اغلاق

وظائف وزارية جديدة شاغرة


أطلق إشاعة تنتشر بين أبناء المجتمع كسرعة البرق ، كل الناس يصدقونها. فقل مثلا الحكومة طارت ،روحت ، رحلت ، لا رجعه لها . تبدأ الهواتف ترن صحيح الحكومة طارت وفلان هو الرئيس الجديد وقائمة أسماء حكومته بالجيبه، وقابل فلان وفلان وكانت القعدة طويلة واتفقوا على الخطوط العريضة لبرنامج الحكومة ومين الأشخاص اللي قد يدخلوا الحكومة ، وكل واحد فصلوا له الوزارة اللي تناسبه . ومازال يشكل الحكومة . وعلى الطرف الآخر يا أخي منين جابوه هذا جديد على الساحة . واسمه ما كان مطروح ، مين واقف ورآه وداعمة .
واتصال من آخر لآخر الحق نفسك هي هم قاعدين بدور على وزير لوزارة كذا وأنت أهل لها . اعمل اتصالاتك مع فوق وتحت اللي فوق مع أصحاب اللي لهم كوته في الحكومة . دير بالك هاي المره تفوتك .
وآخر يتصل مين يعرف هازا الرئيس الجديد واللي يمون علية ، ويأتيه الجواب ول انته معقول ما بتعرف.مين مفتاحه .انته اسأل أصحابك ، وأنا أسألك من طرفي.
وآخر يذهب لأقرب مكان ليبع البدل ويشتري البذلة الكحلية وتوابعها أو السوداء أو البنية التي تناسب لون بشرة وجهه .
واذكر أن اثنان من المستوزرين ذهبا إلى محل بيع بدل ، واشترى كل واحد منهما بدله قيمتها ألف ومائتان دينار . واحد صار وزير والآخر مازال ينتظر الوزرنة .
الكل يهرول إلى اقرب صالون حلاقة ، لعمل الصيانة اللازمة ، من القضاء على الشعر الأبيض، الذي غزا شعر رأسه وشواربه وحواجبه (ويملط ) لحيته على الشفرة . ويحلق الرأس بالموس من اجل القضاء على ألصلعه من جذورها وهي بواقي الشعيرات ، يخليها تظوي وتلمع لمع . كأنه كوجاك .
زوجته المسكينة مالها بالطابق على اعتبار أن الشهر اللي مالها فيه ما بتعد أيامه ، لما تشوف نشاط زوجها وحرصه على تغيير هيأته ، وأنها انقلبت فوقاني تحتاني ، ينتابها الخوف ، يدب الرعب في قلبها تسأله شو اللي صاير للزلمه. ( نيولوك غير) .
النار تشتعل بقلبها شو اللي صار للزلمه ، وأول شيء بتفكر فيه زواج زوجها . وتقول بقرارة نفسها أكيد ناوي له على نية (مشروع زواج جديد) عينه زايغه . هلا هلا . محفتر حالة على الخيط ، ولابس اللي على الحبل ، كله جديد بجديد .
وفي الطرف الآخر رجل مستوزر ينادي على أولادة نسي أسماءهم يصرخ عليهم ( على ،مها ،خالد ، تغريد ،يا قرود . مالكو ما بتردوا ، ملأ البيت صراخ وحالة طوارئ، تعالوا يا أولاد وينكوا . تأتي إلية بنته الصغرى حبيبة أبوها المدللة . يطلب منها طباعة السيرة الذاتية . ألبنوته بتجاوبه. مالك بابا أنا ما بعرف عنها اشي . يرد عليها اسألي إخوانك مين كتبها . وهاتي لي نسخه منها .
وآخر سمع بان فلان أصبح رئيسا للوزراء يسال صاحبة وين ساكن دولته . يرد علية الطرف الآخر مين دولته على اعتبار أن أصحاب الدولة ، وما بعرف انه في البلد رئيس حكومة جديد ، فما أكثر أصحاب الدولة، فهم كمثل الهم على القلب .يرد عليه :فلان يا زلمه .
باستغراب ، شو بتقول: فلان صار رئيس وزراء . ايوه الآن طلع خبر . وين طلع الخبر . ما بعرف المهم .أن الإرادة الملكية السامية صدرت ، بطيران الحكومة السابقة وتكليف فلان بتشكيل الحكومة الجديدة . يسأله : انته متأكد من الخبر . ايوه متأكد .
يازلمة قول وغير . اليوم الرئيس افتتح مؤتمر، وكانت معنوياته عالية . يؤكد ،أقول لك: الزلمة روح ،وأخلصنا من شره ، والله مفادنا ، لو بقشرة بصل .
وتهدأ الزوبعة لا حكومة جديدة، ولا حتى تعديل وزاري .إنها أشاعه واحد سحيب أفلام أطلقها . تماما كما جرى مع احد الوزراء اتصل به صديقة النائب ،وقال له وينك . فرد الوزير مروح على البيت . فقله :عود إلى رئاسة الوزراء وقدم استقالتك هي الوزراء عادوا للرئاسة ليقدموا استقالاتهم . صدق صاحبة الوزير ورجع من نص الدرب .
اللي أطلق الاشاعه بقي تلك الليلة يضحك وهو يراقب المشهد. وصاحبنا اللي رشحوه لرئاسة الوزراء ،ماعنده خبر بالموضوع ، جالس في بيته مستريح ، اضوية المنزل طافية ،ولا حركة عنده ، والمستوزرين يذهبون إلى منزلة بعد مشقة وهم يبحثون عن المنزل ،يعودون من أمام بوابة المنزل خائبين .وهيك طلع الكسبان شركات الاتصالات . ومحال بيع البدل وصالونات الحلاقة.
يا الله كم نحن أناس سذج ،نطلق الاشاعه، ونقع في حبالها ، نصدقها فورا ،ونبدأ نجري خلف السراب .للأسف أن الاشاعه هي دليل الوهم الذي ( يعشعش ) ، في عقولنا فإذا لا تجد عملا أطلق اشاعه، لتشتغل في الناس وتتسلى بهم .أما الواسطة فهي دليل ضعفنا وتطاولنا على نجاحات غيرنا في أعمالهم . أليس نحن أغبياء وبسطاء نضع أنفسنا أمام مواقف تجعلنا ضعفاء ؟ ؟
عيدنا وكانت أخبار طيران الحكومة هي السائدة ؟ الحقوا حالكم.
ومن الأسماء التي تم تداولها ، سمير الرفاعي ، الدكتور عوض خليفات، ورئيس الديوان الملكي السابق رياض أبو كركي .
باختصار يوجد وظائف حكومية شاغرة ، وزير ، أمين عام ، مدير عام ، رئيس جامعة ، وسفير وعضو مجلس أعيان .




تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات