اغلاق

وانفض السامر بهدوء - احتفالية نقابة الاطباء بعيدها 70


ماذا بعد لقد انفض السامر وانتهت الاحتفالية بهدوء ورتابة ولم يستطع بعض المرجفين ومن فقدوا البوصلة التأثير على سير هذه الاحتفالية النقابية والتي هي لكل الاطباء وليس لهذا لطيف او ذاك وشارك فيها الجميع نعم لقد جلس نقيب الاطباء الاسبق د باسم الدجاني الاسلامي العريق بشيته البيضاء ووقاره المعهود الى جانب د احمد العرموطي نقيب الاطباء والقومي الفكر والانتماء وكرم في الحفل د يعقوب زيادين الامين العام السابق للحزب الشيوعي كاحد الرواد المسجلين في بدايات تأسيس نقابة الاطباء وقاد الاوركسترا نقيب الاطباء د هاشم ابوحسان معلنا ان النقابة للجميع وتنادي كل الابناء وترجوهم وحدوا صفوفكم لنتمكن جميعا من رفع البناء .

نعم لقد شاركت بفاعلية وقوة وفي كل النشاطات ومن مبدأ ان الانتماء بذل وعطاء تخطيت الالام وخضت في كل التفاصيل مع الزملاء لتكون هذه الاحتفالية تليق بالطبيب وما قدم من عطاء . وهناك جنودا بذلوا واعطوا دون انتظار جزاء واقول لزميلي د رائف وزميلي د علي السعد وزميلي د مصطفى العبادي لقد تابعتم كل الامور وديدنكم كان النجاح ولا بد من شكر د نايف العبدلات وزياد حياصات ود صلاح الدين ابو الرب وكل من اعطى جهدا من اجل اشراقة زاهية للطبيب على المجتمع وتأكيد مبدأ الوفاء بالوفاء .

وكان الحضور العربي مميزا واثرى اللقاء ومع وجود الجزائر والمغرب وعمان وليبيا واليمن والكويت وقطر واخوتنا من مصر العروبة وفلسطين القضية والانتماء وكان وجودهم مساهمة نوعية تؤكد ان لهذه الامة روح لا زالت تبحث عن الوحدة والتكامل والبناء.

وشارك الجميع بنفس طيبة وشاهدت كيف كان الطبيب يتباهى بان له نقابة وبيت وعنوان وقانون وان من حقه ان يحقق المزيد من الانجاز وان يرفع البنيان , نعم مرت هذه الاحتفالية بسلام واخفق كل من راهن على الفشل وتوتير الاجواء وهزم كل من شحذوا خناجرهم واطلقوا سهام الباطل علهم يغتالوا ثلة من الشرفاء ذنبهم انهم تصدوا للعمل العام بهمة ونقاء .

وبعد ان انتهت هذه الاحتفالية بتأكيد واضح على عمق وعي الاطباء وانهم فعلا لا قولا حكماء وحكماء اقول علينا كمجلس نقابة التزام كبير باعادة مراجعة كل الملفات وان نرتب اوراقنا واجندتنا من اجل الوفاء واقترح ان نبدأ بما يلي : -

اولا قضية شركات التامين وخاصة بعضها الذي لا يلتزم باي اجور للاطباء وبالتالي اعتقد انه ان الاوان لنبدأ معركة تعويم التعاقدات وان من حق المريض ان يختار طبيبه لا يفرض عليه من موظف تأمين هنا او هناك وكذلك لا بد من اعادة النظر بلائحة الاجور واضافة كل الاجراءات مع مراعاة الغلاء والتضخم وعدم السماح بعد اليوم بتغول الشركات .

ثانيا - اطباء الصحة - يجب النظر بجدية لترتيب الاوراق بحيث يكون هناك سقفا زمنيا للحوافز تصرف عليه دون نتظار المالية وموافقة المناقلات وكذلك ان لا تبقى عرضةللتقلبات مع تقديرنا الكبير لكل الجهود المبذولة للحفاظ على الموجود في ظل تعسر الامكانات وبكاء الحكومات وشكواها الدائم من عجز الميزانيات ,وكذلك لا بد من تحويل مكافأة بدل التفرغ الى علاوة تحسب على الراتب التقاعدي وان يعاد احتساب علاوة التقاعد كما يجب للاطباء , اما الطبيب المؤهل فمن حقه ان يعيش وان يأخذ حقا بعلاوة وسطية لا يظلم ولا يظلم وان ترفع حوافزه تبعا لجهده وما يقدمه من عطاء, وحملة الشهادات لا بد من تعديل القانون ليكون لهم حل واقعي ومناسب لا يبقي الوضع معلقا لسنوات وسنوات .

ثالثا - تنظيم المهنة والتداخل بين الاختصاصات يستحق اليوم الدخول فيه بعمق وانهاء كل المعلقات .

وهنلك ملفات ساخنة تستحق كلها الدراسة والعمل على تطبيق حلول تنهي المور بما يحقق مصالح الزملاء دون اجحاف بحق المريض والمواطن هو دوما محط الاحترام والوفاء .

وقبل ان اختم اقول وحدوا صفوفكم ايها الاطباء واقتلعوا البغض ان وجد من النفوس وصفوها فنحن اولا واخرا اطباء ولا تجعلوا الالوان تقتل الانتماء ولا تجعلوا الاطياف داء بل اجعلوها بالحوار حل لكل مشاكل القطاع الطبي وان تسود المحبة والاخوة بدل التنافر والبعد عن التشاركية واكرر لا اقصاء لا اقصاء , اما تعديلات القانون فهذه رسالة من لديه الافضل فليقدمه وسنعمل ان يضم فما فات شيئ حتى الان والكل قلوبهم مفتوحة لرد اي خطأ او سهوا وكلنا نشكل نسيج المحبة لنقابتنا الحبيبة نقابة الاطباء .

نعم لقد حيا رئيس الوزراء اطباء الاردن على ما وصلوا اليه من تقدم وعلم يستحق الثناء ومن باب اولى ان نضع الخلافات جانبا وان نبني للاجيال صرحا اقوى من كل العاتيات .

وسابقى ملتزما بالعمل لخدمة الطبيب مهما كان الامر وجل الخطب او ليس لهذا ترشحنا وتصدينا للعمل العام التطوعي وانهي بالقول العمل النقابي يعتبر الارقى من بين كل الاعمال فهو تطوعي ويلزم صاحبه ان يقابل الوفاء بالوفاء -----------والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
د باسم الكسواني - نائب امين سر نقابة الاطباء



تعليقات القراء

دكتور صلاح الدين محمد ابوالرب
النقابة هي نحن ، ولايمكن ان يتخلى الانسان عن نفسه ،تعبنا وشاركنا واجتهدنا ، شكرا لكم جميعا
07-12-2014 12:53 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات