اغلاق

الوحدات ينتزع الصدارة وشباب الأردن ثانيا والفيصلي يتراجع ثالثا


جراسا -

الفيصلي يقيل علاء نبيل ويعين اليماني مدربا للفريق واثارة في منافسات دوري الكرة الممتاز للمحترفين

 استحوذ فريق الوحدات على صدارة بطولة دوري الكرة الممتاز للمحترفين رافعا رصيده الى 14 نقطة، بعد أن أتخم شباك مستضيفه فريق الحسين إربد برباعية نظيفة، في اللقاء الذي جمع بين الفريقين يوم امس في ستاد الحسن، في مستهل مباريات الاسبوع السادس من البطولة، فيما بقي رصيد الحسين اربد 3 نقاط.

وانتزع فريق شباب الاردن المركز الثاني رافعا رصيده الى 13 نقطة بعد ان تجاوز نظيره البقعة بهدف وحيد في المباراة التي جرت في ملعب الملك عبدالله الثاني، وليتجمد رصيد البقعة عند 10 نقاط ويتراجع مؤقتا الى المركز الخامس.

وفي ستاد عمان كان فريق العربي يقدم خدمة جليلة للوحدات كما فعلها للفيصلي على حساب الوحدات في وقت سابق، فخرج العربي متعادلا من دون اهداف مع الفيصلي الذي تراجع الى المركز الثالث برصيد 12 نقطة، في حين ارتفع رصيد العربي الى 9 نقاط وبقي في المركز السادس.

الى ذلك، اقال النادي الفيصلي في قرار رسمي صدر امس المدير الفني لفريق الكرة المصري علاء نبيل ومساعديه والجهاز الاداري، وعين المدرب المحلي محمد اليماني مدربا للفريق للمرحلة المقبلة، ويتردد بأن المدربين عدنان حمد وبرانكو من ابرز المرشحين لتسلم المهمة فيما طالب نبيل بتنفيذ الشرط الجزائي  بالعقد الموقع بين الطرفين.

الوحدات 4 الحسين 0

تجاوز فريق الحسين الخطوط الحمراء وحاول مباغتة منافسه منذ الدقيقة الاولى التي اطلق فيها عبدالله صلاح قذيفة لاهبة ارتدت من زاوية مرمى الحارس عامر شفيع ليأخذ فريق الوحدات هذا التهديد على محمل الجد فتسلم زمام المبادرة بشكل سريع وشكل ضغطا هجوميا شاملا على خط دفاع الاصفر الذي تراجع لنصف ملعبه، فمارس الوحدات الضغط انطلاقا من لياقته البدنية العالية وحماس لاعبيه بعدما شكل رأفت علي ومحمد جمال عمقا استراتيجيا لعوض راغب وحسن عبدالفتاح بالمقدمة وشكلت انطلاقات حسن عبدالفتاح وعامر ذيب من اطراف الملعب عبئا ثقيلا على دفاعات الحسين واطلق عوض راغب ومحمود شلباية تحذيرا مهما لم يأبه له دفاع الحسين عندما كانا يهربان نحو الاطراف لإفساح المجال امام عبدالفتاح وذيب للاختراقات ورفع الكرات العرضية، وساهم تقدم باسم فتحي ومحمد الدميري عبر الركن الايسر ارباكا للدفاع الاصفر الذي بدأ بارتكاب الهفوات ومن كرة ثابتة نفذها باسم فتحي داخل المنطقة ارتقى لها عوض راغب وغمزها برأسه في الشباك الهدف الوحداتي الاول في الدقيقة الرابعة.

بعد الهدف حاول فريق الحسين الرد بسرعة فانطلق محمد العلاونة وحازم الصقر وانس الزبون والعثامنة بهجمات ركزت على الاختراق من العمق لكنها لم تكن مؤثرة الا ان ذلك لم يمنع من مواصلة المد الاخضر الذي استغل لاعبوه وجود ثغرات في الدفاع الاصفر وحاولوا الوصول لمرمى الشطناوي فمرت رأسية شاهين بجوار القائم وانكشف المرمى امام عامر ذيب الذي سدد بتسرع خارج الشباك قبل ان تتدخل اخشاب الحسين وتمنع هدفين للوحدات عبر حسن عبدالفتاح الذي اطلق تسديدتين اصابت العارضة واخرج الحظ لسانه مرة اخرى لعبدالفتاح عندما تدخل الشطناوي في الكرة الثابتة وابعد كرته على حساب ركنية، فيما كان الحسين يصحو بين الفينة والاخرى وقاد العثامنة والزبون هجوما مرتدا لكن الدفاع الوحداتي تدخل وأنقذ الموقف في الوقت الذي أنقذ فيه شفيع مرمى الوحدات من تسديدة خطيرة لمحمد بلص، وفي الدقائق الاخيرة حاول الوحدات تعزيز تقدمه فتصدى الشطناوي لكرتي عوض وشلباية وانحرفت كرة رأفت علي عن القائم لينتهي الشوط الاول بتقدم الوحدات بهدف وحيد.

ثلاثية خضراء

اظهر فريق الوحدات نزعته الهجومية السريعة مع بداية الحصة الثانية عندما استغل كافة المحاور لعبور دفاعات الحسين، ولعل الكرة القوية التي سددها عوض راغب والتي جاورت القائم دلت على الطوفان الاخضر القادم الذي ضرب دفاعات الحسين وكشف مرمى الشطناوي بعد سلسلة من الهجمات المنظمة التي قادها رأفت علي وحسن عبدالفتاح وفادي شاهين وعامر ذيب، ومع دخول الدقيقة (50) تلقى فادي شاهين تمريرة ولا اروع واجه من خلالها الحارس شطناوي ليسدد كرة زاحفة سكنت الشباك معلنا الهدف الثاني لفريق الوحدات الذي واصل هجومه مستغلا حالة الفوضى التي دبت في دفاعات الحسين خاصة من منطقة العمق التي استغلها حسن عبدالفتاح بتسديدة لاهبة ارتدت من دفاع الحسين لتستقر في الزاوية اليسرى العليا لمرمى الشطناوي معززا تقدم فريقه بالهدف الثالث في الدقيقة (53).

ومع تواصل الهجمات الخضراء حاول فريق الحسين التقدم لتخفيف وطأة الضغط الاخضر ومنح وسطه ابو غيدا ومحمد العلاونة وعبدالله صلاح الفرصة في بناء الكرات المنوعة وظهر انس الزبون في محاولاته لاقتحام دفاعات الوحدات لكن هذه المحاولات كانت من نصيب الحارس عامر شفيه الذي تألق في إبعاد تسديدة عبدالله صلاح القوية، وفي الوقت الذي طالب فيه الوحدات ركلة جزاء جراء تعرض شلباية للعرقلة من قبل الحارس الشطناوي كان الحكم يشهر البطاقة الصفراء لشلباية بداعي التمثيل.

مدرب الحسين دفع بورقة ابراهيم الرياحنة مكان عمر عثامنة لعله يفعل منطقة المناورة، فيما زج مدرب الوحدات بورقة رامي ردايدة بدلا من عامر ذيب، وتألق شفيع مرة اخرى في إبعاد الكرة القوية التي سددها ابو غيدا رد عليه حسن عبدالفتاح بكرة مماثلة تألق الحارس الشطناوي بإبعادها في الوقت المناسب.

وفي الدقيقة (72) عكس محمود شلباية كرة عرضية صلحها عوض راغب على رأس رأفت علي الذي سددها بأريحية من فوق الحارس الشطناوي لتكون الهدف الوحداتي الرابع الذي احتج عليه لاعب الحسين حاتم بني هاني الذي تلقى البطاقة الحمراء.

بعد الهدف اجرى مدرب الوحدات تبديلا بدخول موسى حماد مكان رأفت علي ودخول يحيى جمعة بدلا من محمد جمال، قابله مدرب الحسين بالزج باحمد البطاينة مكان حازم الصقر، وفي الدقائق الاخيرة كثف فريق الوحدات من هجماته السريعة والتي سجلت العديد من الفرص الثمينة كان اخطرها كرة شلباية التي مرت بجانب القائم والكرة التي سددها شلباية من وضع انفراد وسيطر عليها الحارس شطناوي والاخير تألق مرة اخرى عندما تصدى لكرة شلباية.

المؤتمر الصحافي

وفي المؤتمر الصحافي الذي تغيب عنه مدرب الحسين محمود أبو عابد قال مدرب الوحدات جمال محمود بأن فريق الوحدات جاء الى اربد لتحقيق الفوز لتخطي حالة انعدام الوزن التي مر بها في المرحلة الأخيرة، وكذلك لوقف مسلسل إهدار النقاط حيث كان الجهاز الفني على ثقة تامة وقناعة بأن مستوى الفريق في تصاعد مستمر.

وشدد على أن هذا الفوز سيرفع من الروح المعنوية للفريق الأخضر، رافضا التعليق على أداء فريق الحسين- إربد الذي أكد أنه فريق كبير يواجه بعض الصعوبات التي ستزول حتما ليعود الى وضعه الطبيعي قريبا.

المباراة في سطور

النتيجة: الوحدات 4 الحسين 0

الاهداف: عوض راغب 14 وفادي شاهين 50 وحسن عبدالفتاح 53 ورأفت علي 72

الحكام: محمد ابو لوم ومحمد عادل وعيسى عماوي وحسن مرشود.

العقوبات: انذار عمر العثامنة ومحمد سنجلاوي وطرد حاتم بني هاني (الحسين) وانذار محمود شلباية.

مثل الحسين: محمد الشطناوي، حاتم بني هاني، علي الشقران (محمد ابو غيدا)، محمد ابراهيم، محمد بلص، بدر ابو سليم، عبدالله صلاح، محمد علاونة، حازم الصقر (احمد البطاينة)، انس الزبون، عمر العثامنة.

مثل الوحدات: عامر شفيع، باسم فتحي، فيصل ابراهيم، محمد الدميري، فادي شاهين، محمد جمال (يحيى جمعة)، عامر ذيب (رامي الردايدة)، حسن عبدالفتاح، رأفت علي (موسى حمّاد) محمود شلباية، عوض راغب.

الفيصلي 0 العربي 0

احتاج لاعبو الفيصلي الى الكثير من الوقت للدخول في أجواء المباراة، ولعل التأخير سببه الامتداد المبكر والجريء للاعبي العربي الذين تخلوا عن المواقع الدفاعية ومحاولة وضع الكرة في الثلث الأخير معتمدين بالدرجة الاولى على الميمنة بعبور طارق صلاح المعزز بعماد ذيابات، وأحيانا بإرسال الكرات الطويلة عبر العمق صوب ماهر الجدع ومحمود البصول، واحتاج الحارس لؤي العمايرة للخروج من مرماه في أوقات حرجة لإبعاد الكرات فحول تسديدة أنس ارشيدات الساقطة لركنية، وأبعد بقبضة يده تسديدة طارق صلاح واخرى لنفس اللاعب أراد لعبها بالعرض باتجاه الجدع، لكن حاتم عقل تدخل وقطع الكرة بيده وهو داخل المنطقة وكاد الحكم سليمان دلقم أن يطلق صافرته صوب نقطة الجزاء لكنه احتاج الى تعزيز من المساعد الثاني من دون جدوى فاحتج لاعبو العربي.

أمام هذا الوضع حاول لاعبو الفيصلي امتصاص فورة العربي، وإعادة صياغة الهجمات بأخرى معاكسة لكنهم اصطدموا بصلابة الأطراف لتأخر أنس ارشيدات وعماد ذيابات مع دفة الميلان لأنس بني ياسين وحسين قيشاني، فلم يتهدد مرمى خالد الهزايمة حارس العربي حتى مع انتصاف الحصة الأولى عندما استبدل عمر غازي مكانه وذهب صوب الميمنة ومن هناك لعب كرة عرضية مرت أمام المرمى لم يتوقعها صلاح والمحارمة اللذان لم يحسنا احتلال المكان المناسب وحتى الإفلات من الرقابة رغم قلة التغذية حتى كرة مصطفى ابراهيم الخالصة دكها علي صلاح جوار القائم الأيمن.

هذا الأمر زاد من طموح العربي بالإبقاء على نفس الإيقاع الهجومي بنقل ألعابهم بالكرات القصيرة التي كانت تطبخ على نار هادئة بواسطة رضوان شطناوي وصدام شهابات في الوسط وبإسناد حقيقي من طارق وسليمان عبيدات والأخير كاد يسجل في مشهدين، الأولى أطاح بالكرة العرضية بالقرب من القائم الأيمن لمرمى العمايرة وفي الثانية اخترق الميسرة وحاور من في طريقه ليسدد الكرة صوب القائم البعيد حولها العمايرة بصعوبة لركنية لتنتهي الحصة الأولى بالتعادل السلبي وسط أفضلية للعربي.

إعجاب بالعربي

في الوقت الذي عمل فيه مدرب العربي على إغلاق الميسرة بإخراج أنس رشيدات ومشاركة محمد البكار الذي تقدم بجانب الجدع، ونقل سليمان عبيدات للميسرة، مع مستهل الشوط الثاني، أزعجت ميسرة الفيصلي الحارس لؤي العمايرة بعد أن اصبحت مسرحا لعبور طارق صلاح الذي أرسل من هناك عدة كرات تدخل العمايرة في الوقت المناسب، وخطف الكرة قبل أن يحولها البصول في المرمى.

ومع مرور الوقت ومطالبة جماهير الفيصلي بتقديم ما يناسب العراقة والنجومية، لجأ مدرب الفيصلي الى تعزيز قدراته الهجومية خشية من أن يكرر العربي مبتغاه مع الوحدات فأشرك رزاق فرحان وقصي أبو عالية فاندفع فرحان بجانب علي صلاح وشكل المحارمة رأس المثلث المقلوب للخلف، وانطلق أبو عالية من الميسرة وتقدم مصطفى من الميمنة بعد عودة الحناحنة للخلف، ومع ذلك لم تشكل الكرات العرضية خطورة تذكر رغم أن علي صلاح سدد عرضية المحارمة فردها ملتقى القائم والعارضة للداخل، إلا أن العربي أبقى على إيقاعه بحثا عن هز الشباك.

وعاد مدرب الفيصلي ودفع بورقة مؤمن حسن الهجومية بدلا من الحناحنة واحس لاعبو الفيصلي بالحرج فحاولوا الاندفاع لكن عابه كثرة الكرات المقطوعة حتى مواجهة المحارمة خلصها ذيابات الى ركنية ارتدت من المدافعين قذفها بهاء عبدالرحمن فوق الاخشاب، ومع ذلك كانت الكرات المرتدة تشكل خطورة على مرمى العمايرة الذي كادت شباكه ان تهتز بعد ان استغل الجدع ارتباك المدافعين ليخطف الكرة ويتجه للمرمى وقبل ان يدخل المنطقة تدخل المطالقة ومنعه فاحتسب الحكم ركلة مباشرة نفذها العربي على مرتين سددها بالمرة الاولى البكار امسكها لؤي اعادها الحكم قذفها بني ياسين بالقرب من القائم الايمن، وعاد الجدع الذي بدأت اعصاب جمهور الفيصلي تحترق والعربي يلعب بثقة متناهية وبرز شهابات وشطناوي بلمسات انيقة وانسل الشبول وسدد الكرة بجانب القائم والمرمى مشرع، وتدخل دفاع الفيصلي وقطع كرة انس بني ياسين المرتدة ومرت الدقائق المتبقية ثقيلة على الفيصلي حتى بعد ان (وأد) علي صلاح آخر الفرص لفريقه عندما مد قدمه لتسديدة مصطفى فذهبت الكرة عاليا وهو على فوهة المرمى مع اطلاق صافرة النهاية فهتف جمهور الفيصلي غاضبا مطالبا برحيل علاء نبيل وعودة عدنان حمد ليخرج العربي برضى الجميع.

المؤتمر الصحافي

أكد مدرب الفيصلي راتب العوضات عدم رضى الجهاز التدريبي عن الأداء غير الجيد الذي قدمه الفريق امام العربي، وقال العوضات إن الجهاز الفني يتحمل مسؤولية التعادل وبرر الأداء غير المناسب بأنه جاء نتيجة تعالي اللاعبين، بالإضافة الى غياب مجموعة كبيرة مؤثرة وعدم جاهزية البعض الآخر في الوقت الذي أشاد فيه بالأداء الطيب الذي قدمه العربي.

على الجانب الآخر أبدى مدرب العربي منير مصباح رضاه التام على الأداء الذي قدمه الفريق أمام فريق يملك العديد من الألقاب الآسيوية والمحلية، ووصف المباراة بأنها متكافئة وأن فريقه اجتهد وفي ظل الانضباط التكتيكي ساهم في تقديم فريقه لعرض قوي.

المباراة في سطور

النتيجة: الفيصلي 0 العربي 0

الحكام: أدار اللقاء الحكام سليمان دلقم ووليد ابو حشيش ويوسف ادريس وعبدالرزاق اللوزي.

العقوبات: انذر مصطفى ابراهيم زعلاء مطالقة ومؤمن وعبد الهادي المحارمة وأنس ارشيدات وطارق صلاح وخالد الهزايمة.

الملعب: ستاد عمان الدولي.

مثل الفيصلي: لؤي العمايرة، حاتم عقل، محمد الصقر، علاء مطالقة، مصطفى ابراهيم، بهاء عبدالرحمن، عصام مبيضين (قصي ابو عالية) عمر غازي (رزاق فرحان) علي صلاح، عبدالإله الحناحنة (مؤمن حسن) عبد الهادي المحارمة.

مثل العربي: خالد الهزايمة، انس بني ياسين (البكار) حسن القيشاني، انس ارشيدات، عماد ذيابات، صلاح شهابات، رضوان شطناوي، طارق صلاح، سليمان عبيدات، محمود البصول (الشبول) ماهر الجدع.

شباب الأردن 1 البقعة 0

جاءت بداية الشوط الاول حذرة من كلا الطرفين, خاصة في ظل انشغال الفريقين في بسط نفوذ سيطرتهما على منطقة العمليات, وبعد فترة جس النبض التي لم تطل جاءت الخطورة شبابية بعد ان نفذ ابو هشهش ركنية امام المرمى تابعها البزور بجوار المرمى, ليرد عليه ذيابات بتسديدة مرت بجوار القائم الايمن, وتحرك وسط البقعة المكون من غازي وابو طعيمة وذيابات المسندين من عدوس وابو عريضة متخلصين من ستار الرقابة "رجل لرجل" الذي مارسه رجال عمليات الشباب كل من جودت وابو هشهش وشحادة وذيب، حيث كشف ذيابات عمق الشباب بكرة بينية وصلت ممادي الذي توغل وسدد بتهور فوق المرمى.

عموما عزف لاعبو وسط الشباب "لحنا" هجوميا منوعا كان محور خطورته تقدم ذيب وشحادة وتوغلات الصيفي المدعمة بإسناد الشرايدة وحيدر, والتي قصدت خلخلة تكدسات البقعة الدفاعية، والذي كاد ان يتحقق عندما اخطأ غلام والحارس ابو خوصة في التقدير للكرة, وأبعدها غلام ضعيفة خطفها فادي الذي حضرها عرضية "غاص" عدي وراءها برأسية مرت بجوار المرمى, وكاد ذيب ان يضع الشباب بالمقدمة عندما اطلق "صاروخا" تألق ابو خوصة في إبعاده، الامر الذي فرض على لاعبي البقعة التحرر من مواقعهم الخلفية، حيث عمد ابو طعيمة وغازي وذيابات الى وضع الكرات في العمق الدفاعي للشباب لإحراج دفاعه المكون من البزور ونمر والشرايدة وحيدر، حيث تبادل عدوس الكرة مع ممادي الذي حضر له الكرة بالعمق, واعاقه نمر في الوصول اليها وسط مطالبة لاعبي البقعة بركلة جزاء.

وعاد الشباب بزحفه الى مواقع البقعة الخلفية, الامر الذي أرهق غلام وابو عليقة وعدوس وابو عريضة والخطيب ومن خلفهم الحارس ابو خوصة، حيث نفذ الشرايدة عرضية غمزها البزور برأسه مرت بجوار المرمى وعاد فادي ليخطف الكرة من الدفاع ويحضر لعدي الذي سددها بقوة الا ان ابو خوصة اجتهد في تخليصها لركنية, فيما كان رد البقعة مباغتا من هجمة مرتدة ومنظمة بين غازي وابو طعيمة وصلت الى ذيابات الذي أطلقها زاحفة حولها ياسين لركنية لتمر الدقائق من دون تغيير حتى أنهى الحكم حوار الشوط الأول سلبياً.

هدف شبابي

بدأ البقعة الشوط الثاني مهاجما ورمى بثقله الهجومي الى ملعب الشباب، وضبط ابو طعيمة وغازي وذيابات إيقاع العمليات، ومن جملة منسقة وصلت الكرة محمد عبدالحليم الذي سدد كرة قوية ارتطمت بالمدافعين ومرت بجوار المرمى الى ركنية، ولم تمر سوى دقائق حتى أسقط ذيابات كرة عرضية أبعدها ياسين خفيفة، ليتابعها ابو عليقة برأسه حادت عن الخشبات الثلاث، وعاد عبدالحليم ليلهب المدرجات عندما اطلق كرباجا علا المرمى بقليل، وكان البقعة استهل الشوط بتبديل محمد الخطيب وأشرك مهند درسية ليخرج الشباب من عنق زجاجة التقوقع واهتم شادي وحازم ومن امامهما شحادة وذيب بالعمليات الهجومية لينفذ الاخير تمريرة ذكية وصلت فادي الذي تخلص من المدافع ليستلم كرة ويسددها بقوة في احضان ابو خوصة، لتتحرك الدقائق بمؤشر الإثارة في ظل افضلية نسبية للبقعة الامر الذي أجبر مدرب الشباب على تمتين الخط الخلفي بإشراك طارق الكرنز بدلا من صالح نمر (المصاب)، وعادت الحيوية للشباب الذي غازل الدفاع البقعاوي وشارك المدافع الكرنز بالهجمات، حيث تابع الركلة الركنية وسدد في أحضان ابو خوصة.

وبادر مدرب البقعة الى تجديد حيوية عملياته بإشراك عثمان الحسنات بدلا من المهاجم ممادي، في الوقت الذي خسر جهود مهاجمه محمد عبدالحليم الذي طرد لنيله الإنذار الثاني بعد أن قاد هجمة وتخلص من المدافع الكرنز، واعتبره الحكم (قام بالتمثيل) لكسب ركلة جزاء، ولم تمض دقيقة على طرده حتى قاد شباب الأردن هجمة منظمة وصلت شحادة الذي لعبها زاحفة وخادعة تجاوزت الجميع تابعها المتربص عدي الصيفي بالمرمى معلنا تقدم شباب الأردن في الدقيقة 68.

وتدخل مدرب الشباب السوري ادريس لزيادة قوة "غرفة العمليات" واستغلال النقص العددي في البقعة فأشرك عصام أبو طوق بدلا من عبدالله ذيب وتبعه مدرب البقعة لحاجته لمهاجم فطرح ورقة خالد قويدر بدلا من احمد غازي، إلا أن النقص العددي بقي ملازما للبقعة الذي كاد معه لافي أن يعزز النتيجة، عندما توغل إلا أنه سدد بجوار المرمى، فيما هرب البقعة من واقعه بالتسديد من بعيد، لتمر تسديدة أبو طعيمة بجوار المرمى، وكاد الصيفي أن يسجل الهدف الثاني عندما لعب عرضية الشرايدة بعلبة خلفية هوائية جميلة لكنها حادت عن المرمى، رد ذيابات بتسديدة ارتطمت بالشباك من الخلف، ليطرح الشباب ورقة يوسف البسطي بدلا من عدي الصيفي، لتمر دقائق الوقت بدل الضائع من دون تغيير لتنتهي المباراة بفوز شباب الأردن بنتيجة 1/0.

المؤتمر الصحافي

أكد مدرب البقعة اسامة قاسم أنه راض عن أداء فريقه، مبينا أن لاعبيه تأثروا بقرارات الحكم خصوصا بعد طرد محمد عبد الحليم.

وعن سبب سحبه ممادي وإشراك الحسنات قال ان التبديل تم قبل حالة الطرد التي أثرت على المنظومة الهجومية للفريق. من جانبه قال مدرب شباب الأردن غياث التميمي أن فريقه استعد بشكل جيد للمباراة، واستطاع فرض سيطرته على الوسط ونجح في خطف هدف الفوز.

المباراة في سطور

النتيجة: شباب الأردن 1 البقعة 0

الأهداف: عدي الصيفي لشباب الأردن (د 68)

الحكام: أدار اللقاء سالم محمود للساحة وعاونه فواز النعيمات وعرفات الظاهر ومحمد العبادي حكما رابعا.

العقوبات: طرد الحكم محمد عبد الحليم وأنذر أبو عريضة من البقعة، وعبدالله ذيب والشرايدة من شباب الأردن.

الملعب: ستاد الملك عبدالله الثاني.

مثل البقعة: محمد أبو خوصة، جاسم غلام، عمار أبو عليقة، محمد الخطيب (مهند درسية)، محمود أبو عريضة، عدنان سليمان، سامي ذيابات، أسامة أبو طعيمة، أحمد غازي (خالد قويدر)، محمد عبدالحليم وممادي أبراهيم (عثمان الحسنات).

مثل شباب الأردن: معتز ياسين، وسيم البزور، صالح نمر (طارق الكرنز)، عمار الشرايدة، حيدر عبدالأمير، شادي نظمي، مصطفى شحادة، عبدالله ذيب (عصام ابو طوق)، عدي الصيفي (يوسف البسطي)، حازم جودت وفادي لافي
 



تعليقات القراء

جيفارا
مبروك للمارد الاخضر
20-10-2008 12:08 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات