اغلاق

على هذه الدول ان "تنخرس"


على كل الدول والمنظمات والهيئات التي انتقدت قيام الاردن باعدام حفنة من الزعران والمجرمين والخارجين على القانون ان تنخرس

فالاردن اعرف بمصالحه والشعب الاردني جذل ومسرور بالتخلص من هؤلاء الذين يمتلكون هياكل جسدية ولكنهم يفتقدون للقلب والعقل والضمير ..

القرار شجاع وطالما انتظرناه بعد ان تحولت سجوننا بتوجيهات منظمات حقوق الانسان الى فنادق يجد فيها المجرمون وكل وسائل التسلية والراحة والاستجمام..

ان اعدام الدفعة الاولى من المجرمين اثلج صدورنا وصدور أهالي الضحايا وخلّص اهاليهم من شرورهم .لقد طالعتنا دول يعشعش فيها الاجرام وتصدره الينا بانتقاد الاردن لتفعيل عقوبة الاعدام ولو كان لدى هذه الدول ذرة احترام لنا لما سمحت لنفسها بالتدخل في شؤوننا ..

فاعدام هؤلاء اثلج صدورنا واعاد للدولة الاردنية هيبتها ..فلو كانت الاعدامات لاسباب سياسية او فكرية لكان الجميع ضدها لكن ان تنتقد هذه الدول والهيئات الاردن لتخلصه من شر ذمة مجرمة اتخذت البلطجة وترويع الآمنين نهجا وسلوك حياة لها ... ولو عادوا الى الاية الكريمة ( ولكم في القصاص حياة يا اولي الالباب ) وتمعنوا فيها جيدا لانخرسوا وكفونا شر قلة ادبهم.. ان المتتبع لتاريخ أحكام الاعدام الصادرة بحق بعض هؤلاء المجرمين يرى انها تعود الى اكثر من عشر سنوات كانوا خلالها يتنغنغون في السجون يأكلون احسن الطعام ويشربون افضل شراب ويقيمون في غرف مكندشة وتتوفر لهم كل وسائل الراحة والاستمتاع مكلفين الدولة مبالغ طائلة مما يشجع رفقاء السؤ من امثالهم ان يستمرؤوا الاجرام ما دام المجرم يسرح ويمرح في سجون هي اقرب للفلل منها للسجون..

نتمنى على الدولة الاردنية ان تصدر التشريعات التي تسرّع في اجراءات التقاضي وان يتم تحديد فترة زمنية لا تزيد عن اسبوعين لتنفيذ أحكام الاعدام على كل من يصدر بحقه الاعدام عندها سيتم تنظيف السجون من بقية الهمل والمجرمين فضلا عن ردع قطعان الزعران والسرسرية الذي لايقيمون وزنا لحياة البشر وقتل انسان عندهم مثل تعاطي سيجارة حشيش..

لقد فلقني سفير دولة اجنبية قدمت فلسطين على طبق من ذهب لليهود وشجعت كل مجرمي العالم للهجرة اليها وقتل اهلها واليوم يتدفق الدم في عروق سفير تلك الدولة حزنا على المجرمين الذي لا يشرفنا ان نقول عنهم اردنيين لأن الاردني بطبعه شهم وشجاع وصاحب مرؤة وهي صفات تمنع من يتصف بها بالاعتداء على المسالمين وسلبهم وقتلهم وعبر هذا المنبر المحترم اقول لكل الدول ولكل السفراء ولكل الجهات التي انتقدت العودة لتنفيذ عقوبة الاعدام في الاردن ارجوكم ان تنخرسوا فالاردنيون في غاية السرور أما انتم فينطبق عليكم المثل المرء على دين خليله ولا يدافع عن المجرم السافل الا من كان مثله سافلا وقاتلا مجرما.

mkatishat@yahoo.com



تعليقات القراء

فاطمة حسنين
خطوة جريئة جعلتنا نشعر بالارتياح لاعدام محموعة مجرمين والحمدلله ان العدالة اخذت مجراها من زمان انتظرنا هذه الخطوة المقال صادق وقريب الى النفس تحية لجراسا على حسن اختيار المقالات
23-12-2014 07:02 PM
سوار الذهب
نعم لعقوبة الاعدام وانا مع الكاتب على كل من ينتقد القرار .... لدي اقتراح لماذا لا يتم نشر صور المعدومين ليكونوا عبرة لمن
رد بواسطة مع الشكر
انا ارى ان لا هم لهؤلاء الا الدفاع عن الزعران والمجرمين بحجة حقوق الانسان .
واين حقوق المحترمين في البلد اذا.
افضل رد عليهم وعلى انتقاداتهم اعدام ال 111 الباقين وتنظيف البلد منهم ومن امثالهم.
23-12-2014 07:05 PM
بريء
قال تعالى ولكم في القصاص حياة يا اولي الالباب يا ريت المجرمين يتعظوا من هذه الاية الكريمة اللهم لا شماتة لكننا تخلصنا من حفنة مجرمين والدور على البقية منهم
23-12-2014 07:08 PM
محب لجراسا
شكرا يا جراسا على مقالات مفيدة اؤيد كل جملة وردت في المقال وشكرا للكاتب اما معارضون الاعدام فهم قطعا لا يدركون خطورة هؤلاء المجرمين
23-12-2014 07:10 PM
محبط
على هذه الدول ان تنخرس كنت اتمنى على الكاتب ان يذكر هذه الدول بالاسم الا اذا خاف ان يحاسب بحجة الاساءة لدول صديقة اكرر على الدول التي انتقدت القرار ان تنخرس ويا جراسا دائما بالعلالي مقالات محترمة
23-12-2014 07:17 PM
شقيق ضحية
اشعر بسعادة غير مسبوقة لقد ارتاح بالي بعد شنق ذلك الحقير الذي دمّر اسرتين وحرم الاطفال وامهاتهم النوم اما الان فعادت البسمة لنا
23-12-2014 07:20 PM
مثقف
نحن مجموعة اصدقاء نجلس في بيت صديق قرأنا المقال فقلنا كلنا بصوت واحد نعم لتنفيذ عقوبة الاعدام حتى تنظف البلد من الهمل شكرا للكاتب وجهنم بانتظار المعدومين
23-12-2014 07:23 PM
جهاد فاخوري
أوؤيد ما ذكره صديقي سوار الذهب حبذا لو نشرت اسماء المعدومين وصورهو واقترح ان يتم الشنق امام المسجد الحسيني ليكون درسا لكل المجرمين
23-12-2014 07:26 PM
حاكم الرواشدة
بداية اشكر الكاتب على المقال وكنت اتمنى لو تطرق لمنظمات حقوق الانسان التي تدافع عن المجرم ونسيت احكام الشريعه الاسلاميه ومن يدافع عن الضحيه ان لم يكن القانون وجزاك الله كل خير اخ محمود
23-12-2014 08:20 PM
حزين
رغم ان المعدومين يستحقون الموت لكنني حزين عاى اطفالهم وزوجاتهم وامهاتهم هذا درس لكل من تسول له نفسه الخروج على القانون شكرا لجراسا وللكاتب
23-12-2014 08:42 PM
جرير
واضح ان كل التعليقات مؤيدة للاعدام واستغرب شو دخل المانيا وبريطانيا ودول الزفتولث فينا يحيا القضائ وتحيا جراسا
رد بواسطة commentator
كل التعليقات مؤيدة للإعدام بسبب مقص الرقيب الذي ينشر فقط ما يحلو له نشره وهذا ينطبق على سائر القضايا الأخرى في الإعلام الأردني والعربي وليس فقط على موضوع الإعدام
23-12-2014 08:45 PM
لم نسمع بكاؤكم خنازير أوروبا عند مقتل الفلسطينيين وتسليم دولتهم للصهاينة
مقال ممتاز ويعبر عن شعور وإحساس كل المواطنين. فلتحيا الأردن وقيادتها وشعبها وأمنها ولتسقط كل الدول الوروبية ومجرميها وعهرها وانعدام تخلاق
23-12-2014 09:19 PM
حق وعين الحق
منظمات حقوق الانسان لا تعمل الا لصالح المجرم الظالم وتنسى الضحية واهله
24-12-2014 06:55 AM
ابو عرفات
مقال يستحق التقدير واما بخصوص تفعيل حكم الاعدام مرة اخرى فهي عيبن الصواب ويستحق المسؤلين الذين اتخذو هذا القرار وعلى راسهم قائد المسيرة ابا الحسين حفظه الله كل التقدير
24-12-2014 09:08 AM
فتحي
قرار شجاع وحكيم وعلى منظمات حقوق الانسان وسفارات دول الاستعمار التوقف عن التدخل في شؤوننا للاسف المجرمون يدافعون عن المجرمين
24-12-2014 10:41 AM
ايناس
واخيرا تم تنفيذ الاعدام بالقتلة وتجار المخدرات بعد الان سننعم بالامان بعيدا عن اجرامهم
24-12-2014 04:23 PM
معارض للاعدام
لا لا يجب أن تنخرس
24-12-2014 08:51 PM
مو ارهابي
كل من يدافع عن المجرمين مجرم مثلهم وكل من يعارض الاعدام شخص مو واقعي المجرمون ارهابيون لا بد من استئصالهم والى تعليق 17 تحياتي يا جراسا وشكرا للكاتب
24-12-2014 09:26 PM
شقيقة ضحية
الحمد لله من خمس سنين تشعر عائلتي ببعض الراحة بعدما تم اعدام الحقير قاتل ابنتنا لعنة الله عليه
26-12-2014 11:06 AM
جمعة مباركة
جمعة مباركة لقراء جراسا مملؤة بالحب من اهالي ضحايا المجرمين اعدام هؤلاء نقطة مضيئة في تاريخ القضاء الاردني
ونحن بانتظار اعدام كل المجرمين الذين صدرت بحقهم احكام اعدام
26-12-2014 02:05 PM
جميل
مقال جميل ورائع نشكر جراسا على نشر مثل هذه المقالات ونقول للكاتب الله يكثر من امثالك فالمجرم عقابه الموت لان في ذلك راحة للاخرين
26-12-2014 06:55 PM
ابو سامي
من حق احد ان يعارض عقوبة الاعدام ولكن تحت منظور حقوق الانسان فهذا نوع من الافلام الكوميدية الصامتة . لا ادرى ماذا يسمون مئات الملايين من الجوعى
والاستعمار وما هبش والعنصرية وغوانتنامو.وابو غريب وو
26-12-2014 07:35 PM
متابعة
أين كان كل هؤلاء المؤيدين للإعدام منذ عام ٢٠٠٥ عندما صدر بحق هؤلاء الحكم ؟
وما داموا مؤيدون ، أين كانت أصواتهم ؟ ولماذا تكلموا الآن عندما أعيد تنفيذ الإعدام ؟ كان يجب أن يتكلموا من قبل لإقتناعهم به
27-12-2014 01:30 PM
كوكب نادر
اعدام المجرمين الذين يقتلون النس بدم بارد واياديهم ملوثة بالاجرام هو الاجراء الصحيح للتخلص منهم وتأديب أمثالهم اقول لكل الذين يعارضون اعدامهم انتم اشخاص غير واقعيين ولا يؤخذ برأيكم شكرا للكاتب وجراس
27-12-2014 05:48 PM
حرس قديم
استعرب من تلك الاصوات الناعقة المعارضة للاعدام وديننا الشريف يحث بل ويأمرنا بذلك بعض التاس مثل الببغاء لا يعوون ماذا يقولون اعدام السفلة والقتلة واجب ديني واخلاقي
27-12-2014 06:57 PM
حسن الشاويش - معان
يسلم لسانك استاذ محمود
27-12-2014 08:19 PM
ابتسام من السلط
انا من المعجبين جدا بجراسا والمتابعين لكل مقالات الكاتب هذا المقال يستحق القراءة لانهم يتحدث بموضوعية وصدق الاعدام ضروري للمجرمين وكل من يعارضه عليه ان يقدر مشاعر ضحايا هؤلاء المجرمين
28-12-2014 03:29 PM
طبيب نفسي
من خبرتي الشخصية ان المجرم من اكثر النس جبنا وخوفا من الموت والسجن وحده لا يعتبر من وجهة نظره عقوبة وقد يعود الى ارتكاب جريمة اخرى اذا توفرت له ظروف مناسبة بالسجن مثل المأكل والملبس والاحتياجات
28-12-2014 03:34 PM
اللهم لا شماتة
اللهم لا شماته عندما قرات خبر اعدام المجرمين شعرت انهم نالوا جزاءهم العادل وارتاحت نفوس اهالي المقتولين شكرا يا جراسا الرائعة وشكرا للكاتب المتميز
28-12-2014 03:37 PM
مرتضى زكي
قرأت المقال جيدا وقرأت كل التعليقات فخرجت بنتيجة مقنعة مضمونها كل الناس مع تنفيذ عقوبة الاعدام بحق كل من يزهق روحا او ينتهك اعراض الناس من يعارض الفكرة شخص يعيش في الخيال
28-12-2014 07:16 PM
دقامسه
كلام صحيح وواضح والاردنيون موافقين عليه فما خص هذا السفير ؟

سفير بريطانيا اكيد
28-12-2014 09:04 PM
fayrooz
الاردنيون قخورون ومرتاحون لاعدام المجرمين وعلى دول العالم المعارضة للقرار ان تنخرس شكرا كتيير كتيير لجراسا وللسيد قطيشات الكاتب المرموق
29-12-2014 10:21 AM
مؤيد
شكرا على كل كبمة وردت في مقالك استاذ محمود. لاننا بالفعل كاردنيين طبعنا الشهامة والجرأة والشجاعة لا نخاف لومة لائم.
30-12-2014 10:55 AM
ناصر مخلوف
المقال يدل على ان في البلد اشخاص وطنيين يقولون كلمة حق مقالات الكاتب متابعة ونقراها على جراسا باستمرار ونشكر الدولة الاردنية على اعدام المجرمين واللي مو عاجبه ينخرس
30-12-2014 08:00 PM
فدوى
ابارك لجراسا بالاعياد الدينية واشكر الكاتب على ما كتب واتمنى في العام الجديد ان يتم اعدام كل المحكومين لنتخلص من شرورهم دائما تطلع علينا جراسا بمقالات متميزة
31-12-2014 02:01 PM
ياسين الاغا
ساهمت جراسا في تسريع تفعيل عقوبة الاعدام حيث كانت من اواائل من طالب بالعمل باعدام من صدرت بحقهم عقوقات الاعدام العجيب ان الاخرين يتدخلةن بشؤوننا الداخلية لو كان العكس هل يسمحون لنا بالتدخل
31-12-2014 07:11 PM
شريف
سنة خير يارب لكل الاردنيين ولجراسا ولمحمود قطيشات القلم النظيف والجريء اقول لجراسا انك موقع فرضت احتامك علينا بالتوفيق والى الامام
31-12-2014 07:13 PM
ابو حبيب
عام كله خير لجراسا وللصحفي المتميز صاحب القلم النظيف الاستاذ محمود قطيشات الذي عرفناه صحفيا واعلاميا غيور على الوطن مقال ممتاز والموقع والقائمين عليه عال العال
01-01-2015 01:39 PM
شاكر ابو هدبة
عام سعيد لجراسا ولمجحمود قطيشات كاتب المقال وللار\دنيين الحمدلله خلصنا من شتة... وعقبال عند البقية
01-01-2015 05:55 PM
سامي ابو شوارب
يعجبني في جراسا حسن اختيار المقالات وطريقة عرضها وفترة بقائهل امام القراء هذا التميز لم ياتي عبثا فوراءه اشخاص مهنيين بصراحة وبدون تعصب المقال متميز جدا وينحاز للوطن شكرا له وشكرا ياجراسا
02-01-2015 01:41 PM
بيسان من المفرق
كل سنة وانتو طيبين ياجراسا اكثر ناس اعجبهم المقال اقارب زوجي لان قاتل ابنهم لقي جزاءه العادل قتله بدم بارد ولاسباب تافهة اللهم اصلحنا واهدنا ولا تجعلنا من الكجرمين شكرا للكاتب الاصيل
02-01-2015 01:45 PM
فريال ابو حشيش
تحية للكاتب على كل كلمة وكل حرف وعيد مبارك لموقع جراسا وهو الموقع الذي ينطق باسم الناس ودعوة لكل الذين لم يؤيدوا قرارات الاعدام انيستخدموا عقولهم ويتركوا مشاعرهم جانبا فحكم القاتل هو القتل هذا الصحيح
02-01-2015 03:47 PM
كفا خزوز
الله يحفظ البلد من المجرمين ويجعل مصيرهم النار شكرا للكاتب
04-01-2015 12:53 PM
اعدام
كل ما ذكرته واقعي وصحيح الا هذه الفقرة "يتنغنغون في السجون يأكلون احسن الطعام ويشربون افضل شراب ويقيمون في غرف مكندشة وتتوفر لهم كل وسائل الراحة والاستمتاع" والله تخينة كثير يا سيدي..الواقع هو العكس..
19-02-2015 09:04 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات