اغلاق

اردنيون في ذاكرة الزمن


سعادة النائب الدكتور حسني الشياب ( ابو فندي)

شخصية سياسية واجتماعية متميزة،عقلية راجحة ، صاحب حس وذوق عاليان ، ذو اخلاق عالية ، انسان تواضعه سبق اسمه ، يجله ويحبه الجميع .


بلدة" الصريح "مليئة بالشخصيات والرموز الاردنية المتميزة والتي رفعت اسمها عاليا ،بعضها وصل بها الى العالمية في كافة المجالات السياسية، الادبية ،العلمية والطبية ،والاجتماعية وغيرها كثير.

وصدق القائلون حين قالوا : في وصف رجالاتها " رجال من ذهب"رجالنا الذين نفخر اننا من ابنائهم ، رجال لمعوا فتركوا بصماتهم منقوشة لايمحوها عبث العابثين ، رجال تحدوا المصير ، وركبوا اعناق الصقور ليحلقوا من اجل الوطن .. ليعلموا اناشيد الحب والانتماء والولاء والعزة والوفاء .

رجالات لا يعرفون الا الفضيلة ،- هؤلاء ننتمي اليهم ، نعتز بهم، انهم رجالات بلدة الصريح والذين لم يسطوا على تاريخهم خفافيش الليل، علمونا كيف نعانق الكلمات ونبحر في محيط الكرامة …رجالات الصريح تنحني الاشجار من وقوفهم وتتمايل الاغصان فرحة بهم، رجال لا يعرفون الانحناء الا لرب العزة ساعة اللقاء والبكاء.

المولد والنشاة والانحدار الاجتماعي ولد الدكتور حسني في بلدة الصريح عام 1967– والده الشيخ محمد فندي الشياب -رحمه الله -واطال في عمر ورثته ، ولد منتميا ، مرتبطا بوالديه وبالارض التي عاش عليها ، اكتسب الانتماء الوطني من اسرته التي تربت وعاشت على الولاء والوفاء لله والوطن والقيادة الهاشمية ، ورث حب الوطن والاخلاص لقيادته ، فكان محبا لوطنه متفانيا في خدمة ابنائه ، وكان محاورا فذا قوي الشكيمة . في محاربته للفساد والفاسدين ،حياته العملية والاجتماعية :-

خدمات سعادة النائب الشياب وماثره بارزة ومتميزة ، من واقع نشاته اتصف بالخير والكرم , يحظى بالاحترام والتقدير حيثما توجه واينما حل ، عاش حياته راكضا خلف العلم والمعرفة والارتقاء بالذات, مفضلا العمل والخدمة العامة الى ما ينفع الوطن وابناء المجتمع ,معتكفا في محراب العلم والخدمة واصلاح ذات البين,الجميع يعرفه ويعشقه لتواضعه وحسن خلقه. والذي ظهر خلال سلسله ممتدة من وقفات النخوة والرجولة والشهامة التي يقفها مع الاخرين ،حفر اسمه بجدارة في قلب بلده ليصبح محطة اساسية للخير والخدمة العامة العشائرية.

ولد الدكتور حسني في رحاب والده المغفور له باذن الله – الشيخ محمد فندي الشياب- , ,قضى حياته من اجل مجتمعه ,قضى شامخا بالعدل والتسامح ومخافة الله, خلف القيادة الهاشمية الرشيدة تلك القيادة المثل والقدوة كما وصفها ابو فايز –رحمه الله- ,وقد قدم حبه وولاءه لصاحب الجلالة الهاشمية المغفور له – الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه- وها هو فلذة كبده الدكتور حسني يحذو حذوه في ولاءه وحبه لبني هاشم وللقائد الفذ -الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم- هذا الولاء الذي ورثه كابرا عن كابر متئصلا في نفسه ،ذاته ، في اهله وفي عشيرته وبلده.

فالانتماء الوطني وراثي يولد مع الفرد من خلال ارتباطه بوالديه وبالارض، مكتسبا بحكم الواقع، ينمو منذ نعومة اظافره ويرتبط بالوطن من خلال مؤسسات المجتمع وما يحيط به من عوامل طبيعية وصناعية.

امن سعادة الدكتور ان وطننا الهاشمي هو منزلنا ، ارضنا ، حبنا وحياتنا الامنة لذا بذل مجهوده في خدمة اردننا العزيز منطلقا من ايمانه " على كل فرد ان يقوم بدوره في خدمة الوطن وحمايته خلف قيادتنا الهاشمية الفذة ". وخلال مسيرته الغراء اغنى الوطن بثمرات فكره وخبراته من اجل الصالح العام ,خدم بايمان راسخ وعقيدة ثابتة ليكمل رسالته التي يهون في سبيل تحقيقها الكد والتعب والكفاح ليبقى الوطن عزيزا شامخا ويبقى الاردن اولا . واخيرا عندما نسمع حديثه -والولاء والوطنية تغلف كلماته -،نحس ان وراء كل عبارة دفقه من الاخلاص النبيل , ففي قلبه امالا ووطنية، وفي روحه القوة والعزيمة والعقيدة ,فجزاه الله كل خير عن وطنه وامته ,وبارك الله بعمرة ,ومتعه الله بالصحة والعافية

ادرك سعادته ان انتماؤنا للوطن والولاء لسيد البلاد واجب ،وهو من الفطرة التي خلقها الله فينا، لقد تناول المهتمون في مضامين الانتماء الوطني بالكتابة عن الانتماء وتحديده بشحنة عقلية وجدانية كامنة بداخل الفرد تظهر في المواقف ذات العلاقة يمكن تحديدها من خلال مجموعة من الممارسات السلوكية الصادرة عن الفرد بحيث تكون تلك الممارسات معبرة عن موقف الفرد ورؤيته تجاه ما يحدث من مواقف في مجتمعه، ولقد ظهرت الكثير من مضامين الانتماء الوطني الجيدة من خلال الشحنات الوجدانية الايجابية لديه قولا وفعلا واسلوب حياة.

اما ان الاوان ان نقدر لهم اخلاصهم وعمله؟

ما اجمل ان يقدر الرجال الرجال رجالا ساهموا في صنع تاريخ بلادهم بجدهم واجتهادهم وعصاميتهم وطموحهم واخلاصهم وولائهم وقوة شخصيتهم وبعد نظرهم في تقدم بلدهم بكل ما لديهم من عزيمة واصرار .
الدكتور حسني الشياب من شرفاء هذا البلد ، من رجاله الذين.. لم يترددوا يوما ان يضحوا بحياتهم اعلاء لشان الوطن وخدمة لابنائه ، عزم نائبنا ان يخدم وطنه بمحض ارادته ودون تملق ، اورياء او رغبة في اظهار الذات ،همه الوطن ، تحمل المصاعب وذلل الصعاب.

هناك رجال لا اقول انهم منسيون او مهمشون في المجتمع لكنهم موجودون بافعالهم ،و الدكتور حسني الشيا ب من الذين عملوا ولا يزال بصمت ، بعيدا عن الاضواء ، فهومن الرجال الاوفياء الذين حملوا على عاتقهم رايات التضحية والفداء وضحوا بوقتهم وانفسهم ، اما ان الاوان ان نقدر لهم اخلاصهم وعملهم الدوؤب وان نتقدم منهم بكل الشكر والثناء على ما يقدمون لعطائهم منا حبا وتقديرا لما يعملون !!

نعم ان هؤلاء الرجال هم الركيزة الاولى من ركائز الامن والامان وهم الذين يتفانون جاهدين مخلصين لخدمة وطنهم ومليكهم ومواطنيهم بكل قوة وحزم وعزيمة . فاصبح واجبا علينا ان نقدر تفانيهم واصبح لزاما علينا ان نتعاون معهم لنحيي فيهم روح العزيمة والبذل والعطاء...

نعم تعرفت على كثيرين وكتبت عن اردنيين نفخر بهم تعرفت على سعادة النائب فكان من الرجال الكرماء بافعالهم الصادقين باقوالهم ينشرح صدرك بلقياهم، وتعلو الابتسامة وجهك بمحادثتهم ويحلو وقتك في مجالسهم ،رجال يخدمون هذا الوطن بكل اخلاص يخدمون رجاله ونساءه، تطرقهم في الليل يلبون وتبحث عنهم بالنهار موجودون، بل لابد من تواجدهم للتعريف بمن يريد هوية وضمان من عليه حق واصلاح ذات بينهم، يعول عليهم خيرا، همهم امن الوطن وهدفهم الاصلاح، هدفهم خدمة ولي الامر وغايتهم رضى الرحمن .

نعم البلدة (بلدة الصريح )التي خرج من رحمها الطاهر القادة والسادة الذين شكلوا بمجموعهم قامات وطن ودعائم دوله واركان نظام وقفوا الي جانب الاسرة الهاشمية في السلم والحرب والتضحية والوفاء ومراحل البناء والعطاء.
حياك الله سعادة النائب

نعم حياك الله سعادة النائب الاردني الصميم والقائد الفذ المعروف برلمانيا وسياسيا وعشائريا ومجتمعيا لقد خدمت بلدك بكل مفاصلها وميادينها وساحاتها فكنت الاخلص والاوفي والابرز والاقدر والاجدر ولازلت والحمد لله احد ابرز واهم رجالات مجلس الامة صاحب كلمة جرئيه ورائ سديد وعقل رشيد،امد الله عمرك ابا فندي وزاد من عزيمتك واصرارك .

صفاته تاسر العقول
الدكتور حسني محبوب لدى الجميع ولن يختلف احد على ان الرجل يمتلك الخبرة والخلفية السياسيه والتاريخيه، فعندما تقابله لن تشعر انك في اول لقاء معه، بل يشعر الشخص اثنا اللقاء به بكثير من الاعجاب والود والصراحه والجراءه في الطرح وكانك تعرفه من قبل .

رجل سياسي محنك شجاع وصريح ، صاحب شخصيه قوية ، له مواقف ومبادئ وطنية مشهود لها، فهو وطني من الطراز الاول وصاحب ضمير حي و بصدره بحر من الولاء للاردن ولقيادته الهاشمية ومن المخلصين للاردن ولقيادة الاردن الحكيمة المتمثلة بجلالة الملك المعظم عبدالله الثاني اعز الله ملكه
سعادة النائب من الرجال الذين يخافون الله ولا تاخذهم بالحق لومة لائم همهم الاول والاخيرخدمة وطنهم وخدمة ابناء وطنه بعيدا عن كل الحسابات الضيقه والمحسوبيات التى همها السطو على مقدرات الوطن وسرقته ، من الرجال الذين يسرعون في دوران عجلة الاصلاح لا تعطيلها ومجابهة الفساد لا احتضانه وتقديم كل الفاسدين الى يد العداله لاخذ حق الوطن والمواطن كل منهم على حد سواء، مستلهما خطا سيد البلاد.

واخيرا اقول : لايزال رجالنا يقفون كاشجار السنديان ، يصدون الرياح العاتية .. الرياح التامرية على بلدنا واردنا؛ باقون على العهد والنهج .. وخطا الاوائل في الانتماء والاخلاص للوطن والامة.
وفق الله سعادة النائب واخوانه اصحاب السعادة لخدمة هذا البلد ليبقى الاردن دائما اولا بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم.عاش الحسين-طيب الله ثراه وعاش ابو الحسين اطال الله عمره وسدد على طريق الخير خطاه.



تعليقات القراء

عمار محمد عادل
مهما وصفنا سعاده النائب لا نعطيه حقه بالوصف الدقيق ..
اطال الله بعمره و وفقه لخدمه وطنه ...
30-09-2014 03:10 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات