اغلاق

التحليل العربي بين التنظير والتطبيق


يوميا تطالعنا العناوين والتحليلات وكتاب الأعمدة الذين يصبون جام غضبهم على كيان الاحتلال الإسرائيلي وإيران و اعتبارهما اكبر منغصين للأمة العربية في المنطقة والعدوين اللدودين اللذين استنزفا موارد الأمة المادية والمعنوية وتعطيل مشاريع التنمية فيها بحجة الانشغال في مقارعة الأعداء .

فلا يكود يخلو أي حديث يومي من توجيه اللوم والتحسر على ما ألت إليه أوضاع الأمة نتيجة التنسيق والتخطيط المبطن بين طهران وتل بيب وبدعم أمريكي مباشر .

كل المعطيات لغاية ألان تؤكد ميل الكفة لصالح طهران أن كان لجهة المكتسبات على الأرض أو أن كان لجهة النتائج المثمرة لسياسة الغزل الإيراني مع دوائر صنع القرار الدولي.

قبل أعوام قدمت جمهورية العراق الشقيق على طبق من ذهب لإيران ناهيك عن التغلغل الإيراني في كل من سوريا ولبنان ليتبعها مؤخرا تقديم اليمن كوجبة سريعة للمتمردين الحوثيين الذين يدينون بالولا ء والطاعة لولاية الفقيه في طهران .

ولم يقف الأمر عندا هذا الحد فإيران يوميا تمارس العبث في منطقة الخليج العربي عبر اللعب على وتر الشيعة بذريعة الحقوق السياسية وسياسات الإقصاء والتهميش التي يتعرض لها الشيعة بحسب وجهة النظر الايرانية .

فالأمة العربية بشعوبها وزعاماتها أشبعت الكون بالخطابات وسياسة الشكوى والظلم بينما تسير الأمور على ارض الواقع بان المظلوم هو الجلاد في نظر فرسان الغابة وسنبقى ننتهج سياسة البكاء والعويل حتى نصبح دويلات متناثرة أقوياء على بعضنا ضعفاء أمام أعداءنا.




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات