اغلاق

الطريق الوعر نحو الاصلاح .. الشامل


يطوف د. محمد خليفة في محافظات الوطن يحمل معه وبراسه خارطة طريق وعرة للاصلاح يحاول ان يمهد هذه الطريق من منظور علمي شامل وهذا الجهد الذي يقوم به د. خليفة انما يعتبر انجازا واصلاحا بحد ذاته رغم انه يواجه في لقاءاته بعض العقبات من المحبطين الا انه يتناولها بطريقة علمية ويعيد تسهيل الطريق ليسير معنا في طريق وعره نحو الاصلاح .... ان ما يطرحه د خليفة بجوهرة عن الاصلاح يختلف عما تطرحه الاحزاب والنقابات او الفئات او أي جهة تحاول ان تتفرد بالاصلاح معتمدة على شعارات زائفة واصلاحات انشائية غير قابله للتطبيق ..ولاتخدم وطنا بل هي محاولات للابتزاز ليس الا ببساطه الخص الطرح بانه شمولي ينشد الانسان اولا بعيدا عن التفردوالاستفراد ، بعيد عن تحقيق المكاسب الشخصية ، يسلك الطرق العلمية والقياس ويعتمد على التخطيط الاسترتيجي والتكتيك ،الذي يكفل لاي مجتمع ان يغير من واقعه الى الافضل دون ان يؤثر سلبيا على أي المجتمع وهنا يشترط ان يكون الدافع لدى كل منا مرتبط باصلاح وطن كامل وليس اصلاحا يحيط بمساحة اقدام ارجلنا ... رافقته وفريق عمله الاستاذ وصفي المومني ونسرين الشربيني ومجد خليفه ..في احد محاضراته الغنية .. ادعو كل اردني لحضور محاضراته الغير مملة والقصيرة والتي سيشعر بعدها أي شخص انه سيبدا بالتغيير وهذا ماحصل امامي لاشخاص فاقت اعمارهم الخمسون عاما وكان اصغر الحضور طالب مدرسة عمره 13 سنة اثرانا باسئلته الناقدة لنقابته ... شكرا للدكتور محمد خليفة شكرا للداعين شكرا لمنتدى جبل العتمات الثقافي ...لنحيا بسلام ....رب اجعل هذا البلد امنا ...



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات