اغلاق

بشائر النصر تأتي من غزة


ما يجري في غزة من سفك للدماء البريئة شىء مؤلم ويندى له الجبين في ظل صمت عربي مطبق Hو تصريحات خجوله وهم يشاهدون الكيان الصهيوني المغتصب يفتك بأطفالنا وشيوخنا ونسائنا بينما حكامنا كالعادة (( صم بكم عمي فهم لا يفقهون ))

إن ابطال غزة الذين يسطرون ملحمة كبيرة في مواجهة جبروت وغطرسة هذا الكيان المغتصب دفاعا عن شرف الأمة وكرامتها . وهم يقدمون دماءهم رخيصة في سبيل الدفاع عن غزة وعن فلسطين .

ان الصمت العربي المخجل من قبل حكامنا تجاه ما يجري في غزة لأمر مخجل ومحزن وهم يتفرجون ويشاهدون الآلة الوحشية للكيان الصهيوني التي تستهدف البشر والشجر والحجر دون رحمة أو احترام أبسط قوانين حقوق الانسان في ظل الحروب.

لقد تكالب الكيان الصهيوني على غزة ومن وراءهم دعم عربي مخزي من قبل بعض الأنظمة العميلة التي باعت نفسها للشيطان وقد ساعدت الكيان الصهيوني المغتصب على هدر دماءنا وهي لا تحرك ساكنا تجاه ما يجري بل سوى ادانات الاستنكار التي تقدم هدية للكيان الصهيوني لسفك دماء اخوة أشقاء يقدمون الرخيص والنفيس في سبيل كرامة وعزة ورفعة الأمة .

إن ما يحزننا هو الحصار الجائر ليس من قبل كيان نازي مجرم وقاتل بل ما يجري من حصار من قبل أنظمة عميلة وقد اوغلت في عمالتها حتى اصبحت تطبق على غزة كفكي كماشة . وهي تغلق معبر رفح لأيام وأشهر دون أدنى إنسانية بوجه إخوة لنا حاصرهم الأشقاء قبل الأعداء .

ستخرج غزة من محنتها ومن الحيف الذي وقع عليها مرفوعة الراس ومنتشية النصر بإذن الله لتبقى غزة شوكة في حلق الكيان الصهيوني المجرم وفي حلق الأنظمة العربية العميلة التي باعت نفسها بثمن بخس وهي تتآمر على أبناء جلدتنا بوجوه خلت منها الكرامة وباعت نفسها للشيطان ..بينما أهل غزة يدفعون ثمن هذا التواطىء والخيانة بدماء بريئة كتب الله لها الشهادة في هذا الشهر الفضيل ليجعله بإذن الله نصرا مؤزرا لمن يدافعون عن الأرض والعرض بينما لا يرحم الترايخ كل من زايد وتواطىء على دماء أهلنا العزيزة في غزة ,, ونسأل الله ان ينصرهم نصرا مبينا . وان يجعل الأرض تهتز تحت أقدام ألأعداء الذين لم يحفظوا يوما ميثاقا او عهدا . ونقول لحكامنا ..( لقد أسمعت لو ناديت حيا ,,, ولكن لا حياة لمن تنادي )) .



تعليقات القراء

صلاح الدين
مقال رائع. جزاك الله خيرا
20-07-2014 06:55 PM
عيون غزه
نصر من الله وفتح قريب على يد المقاومه بإذن الله تعالى // انما النصر صبر ساعه""!
21-07-2014 11:27 PM
ميسر
اي نصر لقد انطلق الاعلام الاخوانى من مدرسة احمد سعيد والصحاف وايهام الامة بالنصر وايهام البسطاء المريدون المرهقون والنساء البسيطات والاطفال المحزومة رؤسهم بشرائط الاخوان الخضراء غزة مازالت محاصرة وثالث السكان بلا منازل وكل شئ مفقود ومحادات القاهرةلن تفلح في شئ واذا تحقق نصر فهو لعباس والعودة لما تحقق في اسلو مطار وميناء تحت اشراف عباس ودول اخري اما النصر الاخوني الوحيد فهو مهرجانات التخوين والتكفير للامة شعوبا وحكاما وتوزيع الشتائم في الاتجاهات الاربع ومن ثم استجداء الحكام الخونة بدعم غزة المنكوبة
16-08-2014 06:43 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات