اغلاق

" هل أخطأت حماس تقدير الموقف "


ما يجري الآن في غزة ليست حرب بين طرفين ... وليست نزاع مسلح بين قوتين ... ما يجري في غزة هي حلقة من حلقات مسلسل الضياع والتدمير الشامل ... مسلسل التقسيم والتشريد ... حلقة من مسلسل سنوات الضياع العربي ... فقد سبقت هذه الحلقة حلقات ... في العراق وتونس .. وليبيا ومصر .. وسوريا واليمن .. ولا ننسى السودان المقسم الجريح .. ولبنان الذي يعاني منذ سنوات بشكل واضح وصريح ... والله أعلم أين ستكون الحلقة القادمة ... !!؟

حادثة اختطاف المستوطنين اليهود الثلاثة ... ومن ثم العثور عليهم مقتولين ... يتبعها حادثة قتل وحرق الطفل المقدسي أبو خضير ... والتي كانت بداية لانتفاضة فلسطينية عارمة في الضفة الغربية ... لولا بضعة صواريخ انطلقت من قطاع غزة ... حولت مسار العمليات من هنا إلى هناك ... ومن ثم بدأت عملية عسكرية إسرائيلية على نطاق واسع ... مصحوبة بزخم إعلامي كبير ... أظهر المقاومة الفلسطينية للعالم ... كما أظهرت أمريكا جيش صدام من قبل ... على أنه من أقوى جيوش العالم ... ثم شاهدنا مصيره بعد ذلك ... فـ ها هي صواريخ حماس تدك مدن إسرائيل ... قتلى وجرحى من جيش اليهود ... وعمليات كوماندوز تنفذها قوات حماس ... وصورايخ من فئات مختلفة وأعيرة متنوعة تطلقها قوات القسام ... ومضادات طائرات ... والشعب اليهودي يعيش في الملاجئ ... هرباً من وابل الصواريخ الحمساوية ... والجامعة العربية تندد ... وأمريكا تؤيد ... فهل أخطأت حماس تقدير الموقف ... !!؟

أم أن هذه الضربة جاءت شرسة وطاحنة ... ومتزامنة مع ما يجري على أرض العراق ... لكي تلف أنظار العالم عما يجري ويحاك للعراق وسورية ... من تقسيم وقتل وتشريد ... أم أن هناك أيدي خفية وقد تكون عربية ... تدعم وتساهم في هذا المخطط ... وصولاً إلى تصفية حماس وإخراجها من المعادلة ... لكي تلحق حماس بدرب من سبقها على طريق الإنهاك والتدمير ... تمهيداً لمستقبل جديد للقضية الفلسطينية وقياداتها ... ؟؟

ننساق أحياناً خلف المشاعر ... وننسى أننا بلا مشاعر ... فهل طائرات اليهود ودباباتهم ... أشد وأصعب علينا من ضرب أنفسنا بأيدينا ... وهل قتل الأشقاء للأشقاء ... مُباح ... وقتل الأعداء للأشقاء ... مُجَرم ... !!

نسأل الله أن يحفظ دمائنا وأشقائنا ... وأن ينتقم من كل من دبر وخطط ونفذ ... ولا نقول هنا ... أكلت يوم أكل الثور الأبيض ... لأن الثيران غابت وعانت ... تاهت وماتت ... بل نقول لكل من يراقب ويعاين الأضرار ... قريباً سوف تتبدل الأدوار ... ؟



تعليقات القراء

ابو عجرم
أبدعت
12-07-2014 03:53 PM
علي الخريشا
ابدعت اخي الكريم وكان الله بعونهم
12-07-2014 10:07 PM
علي الخريشا
كلام من ذهب اخ زيد
12-07-2014 10:07 PM
سامي الخشمان
كلام في صميم المنطق
وتحليل رائع عزيزي
12-07-2014 10:36 PM
ن أ ب
الاعلام العربي يجب ان يوصل حقيقة ما يحدث بحيث يكون مؤثر في الراي العام العالمي اكثرمن الاعلام الصهيوني
13-07-2014 02:06 AM
سعد البطاينه
الشعوب تعرف انها حرب قامت لعيون عباس بدعم الدول العربية لانهاء حماس ولتمهيد صلح بين عباس واسرائيل دون ان تنغص عليهم حماس والرضوخ لكل ما تريده اسرائيل
15-07-2014 06:01 PM
ابو مروان
هذه مؤامرة عربيه لتصفية القضية الفلسطينية وعباس ومصر واخرين عرابين لها وحماس والمقاومة هم الشوكة في حلوق المتصهينين طالبي الكراسي فلا نامت اعين الجبناء
21-07-2014 05:57 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات