اغلاق

نحن لا نشبه غزة


تداهمني أحيانا" نوبات صرع من أغلب شرائح المجتمع الاردني شبابا" وصبايا ومن هم في العقد الأربعين والخمسيين أحيانا" , كيف وصل بنا الانحطاط والاسفاف في كل مناحي الحياة وكيف فشلنا في الارتقاء والتفاعل مع القضايا العربية او المحلية وفشلنا نحن أبطال مواقع التواصل الاجتماعي ان نرتقي لغبار حذاء مقاوم في غزة او ناشط صادق في الاردن وسأترك غزة لأننا في الاردن ذكورا "وإناث لا نشبهها ,لا من قريب ولا من بعيد ..ليكن مثالي في الارتقاء والتفاعل على مستوى الأردن فقط .

نعم الغالبية العظمى من شعب الاردن لا يشبهون الشخوص والاماكن في غزة ولا حتى يشبهون في الاردن منهم من (لحمنا ودمنا) من بعض الناشطين والوطنيين والمدافعين والمؤثرين في مجتمعنا المحلي.

هذه السوداوية عندي ترسخت في عقلي من خلال مشاهداتي في الاسابيع والايام الماضية من مجتمع اغلبهم يحملون شهادات جامعية ..ومن مجتمع توفرت له جميع وسائل الراحة مقارنة ببعض الدول العربية ..من مجتمع انقسم نصفه نرجسي والاخر يتدرب في مدرسة النرجسية من سلبيات في (المولات . في الشوارع. في القهاوي في المساجد. ..في رمضان في الاعياد في الاتراح في الافراح في نتائج التوجيهي.. ) وأصبحت اللغة الوحيدة( البطون... والاسلحة ..والتنظير).

فكيف اتقبل هذا المجتمع الذي يصطف ساعات للحصول على كيلو قطايف , وكيف اتقبل طابور من المواطنين وصل الى مئات الامتار في وادي الرمم من اجل الحصول على زجاجة تمر هندي وفي الحاليتين تم استدعاء تدخل دوريات الامن العام ومراقبين السير لتنظيم حركه السير.

كيف أتقبل هذا المجتمع وانا اشاهد الاسفاف والانحطاط على صفحات التواصل الاجتماعي ..فهذا يتعبد في مطبخ والدته عارضا" أخر الطبخات , وأخر يرى نفسه انه الغزال بعيون الاردنيين من خلال إبداعاته الرخيصة وصوره في جميع الاشكال والحالات على مواقع التواصل الاجتماعي و التي يجبرنا ان نراها , وحماقات مشجعين الفرق الرياضية وأخرين مذهبهم وثقافتهم بوس الواو ومعلمهم ومربيهم ثامر حسني.

توقفت يوما" مستعرضا" طابور القطايف في أحدى مخابز خلدا المعروفة ..أنظر في وجوه المواطنين وأشكالهم وتساءلت هل يشبهون اهل غزة او يشبهون الشباب والصبايا الذين حملوا قضايا وطنهم على محمل الجد او يشبهون البسطاء في قرانا وبوادينا .

كيف لهذا المجتمع ان ينهض من السبات الذي غدا القسم الاكبر منظرا" او باحث عن شهره او عن أطباق والدته العديدة لنشرها على صفحات الفيسبوك ..ويزيدك قهرا" عندما يقول تفضلوا ..شاركونا



تعليقات القراء

عائدة رجب
ليس عندي ما اضيف -نحن بواد واهل غزة بواد--نتابع كأس العالم والمسلسلات
16-07-2014 01:25 PM
rk alatawneh
صح لسانك.اننا مشتاقون لهذه الكلمات الطيبة
16-07-2014 01:49 PM
العقيد م سلمان الحمايده
كلمات رائعه وتشخيص في مي مكانه وانا وين وهم وين الشعب الاردني همه الاكل والشرب والحكي الكثيررررررررررررررررررر
16-07-2014 06:20 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات