اغلاق

غزة تعريهم ----


العدوان على غزة هذه المرة له ابعاد كثيرة وجاء بعد تغيرات حادة في مسار الحكم في اكثر من دولة عربية , في عدوان 2008 كان هناك محور اسمه المقاومة يدعم غزة وكان خالد مشعل يصول ويجول في دمشق وكان مبارك خائفا من فلتان زمام المبادرة من يديه شعبيا ان لم يتوقف العدوان فكلف عمر سليمان انذاك بالتحرك نحو امريكا وربيبتها الصهيونية لوقف الة القتل الصهيونية , اما اليوم فدمشق ينجول فيها انصر ابو لؤلؤة المجوسي وبغداد يتجول فيها الدجال وبقية العواصم تلملم جراحها اما محور المقاومة فحزب الله غارق في الدم السوري حتى أذنيه لاسباب طائفية بحتة وأمره من طهران وليس من لبنان , ومصر ذهب مرسب كرها وجاء السيسي كرها والاجواء في القاهرة ملبدة بالغيوم والاسعار طارت والله وحده يعلم الى اين تسير الامور ورغم كل ذلك نأمل ان تتغلب روح العروبة على روح التصهين وترفع مصر حصارها عن غزة .
لقد عرت غزة انظمة الممانعة واننا سنرد في الوقت المناسب فقصف الصهاينة دمشق وسوريا ولينان عشرات المرات ولم تطلق طلقة واحدة سوى كلمات فارغة جوفاء نحتفظ بحق الرد ولكن دون رد . نعم عرتهم غزة بردها الصاع صاعين رغم قلة الامكانات , والصواريخ رغم انها بدائية الا انها ارعبت الصهاينة وادخلتهم الملاجيئ كارهين وشلت عملهم ولا زال ادعياء الممانعة يقولون سنرد في الوقت المناسب , اليوم ظهر حلف الشيطان الامريكي مع ابو لؤلؤة المجوسي وانصاره ولكن غزة بعون الله لن تركع وستقاتل وبالايمان والعمل المخلص لوجه الله ستنتصر, ورام الله انتفضت وابناء فلسطين عام 1948 انتفضوا ايضا واربد قالت كلماتها نحن مع غزة كما هي عمان العروبة وكما هو اردن الخير ,اما باقي العرب فهم مشغولون بحالهم وخلافاتهم وممزقين بفعل التلاعب الامريكوصهيوني ورغم اني اشعر ان الشعب الامريكي مغلوب على امره من خلال اللوبي الصهيوني المصادر للقرار الامريكي لكن هناك اناس في امريكا لديهم حس انساني وضمير بشري عرفوا الحقيقة لكن لا زالو غير قادرين على التغير النوعي في السياسة الامريكية .
غزة عرت جيوشا بأكملها والمطلوب اليوم من كل واحد فينا دعم غزة بكل ما اوتينا من قوة فانها وحدها ترفع الهامات وتعطينا الامل اننا لا زلنا أحياء ونتنفس , نعم غزة عرت الجميع والمطلوب يا من تعريتم ان تدعموا غزة وان تفكوا عنها حصارها وان كان المستشفى الميداني الاردني في غزة شمعة مضيئة في ليل عربي دامس فاننا نامل في تحرك شعبي ورسمي سريع لاغاثة غزة ومنع قتلها زقتل اهلها الاحرار .
سلام عليك يا غزة هاشم , سلام عليك يا من منحتينا القدرة على الحديث والاعتزاز في زمن الردة , سلام على كل الشهداء , قتلانا في الجنة شهداء أحياء عند ربهم يرزقون وقتلاهم الى جهنم وبئس المصير .
عذرا غزة ---عذرا غزة ----فليس لدينا سوى الاعتذار ------------------سامحينا بقلبك الكبير ----------------ارجوك سامحينا----------



تعليقات القراء

موزة
الأسلحة لوقت عوزة
09-07-2014 01:30 PM
احسنت سيدي
ارفع قبعتي احتراما لمقالك - حسن نصر الله يعتبر اكبر عدو للعالم واكبر.... بالشرق الاوسط
09-07-2014 02:17 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات