اغلاق

شكرا لجنودنا في الخدمات الطببية الملكية


الف تحيةٍ ملؤها الإعزاز والشموخ لجنودنا في الخدمات الطببية الملكية التحية من كل ذرة رمل، من وطن الإباء والشموخ،. هاهي تحياتنا وإعجابنا وتقديرنا أبعثها لكم باسمي وباسم كل أبناء الوطن المخلصين, إنها تحية تخفق بها قلوبنا فخرا بكل فرد منكم يتواجد في كل قسام من اقسام الخدمات الطببية الملكية, جنود ابي الحسين ، يحق لنا الافتخار بكم؛ لأنكم على قدر اهل العزام .

وعلى العز والشموخ سائرون. وكل عام وانتم والوطن وقائد الوطن بألف خير, جنود الوطن اعلموا أن الوطن يفتخر بكم الوطن يتلألأ بكم. لقد قدر لنا أن نكون حاضرين وشاهدين على الاهتمام والمتابعة ، والعناية المتواصلة ، والجهود الإنسانية المخلصة التي تقوم به الخدمات الطببية الملكية في يوم العيد بعد دخولي لبعض الاقسام أحسست انني في رعاية صحة غير عادية يكفي ان الأطباء ينادون المريض بأحب الصفات ( ياعم) لأخذ معلومة المرض رقي التعامل منهم اتوقع ان المريض المسن لم يسمع تلك الكلمات من ابنائة او اقاربه فلهم الشكر والعرفان هذا المستشفى الذي تظهر فيه المساواة بأسمى معانيه هنيئاً لكم لأنكم ابناء ابي الحسين، ، وانكم دائما جاهزون، تضحون بكل شي من أجل الوطن ؛ لأنكم اخترتم العمل الانساني،اسمحوا لي أيها الأشاوس أن أبارك لكم بالعيد ، وليتني معكم من جديد أيها الصناديد، ، وواصلوا المشوار في خدمة الوطن وابناء الوطن وقائد الوطن ، إنه الافتخار، الذي لا يضاهيه افتخار..

ومن خلال هذه المدينة الشامخه والإدارات التابعة لها والذي يرأسها الباشا خلف السرحان تنامت نجاحاته وبلغت أعلى مداها فوق الاعناق حيث عرف عنه طوال مسيرته العطرة المليئة بالعطاءات والانجازات أنه رجل صاحب فكر عميق وأفق واسع.. حازم وقوي في الحق..

يواجه التحديات بصبر وروية وقرارات صائبة مهما تعددت المعوقات ليواكب التطور التقني الذي تعيشه المستشفيات في العالم و لاشك أن الدور الكبير الذي تقوم به الخدمات الطبية الملكية والمستشفيات التابعة لها بحق ملحمة تسَطَّر على صفحات تاريخ وهذا بحق لم يأت من فراغ بل كان حصاد سنوات من العمل الدؤوب أساسه الحرص على استمرارية ودعم جلالة الملك لهذه الصرح العظيم أن إنجازات الخدمات الطبية دفعت إلى العالمية بثقة واقتدار أن الخدمات الطبية الصغيرة في حجمها والعظيمه بقيادتها نجحت في انتزاع مكانتها بين اهم دول العالم المتحضر لتكون المرجع في الطب على مستوى الوطن العربي والعالمي ومحطة ثقة المرضى من كل فئات المجتمع بفضل العقول المبدعة والكفاءات الخلاقة التي تحتضنها الخدمات الطببيةإن كل هذه الأعمال والعطاءات لباشا السرحان خلال مشواره القيادي وسيرته الذاتية العطرة تجعلنا متفائلين بالمزيد من النجاحات وهو ما يشعر بالفخر الكبير الذي يشعل القلوب بمزيد من الحب لهذا الوطن ولعطائهم بسخاء ولعملهم بصمت لخدمة الوطن.

وكلنا يعلم ما يقوم به جلالة الملك و العائلة الهاشمية و تسخير لكل دقيقة من حياتهم لخدمة هذا الوطن والشعب. اللهم احفظنا وقيادتنا ووطننا من كل سوء وشر.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات