اغلاق

وضاح العطيات جبهة سلطيه ومنارة وطنيه


كما عرف عن السلط ....فهي الودود الولود ايقونة المدن الدهريه وسيدتها بلا منازع منجبة الصناديد الاشاوس مدينة الريادة والقيادة ..

كما ان السلط ورجالاتها منارة للعلم والإعلام والثقافة والفكر ومعلم في الرجولة والنزاهة ثوابتهم الوطن ثم الوطن،
كان لهم دور الريادة في دفع مسيرة الوطن واعلاء شانه منذ أن بزغ فجر الثورة التي شكّلت الاردن وما وصل اليه الآن نموذجاً حياً في الحداثة والمُعاصرة وللسلط ابناء صدقوا ماعاهدوا الله عليه وعدوا وأوفوا منهم من ورث تاريخه لابنائه واحفاده وكانوا خير من حمل الامانه فحق عليهم المثل (نور على نور)
ومن هؤلاء اسماعيل باشا العطيات الذي كان من اكثر الناس دماثة وحب لاهله ومدينته
الذي علم ابناءه معنى احترام الاخر اللذين نقلوها لابنائهم وهنا ساتحدث عن شخصيه احبوه ابناء مدينته شيبا وشباب صدق الله ماعاهده وعد مدينته يوم ذهابه للعاصمه عمان على الوفاء واوفى بقيت السلط في وجدانه الهاجس انه الاستاذ المحامي وضاح خالد اسماعيل باشا العطيات هذه الجبهه السلطيه فور لقائك به تشعر بطيب المعشر وعندما يتحدث تلمس الاصاله السلطيه المكتسبه من جبالها الشماء حدثني بعض الاصدقاء ممن رافقوه خارج الاردن انه كان خير من مثل وطنه وهذا كان ديدن شباب السلط الوطنيين حتى الثماله القوميين حتى النخاع كيف لن يكون ابوسمير هكذا وهو حفيد احد اعضاء اول مؤتمر قومي في الشرق الاوسط اقيم في السلط عام 1923 قد يعتقد البعض انني من خلال هذا المقال احمل اجندة وهنا اقول ان محبتي واحترامي لوضاح ماهو الا امتداد لحب لاينضب لمدينتي التي اعشق والتي احترم من خلال شبابها هذا الامتداد لقد حمل المواقف الصادقه نحو جميع من عرفه دون انتظار المقابل تصدر المجالس باخلاقه لا بسيفه استعمل مهنته لمساعدة الضعفاء لا لقهرهم لن انسى عبارة له قالها لي يوما (انا احترم جميع الناس واحب من اشاء ) لقد جعل الاحترام سياسته شق طريقه ونجح بخطوات الواثق ابتعد عن كل نقيصه وسعى لكل مايليق باحفاد البشوات واخلاقهم اعتبر نفسه اخ لكل محترم نبذ الجهويه وكرهها حمل في صدره قلبا احب كل شبر بهذا الوطن ففي كل جلسة دأب على حثنا على الحفاظ على هذا الوطن وقد لا انكر انه كان له الدور الاكبر في اعتدالي السياسي..

الاخ والصديق وضاح من جبال السلط لك رسالة يحملها لك ابناء مدينتك اترجمها لك في كلمات هذه المقاله (دمت ايها السلطي الاصيل اخ وصديق لكل منتمي ومحب لمدينته ووطنه )



تعليقات القراء

فراس الحمد - كاتب وباحث
كل الاحترام للاستاذ وضاح العطيات
08-11-2014 02:28 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات