اغلاق

كيري ونتنياهو ومذاق «القهوة» الأردنية!!


يقال في الصالونات السياسية, أن اللقاءات الثلاثية مهمة, فهي غالبا ما تعمل على إعادة الهدوء وإزالة أجواء التوترات الحاصلة, لكن بكل صراحة جلالة الملك عبدالله الثاني لديه مهارات عالية في مثل هذه اللقاءات, حتى لو كان اللقاء ثلاثي, ...

ويبدو أن الضيوف «كيري», و«نتنياهو» ونعرف نحن الأردنيين كل خصائص وتفاصيل فكر هؤلاء السياسي, ويبدو أنهم عرفوا أن طعم ومذاق «القهوة» الأردنية شيء آخر, نعم عرفوا أن ضيافة«القهوة» الأردنية شيء, والتعامل مع الثوابت لدى جلالته شيء آخر, الثوابت الأردنية عشقها جلالة الملك وتمسك بها, وطعم ومذاق هذه الثوابت واضح في«القهوة» الأردنية, كيف لا وان النار التي تقلبت عليها حبات القهوة, هذه النار تحتها جمرا حاميا, ومن لم يستطعم بهذا المذاق, نؤكد له أن حاسة الذوق عنده معطلة, بسبب توقف عمل حليمات التذوق في اللسان عن تذوق الطعم الحقيقي, ..

مذاق وطعم «القهوة» الأردنية يفوح منها مواقف جلالة الملك الثابتة والواضحة والأصيلة, حفاظا على القدس والمقدسات فيها، خصوصا الحرم القدسي والمسجد الأقصى، ويفوح منها أيضا الوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس, طبعا سيعود كل من الضيوف, ضيوف الأردن«كيري», و«نتنياهو» إلى بلدانهم متحدثين عن طعم ومذاق «القهوة» الأردنية, ليؤكدوا لشعوبهم أن «القهوة» الأردنية هي قهوة عربية أصيلة, لا يمكن تغيير طعمها ولونها ورائحتها, مهما كان مكان وزمان تناولها, ومن يتناولها لأول مرة, يتمنى تناولها دائما, لأنها ثابتة الطعم واللون والرائحة, «القهوة» الأردنية هي قهوة عربية أصيلة تغلي على نار هادئة, وتأخذ طعمها الحقيقي أن ركدت أكثر وأكثر, ونقول لـ«كيري», و«نتنياهو» أن تمحيص عفوا تحميص حبات «القهوة» الأردنية لدى الأردنيين وقائدهم جلالة الملك عبدالله الثاني, تتسم بالدقة والسرعة والإتقان, ...بقي أن نقول نحن الأردنيين, نحن من رقّص في«المحماس» أم العيون السود, وأم العيون السود هي«حبة القهوة» العربية الأصيلة, التي تفوح منها ثوابت الهاشميين.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات