اغلاق

طلب فتوى


سؤال إلى دائرة الافتاء .. يا شيخنا الوقور .. اذا أتى الغاصبون لأرض المسلمين .. فسرقوا البلاد .. وسرقوا العباد .. وسرقوا الشجر .. وسرقوا هواءها والحجر .. وأقاموا أوتادهم في جغرافية اوطاننا .. وزوروا تاريخ حضارتنا .. أفهل يجوزالتعامل معهم في البيع وفي الشراء .. وفي الإجارة والرهان .. حتى على المرجوح من قول أبي حنيفة النعمان؟ واذا كان بيننا وبينهم سلام .. فرضته سنون القحف ومن رداءة الايام .. أفهل نشتري منهم غازاً مسروقاً من الجيران؟ من مصر وغزه، ولبنان؟ وإذا اشتراه أولوا الأمر منا .. أفهل يحل لنا إن اشتريناها بالجرار .. من مال حلال؟ أم يكون طبيخنا على غازهم .. إن أكله الواحد منا غُذي من حرام .. ودفء أجسادنا التي جمدها البرد كذلك من حرام؟ افتنا يا شيخنا فعليك الأمان



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات