اغلاق

افة التسول


التسول هو طلب مال أو طعام من قبل الناس باستجداء عطفهم وكرمهم إما بعاهات أو بسوء حال أو بالأطفال بغض النظر عن صدق المتسولين أو كذبهم وهي ظاهرة باتت تنتشر وبشكل كبير على جنبات الطرقات والأماكن العامة ودور العبادة وأحيانا كثيرة تطرق بيوت المواطنين مباشرة .

وحقيقة محاربة هذه الآفة مسؤولية جماعية تقع على عاتق الفرد والمجتمع والدولة على وجه العموم ووزارة التنمية الاجتماعية بشكل خاص كونها الجهة الرقابية والمعنية مباشرة بالتعامل مع هذه الفئات

ألان لا نريد أن ننظر إلى حاجات الناس من برج عاجي ونقوم بسياسة التنظير فقط دونما تقديم حلول عملية وواقعية لإجهاض هذه الآفة التي بدأت تتكاثر بشكل غير مسبوق

فمهمات وزارة التنمية تنحصر في ثلاثة أهداف مكافحة التسول ورعاية دور الأيتام والإشراف عليها مباشرة وصرف المعونات الوطنية من خلال ذراع الوزارة وهو صندوق المعونة الوطنية

ألان المطلوب من كوادر الوزارة وبالتعاون مع عناصر الأمن العام بضبط المتسولين ليس بهدف معاقبتهم بل في إعادة تأهيلهم بالتعاون مع وزارة العمل ومؤسسات القطاع الخاص وتقديم الدروس الإرشادية والتوعوية لهم عبر مؤسسات التعليم العامة والخاصة ودور العبادة ووسائل الإعلام بمختلف إشكالها

لقد بدأت هذه الآفة تنعكس على صورة الأردن أمام زوار المملكة والسياح وتعطي انطباع سلبي عن البلد رغم أن الأذرع الاجتماعية للدولة والقطاع الخاص تعمل على حماية ورعاية الأسر المعوزة ولكن من شب على شيء شاب عليه



تعليقات القراء

الى الاستاذ امجد
نتمنى ان يكون هناك من يسمع --ليس عندي ما اضيف -اعطيت الموضوع حقه
19-07-2014 04:48 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات