكن لماذا يغفل اعلامنا دور الاطباء والكوادر الطبية في كل القطاعات الطبية العامة والخاصة هل لانهم يعملون داخل المستشفيات ولا يقدمون انفسهم كالاخرين رغم اهمية ما يعملون ام ان هناك من يناصب العداء لهذا القطاع او ان هناك كراهية لدى البعض لهذا القطاع هذه اسئلة مشروعة عندما لا نجد من يتحدث عن اهم قطاع حيوي
خلال الكوارث والازمات .
نعم القطاع الطبي يستحق ان نقدره وان نبارك جهوده فتحية لهذا القطاع زمن وزارته ومن كل صاحب ضمير حي ولكنا لا نحزن ولا نبحث عن كتاب شكر او اعلان ثناء بل نبحث عن ارضاء الله والضمير ونقول لاعلامنا اتقي الله في هذا القطاع الحيوي .
وهذه الرسالة ستوجه لكل وسائل الاعلام , شكرا للاطباء والممرضين والفنين وسائقي السيارات وكل الخدمات شكرا لكم فانتم كطبيب التخدير يعمل الكثير في صالات العمليات ولكن لا يراه الا الجراح والجراح هنا هو وزيرنا ومجلس الوزراء واختم بالقول شكرا لاطباء وكوادر وزارة الصحة من القلب الى القلب ومن لا ينصفكم فهو جاحد ناكر للجميل
د باسم الكسواني - مستشار وزير الصحة للاعلام



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات