اغلاق

الأردن سيبقى قويـا بوحـدته الوطنيـــــة


بعــد أسـر طيارنا معـاذ - فك الله أسره- كل سـيدلي دلوه ، وخاصة من يملك له مكانا في الصحافة أو يستطيع أن يوصل رأيه لها أو لأي موقــع ، وهي ظاهرة ليسـت سـيئـة بل دليل على الإهتمـــــــام والتأثـر بكل ما يجري على أرض الوطن ، وطبعــا سـيكون هنــاك وجهات نظـر مختلفــة ، وكـل يريـد أن يكون رأيه هو الصــواب ،

ما يهمنا الآن ونحن مقبلين على عام جـديـد ، وأظن بأنه سيكون عاما قاسـيا على المنطقـة كلهـــا بما فيهــا الأردن ، والتي تشــهـد حروبـا طاحنــة لم تشـهـد مثلهــا من قبــــل ، هـو أن يكـون كـل ما يكتب منصـب في إتجاه واحــد ألا وهو زيادة الترابط والتآخي الذي يربط أبناء الأردن جميعــا ،بغض النظـر إن كان هناك بعض الإجتهادات والآراء المختلفـة ، ويترك أمرهـا لقيـادتنا وقواتنـا المسلحة لتتصرف وهـي أدرى بمصلحة الوطـن وكيفيــة الرد على أي تهديد خارجـي عليـه ،

الآن جاء دور كل منظمات المجتمع والحكومة بالطبع معها ليأخذ كل دوره ، بما يمليـه الواجـــب عليـــه من أجل توحـيد الصـف ، والتوعيـة خاصة للشـباب بما يحاك من مؤامرات للأردن ، لأن تحصين الشـباب من الأفكار المتطرفــة أفضل من الصراخ وحتى العقــاب ،

وزارة الأوقاف عليها دور كبير كي يقوم خطباء المساجد والواعظين فيها بإلقاء الخطـب والدروس لتوعية المصلين وخاصة الشـباب منهم ، وكذلك الجامعات والمدارس عليها مسؤولية كبيرة في غرس تعاليم الإسلام الصحيحة في عقول الطلاب والبعد عن التطـرف ، ولا يقـل ذلك وربما الإعلام مسـؤوليته أكبر وأدق لأنه يصل الى جميع الناس بمختلف أعمارهم ، لنقل الحقيقـــــة وغرس حب الوطن في عقول المستمعين والقارئيــن ، وعدم نقل الأخبار المغرضـة والمدسوسة والتي تثيــر الفتنــة أو إضعـاف المعنويــات بيــن المواطنيـــن ،

إن الحكومـة مطالبـة أيضا بتوفيـر فرص العمل للعاطليـن عن العمل ، والحـد من ظاهـــرة الفقــر والجوع بين طبقـة كبيـرة من المحتاجيــن ، لأن تلك الطبقة الفقيـرة والعاطلة عن العمل هي أكبـر بيئــة صالحة لأن ينمو فيها التطــرف ، وتبحث عن لقمة العيش والتي قـد تقع فريسـة في أيـدي المنظمــات الإرهابيـــة .

إن الأردن بوحـدتـه الوطنيــة ، وثقتــه بقيــادته الهاشــميـة الحكيمـــة ، وتلاحمــه مع جيشــــه العربي الباسـل ، ســيبقيــه دائمــا عزيــزا ، صلبـــا تتكســر على صخـرة صمـوده وتلاحمـــه كل المؤامــرات والدسـائــس التي تحـــاك لـــــه بإذن الله .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات