اغلاق

افاق العدوان على غزة


بعيدا عن سياسة المناكفات أو المزايدات فما يحدث ويجري في غزة هاشم حرب إبادة ومجازر وهي في النهاية محصلة وتتويج لنضال الشعب الفلسطيني في حق تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني أسوة بجميع شعوب الأرض فهي حرب بين مقاومة مشروعة ومحتل مغتصب للأرض الفلسطينية بحسب الشرائع السماوية والقوانين الدولية.

المهم في الأمر فأن سيناريو غزة عام 2014 مختلف كليا عن جميع ما سبقه من عدوان إسرائيلي في الأعوام الماضية والتي غالبا ما كانت تنهي الأمور فيه لصالح كفة المحتل .

عدوان 2014 كشف النقاب بشكل جلي أن المقاومة الفلسطينية استطاعت أن تؤسس لمرحلة جديدة وغير مسبوقة في تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي وتاريخ الصراع الفلسطيني الإسرائيلي بغض النظر عن حجم الخسائر البشرية والمادية في كلا الجانبين وأيهما تلقى أضرار أضخم لكن المهم أن سلطات الاحتلال تعيش في أزمة حقيقية وتخبط .

نتائج عدوان غزة سيفتح مرحلة جديدة في المنطقة فالكل يعرف أن حركة حماس هي جزء رئيس من جماعة الإخوان المسلمين في المنطقة وكلنا يعرف تجربة الإخوان في مصر والتي انتهت بعزل الرئيس محمد مرسي وما رافقها من حرب كاسرة بين بعض الأنظمة العربية وتجربة مصر الاخوانية .

ألان انتصار حماس هو انتصار لجماعة الإخوان المسلمين بصورة غير مباشرة في المنطقة العربية ما يعني في النهاية عودة النشوة للجماعة للمشاركة في السلطة أو الاستحواذ عليها خاصة وان معظم الشعوب العربية ألان متعاطفة بشكل كبير مع المقاومة في غزة فعلى سبيل المثال لو أجريت انتخابات للمجالس المحلية أو البرلمان في أي قطر عربي فان النتيجة ستكون حصة الأسد فيها للإسلاميين المعتدلين خاصة بعد أن شاهد الشارع العربي بأم عينه ممارسات داعش وجبهة النصرة في كل من العراق وسوريا وكيف أعطت صورة مشوهه للسلام الحنيف .

الحقيقة المرة التي يجب أن يدركها العالم وخاصة واشنطن والقوى المؤثرة الشروع في استئناف مفاوضات جادة تقود إلى إقامة دولة فلسطينية ذات سيادة ورفع جميع إشكال الحصار وفتح المعابر ودعم اقتصاد فلسطيني يقضي على سنوات الحرمان التي عاشها أبناء الضفة الغربية وقطاع غزة.

فالعالم إذا لم يدرك المأساة الصعبة للشعب الفلسطيني الذي يدفع فاتورة الحرب من دماء أبنائه وهدم منازله فان إسرائيل لن تنعم بالأمن والاستقرار وستبقى تعيش في كابوس القلق الدائم ولعل ابسط نتائج عدوان غزة الظاهرية وقف مطار بن غوريون في سابقة تاريخية لدولة الاحتلال وخسائر فادحة تجاوزت ملياري دولار لقطاع السياحة والهجرات المعاكسة وحالات الانتحار الجماعية والمخفي أعظم .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات