اغلاق

الفيصلي يعبر اليرموك ويكمل عقد المتأهلين


جراسا -

مباريات دور الثمانية من بطولة الكأس الكروية تنطلق الثلاثاء المقبل

 

 أكمل فريق الفيصلي عقد المتأهلين الى دور الثمانية من بطولة كأس الاردن لكرة القدم، بعد ان حقق فوزا على اليرموك 1/0، في المباراة التي جمعت بين الفريقين يوم امس في ستاد عمان، في ختام منافسات دور الستة عشر من البطولة، بعد ان كان لقاء الذهاب بين الفريقين قد انتهى الى التعادل 2/2.

وفي ضوء ذلك فإن مباريات ذهاب دور الثمانية من البطولة ستنطلق في الساعة السادسة من مساء يوم الثلاثاء 21 تشرين الاول (اكتوبر) المقبل، حيث يلتقي الفيصلي مع الحسين اربد في ستاد عمان، بينما يلتقي شباب الاردن مع كفرسوم في ملعب الملك عبدالله الثاني.

وتقام في الساعة السادسة من مساء يوم الاربعاء 22 تشرين الاول (اكتوبر) المقبل، مباراتان تجمع الاولى بين الجزيرة والوحدات في ستاد عمان، بينما يلتقي اتحاد الرمثا مع البقعة في ملعب الحسن، وستقام جولة الاياب بين الفرق الثمانية يومي الاثنين والثلاثاء 10 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، ليتأهل الفائزون بمجموع المباريات ذهابا وايابا الى دور الاربعة من البطولة.

الفيصلي 1 اليرموك 0

باستثناء هدف السبق للفيصلي الذي جاء عند الدقيقة (8) بإمضاء المهاجم عبدالهادي المحارمة، الذي استغل الكرة المرتدة من الدفاع وسددها قوية على يسار مازن عبدالله، جاءت الحصة الاولى رتيبة في احداثها، وكأن الفريقين في وصلة تدريبية مالت فيها الأفضلية لصالح الفيصلي، الذي استلم رجال عملياته بهاء عبد الرحمن وقصي ابو عالية وعصام مبيضين وعبدالآله الحناحنة زمام المبادرة، ورغم الهدوء الذي اتسمت به إلعابها، الا ان كراتهم التي قصدت تحويل المهاجمين المحارمة وعلي صلاح أرهقت دفاعات اليرموك التي تواجد فيها ابراهيم حلمي وابو حلاوة وجابر وعبدالرؤوف وماهر اسماعيل ومن خلفهم الحارس مازن عبدالله.

في المقابل بالغ محمد حسين والخوالدة وجلال وابو عواد ومن خلفهم ماهر اسماعيل في الميل الى الواجب الدفاعي، الامر الذي وضع المهاجم محمد صبح بين احضان المدافعين محمد زهير وحسين زياد وبديله حاتم عقل الذي خرج مصابا وعلاء مطالقة والمصري مصطفى ابراهيم، فجاءت الخطورة لا تذكر على مرمى العمايرة الذي بقي مرتاحا في اغلب مجريات الشوط الأول.

ومع مرور الوقت اهتم اليرموك بعملياته الهجومية وابقاء الكرة في الملعب الخلفي، الا ان كراته افتقرت للتركيز والخبرة المطلوبة واللمسة الاخيرة، حيث نفذ عمار ابو عواد ثابتة حولها العمايرة الى ركنية، ثم عاد محمد صبح وعكس عرضية أنيقة تجاوزت الجميع، وارتقى لها رأفت جلال وأخذها برأسه لتمر كرته بجوار القائم الأيمن.

وعاد بعدها الفيصلي لتنظيم عملياته حيث نفذ مطالقة كرة ثابتة تألق مازن عبدالله في تحويلها الى ركنية، رد عليه عمار ابو عواد بهجمة سريعة مرتدة، أوصل الكرة لرأفت جلال الذي حضرها للمندفع محمد حسين الذي أطلقها بقوة علت مرمى العمايرة بقليل، ثم مال اللعب الى الهدوء التام وانحصار الكرات في منتصف الملعب حتى انهى الحكم اللقاء بتقدم "الأزرق" بنتيجة (1/صفر).

حلول عقيمة

تحسن اداء اليرموك كطلع الشوط الثاني، واهتم بالعمليات الهجومية اكثر ولعل التبديل الذي اجراه مدرب اليرموك خالد عوض باشراك ياسين نجيب بدلا من جلال اعطى مفعولا هجوميا مع اختراقات البخيث من الميمنة، حيث كسب في الاولى ثابتة نفذها ابو عواد تحولت من يد العمايرة والعارضة الى ركنية، ثم عاد وتخلص من زهير وحضر عرضية انيقة ابعدها لؤي من امام صبح.

كانت هذه المحاولات بمثابة انذارا شديد اللهجة للفيصلي الذي عاد بمحاولاته الهجومية الخطيرة، حيث اسقط مطالقة الكرة خلف الدفاع اخذها العراقي صلاح عالطاير بجوار المرمى، وعاد المطالقة واخترق من الميمنة وعكس كرة خادعة امام المرمى حيث تجاوزت الكرة الجميع ولم يحسن علي صلاح ايداعها وهو بمواجهة المرمى.

وجاء رد اليرموك سريعا عندما قاد ابو عواد هجمة سريعة وسدد كرة خادعة ارتدت من الحارس ليأخذها المهاجم محمد صبح بيده فما كان من الحكم ناصر درويش الا ان يشهر البطاقة الصفرار الثانية ثم الحمراء، ليكمل اليرموك المباراة بعشرة لاعبين.

وفرض هذا الواقع على الفيصلي البحث عن هدف التعزيز مستغلا قدرة علاء مطالقة على الاطراف حيث حضر كرة زاحفة داخل الصندوق، عكسها المحارمة بحرفته الا ان الحارس مازن عبدالله تألق في امساكها، ثم عاد واطلق كرة قوية علت المرمى بقليل، ولم ينجح في الكرة التي اخطأ المدافع في تقديرها وتوغل وارسلها بعيدة عن الخشبات الثلاثة.

وجاء تدخل المدربين حيث اجرى عوض مدرب اليرموك بديلا اضطراريا باخراج عمار ابو عواد (المصاب) واشارك نور الدين التكروري، ورد عليه مدرب الفيصلي باشراك مؤمن حسن بلاد من عبدالاله الحناحنة لتفعيل المنظومة الامامية حيث عكس المصري مصطفى عرضية اخطأ الدفاع في ابعادها وتهيأت امام مبيضين الذي حضرها لقصي وغمزها الاخير برأسه مرت بجوار القائم الأيمن، وعاد نبيل وطرح ورقة ماهر الشولي بدلا من عصام مبيضين لاستغلال النقص العددي عند اليرموك.

واضطر عوض لسحب البخيت (المصاب) وشارك الدحلة، في الوقت الذي تأثرت فيه عمليات اليرموك الهجومية، ورمى فيه الفيصلي بثقله للتعزيز الذي كاد ان يعزز النتيجة الا ان كرته حادت عن المرمى، وبنفس المصير ذهبت كرة ابو عالية الذي عاد واطلق كرة قوية علت المرمى.

المباراة في سطور

النتيجة: الفيصلي 1 اليرموك 0

الاهداف: عبدالهادي المحارمة 8

الحكام: ناصر درويش وعرفات ظاهر وعيسى عماوي وعماد الدين المعاني.

العقوبات: انذار رامي جابر وطرد محمد صبح (اليرموك) وانذار محمد زهير (الفيصلي).

الملعب: ستاد عمان

مثل الفيصلي: لؤي العمايرة، محمد زهير، حسين زياد (حاتم عقل)، علاء مطالقة، مصطفى ابراهيم، بهاء عبدالرحمن، قصي ابو عالية، عصام مبيضين (ماهر الشولي)، عبدالاله الحناحنة (مؤمن حسن)، علي صلاح، عبدالهادي المحارمة.

مثل اليرموك: مازن عبدالله، ابراهيم حلمي، احمد ابو حلاوة، ماهر اسماعيل، محمد عبدالرؤوف، رامي جابر، محمد حسين، عمار ابو عواد (نور الدين التكروري)، ياسين البخيت (نائل الدحلة)، صفوان الخوالدة، محمد جابر، رأفت جلال
 



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات