اغلاق

كل يوم شهادة دكتوراه ..


كل يوم نسمع عن أشخاص أصبحوا يحملون لقب دكتور وأخشى إننا في الأردن سنصبح ذات يوم شعبا كاملا يحمل لقب الدكتور، لنختصر المسافات ونبدأ من الآن بمخاطبة بعضنا البعض بلقب دكتور فندخل الى محل البنشرجي ونقول له دكتور ممكن تصلح البنشر دكتور ممكن حلاقة ذقن ولكل واحد نقول له دكتور ...الى اخره ولن ننسى المراة فستصبح ايضا دكتورة ...او زوجة الدكتور اقلها .!

كل هذا اصبح ممكنا ومتاحا نتيجة الاستهتار بهذا المركز العلمي والذي لا يصل اليه احدا بسهولة الا بعد ان يقضي سنوات فعليه في الدراسة تبدا من المرحلة الابتدائية وتنتهي بمناقشة رساله الدكتوراه من جامعة معترف بها عالميا ومسجلة في اتحاد الجامعات العالمي ...لان هذه الشهادة لا تصدر من السوبرماركت ولا من جمعيات ولا من مركز دراسات ولا من الجمعيات !!

قد لا ابالغ ان سردت لكم بعضا من المساخر التي نسمعها فاحدهم يحمل لقب دكتور ونعرفة فهو بياع خردة سالناه ما هي قصتك مع لقب دكتور قال نعم لقد حصلت عليها من جمعية في عمان...!! حيث أمضيت عندهم ثلاثة ايام احضر ورشة عمل عنوانها حب الهاشميين وحصلت على دكتوراه في هذا التخصص شخصا اخر اقام حفلا ضخما كلف اكثر من 10000 الاف دينار كان يعمل سائق في احدى شركات الصودا وقد حصل على شهادة الدكتوراه في السياحة ..امين عام حزب يحمل اللقب ،جرسون قهوة يحمل اللقب أيضا ... والمهم في الموضوع انهم لا يحملون شهادة التوجيهي ومنهم لم يكمل سادس ابتدائي ومنهم من تقدم لنيل شهادة توجيهي راسب ... وغيرها من المساخر .. التي ارهقتنا ويدعون ان شهاداتهم صحيحة ويقدرون على التدريس في الجامعه الأردنية ...! او التكنولوجيا !

هؤلاء يسيئون ليس للشهادة فحسب بل للوطن ،أيضا يخدعون العامة في ادعائهم هذا وقد يؤثرون سلبا في حياة الناس البسطاء ...

شكرا ايها المجتمع الذي أصبح كل أبناءك يستعدون لحمل شهادة الدكتوراه المزيفة والتي يدفعون ثمنها وشكرا لفريق النصابين الذين يساعدون في الحصول عليها .... تبا لكم ...يا من تبيعون وتشترون الشهادات.
لنحيا بسلام ... رب اجعل هذا البلد امنا

رئيس جامعة العلوم الحلمنتيشية
عمان – الأردن



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات