اغلاق

"الجحش الايراني "


بداية أتمنى على كل العراقيين شيعة وسنة ان ينتفضوا على عميل امريكا نور المالكي الذي مزق العراق وهتك الأعراض ودنس المقدسات والعتبات والمساجد تنفيذا لرغبة صفوية إيرانية بتأجيج النيران بين العراقيين وتقسيمهم الى سنة وشيعة واشتعال نار الفتنة بينهم تمهيدا لتقزيم العراق وتقسيمه الى دويلات هشة وهو ما يتم تنفيذ خطواته العملية بدعم واضح من بريطانيا حاملة لواء الشر في العالم وصمت عربي من دول عربية تقتات على النفط العراقي وبتواطيء وتوافق امريكي اسرائيلي وهو ما نبه اليه حسن نصر الله مؤخرا..

ان شيعة العراق هم والسنة اهل واخوان واقارب تربطهم علاقة الدم والدين والقربى والنسب ولكن جحش ايران نجح في تنفيذ مخططاته المشئومة في زرع البغضاء بين ابناء الشعب الواحد بسياساته التدميرية لقيم العراقيين القائمة على المحبة والشهامة.. حيث كانت قواته وأجهزته السرية تقوم بتفجير المراقد والمقامات الشيعية وتلصق ذلك باهل السنة مما خلق حالة من العداء بين ابناء الشعب الواحد .. ولعل وجود الالاف من المستشارين الايرانيين العسكريين والامنيين المقربين من المالكي والذين يضعون له الخطط تؤشر بوضوح الى ان الرجل هو مجرد حصان خشبي من صنع ايران وان خطاباته المسمومة والمحطات الفضائية التي تديرها ايران من داخل العراق لتاجيج نار الحرب بين العراقيين جميعها تحمل علامة تجارية واحدة هي صنع في ايران .. كما ان وجود اكثر من لواء للحرس الثوري الايراني في العراق و دعوة السيساني للشيعة العراقيين المسمومة للتطوع ضد اخوانهم من السنة أمر في غاية الخطورة وسيؤدي ذلك الى حرب اهلية نتائجها الكارثية بالتأكيد ستجعل العراق والعراقيين في مهب الريح وسيعيد لايران دور الشرطي في المنطقة وتصدير ثورتها الصفوية .. ان من العار والمعيب ان تقف عجوز امريكية شمطاء او قرد انجليزي او كلب فرنسي على شاشات التلفزة ليعلنوا استعدادهم للتدخل في العراق وحماية العراقيين و انهاء الثورة الشعبية .. ان المالكي الذي عملت اجهزته الاستخبارية على اشعال الثورة والصاقها بداعش يرمي من وراء ذلك الى اعطاء ايران المبرر الشرعي لدخول العراق تحت غطاء دولي تتبناه ام النفاق العالمي امريكا ومن يدور في فلكها من دول نمت وعاشت وترعرعت على العهر السياسي .

ان الشعب العراقي بمكوناته المختلفة عليه ان يتنبه الى ان سياسة تقريب الشيعة وتفضيلهم على السنة واذكاء روح العداء بينهم والتي ينفذها المالكي بايعاز من اصحاب نعمته الصفويين سينهي العراق وسيزيله عن خارطة المهابة الدولية والاقليمية وستكون الخطوة الكارثية المقبلة هي القضاء على الشيعة العرب وتحويلهم الى فرس ولكن بثوب حسيني عربي .. ان من العار ان يقتل العراقي اخاه العراقي اكراما للمالكي واكراما لايران وامريكا فالعراق منذ فجر التاريخ بلد العلم والحضارات ..

ان ما نراه من مشاهد دموية ومن نزوح جماعي يدمي القلوب والعيون .. لقد كشف السيساني وغيره من المرجعيات الشيعية عن حقدهم الدفين على العرب والمسلمين وهم الذين تتلمذوا على ايدي الرافضة في ايران .. كان الاجدر بهؤلاء ان يمنعوا سفك دماء العراقيين لا ان يحولوا الشباب والفتيان الى قتلة يقتلون اهلهم واخوانهم السنة .. لقد اكد زعماء عشائر العراق الذين انتفضوا على المالكي ان مطالبهم تتمثل فقط في نيل حقوقهم ومساواتهم ببقية مكونات الشعب الواحد لكنه المالكي الايراني الفارسي الذي حول الشعب الى قطيع يذبح بعضه بعضا وجد في ذلك فرصة لاشعال نار الفتنة بين ابناء الشعب العراقي الواحد.. ان الموقف السعودي الرسمي هو الموقف العربي الوحيد الجريء الذي اعلن رفضه لسياسة المالكي و للتدخل الايراني والامريكي الرافض لشن هجمات تدميرية على العشائر السنية بحجة القضاء على داعش .. الامر في العراق جد خطير والسنة والشيعة معا في مهب الريح وايران قادمة الى العراق ولكن بثوب عراقي... فالعراقيون كلهم يؤمنون بالله الواحد الاحد وبالقرآن الكريم كتابا منزلا من لدن رب العزة وبمحمد رسول الله .

 فجاء المالكي الايراني ليحول العراقيين الى سنة وشيعة واكراد ونسي ان من ارض العراق وعلى مر العصور انطلقت جحافل المسلمين لتقضي على الفرس ولكن عودة الفرس في كل مرة الى عرين الخلافة الاسلامية والى ارض العروبة ما كانت تتم الا بفعل الخونة والعملاء .. حمى الها شعب العراق بشيعته وسنته ولعن كل المتآمرين عليه .. والصحوة الصحوة يا اهلنا في العراق والحذر الحذر من ايران الفرس ومن امريكا ودول الشر .. فأنتم شيعة وسنة أهل واخوان وأنتم فقط من يستطيع اعادة العزة والكرامة والشرف لكل العراقيين .


Mkatishat @yahoo.com



تعليقات القراء

مروح
عجبا لكم الشيعة يشكلون ثمانون في الماءة من سكان العراق اليس لهم الحق بحكم بلدهم الم يحكمها السنة مئات السنين اليس الشيعة مذهب اسلامي يحق لة ممارسة طقوسة لماذا كل هذا الاقصاء الم يدمر صدام العراق وينهار جيشة امام الغزو الاجنبي ويذوب كالملح في الماء بعد ان اذاق الشعب العراقي الذل والويلات وهو محسوب على السنة كفاكم تباكيا على السنة وقد احتظنو ارهاب القاعدة وداعش
رد بواسطة رد
الله يرحمك يا صدام كان العراق امن وامان وتطور ونهضة وقوة عسكرية وكان حائط صد امام النوايا المجوسية ولكن للاسف تآمر علي بعض العربان الخونة وساعدو الامريكان على تمير العراق وتسليمه للفرس المجوس
19-06-2014 07:30 PM
جاي-=
اتعجب من الكاتب ومن لغته وافكاره التي اقرب ما تكون الى الداعشيه
19-06-2014 08:13 PM
جمال رشيد
لقد تكلم الكاتب بلسان كل شرفاء العراق والامة العربية كفى يا عراقيين ذبحا لبعضكم بعضا فايران واسرائيل وامريكا هم من يشعلون الفتنة بينكم وانتم من تحترقون بنيرانها بالنسبة لتعليق رقم 2 فانه لا يستحق الرد فالموضوع فوق استيعابه كل الاحترام لجراسا هذا الموقع الرائع الذي لا نستغني عنه وشكرا مرةاخرى للكاتب
20-06-2014 11:41 AM
فاتن رداد
الحمد لله ان في بلدنا بقية من اقلام جريئة ونظيفة تقول كلمة حق العراق ارض الحضارة والعراقيون اهل الشهامة عليهم ان يتوحدوا ويرفضوا تدخل الغرباء في شؤونهم وان من يعتدي على ام او اخت عراقية سنية او شيعية













فكانما اعتدى على شرف كل حرائر الامة ايران وامريكا انتهكت حرمات العراق وعينت المالكي نيابة عنها وعاث في العراق الفساد اشعر بالاسف والالم من صاحب تعليق رقم 1 لان العراق اكبر واسمى من تفكيرك وتقسيمك الطائفي كنت اتمنى ان تدعو للعراق بالامن والاستقرار الا اذا كنت من جماعة المالكي الايراني الصفوي
20-06-2014 02:42 PM
رحاب
اتمنى من العرب او الارنيين بما انهم الاقرب الى الاحداث العراقيه
ان يتفهموا ان لا علاقه للشيعه بتصرفات المالكي.
كلنا يعلم سطوة الحكام واستبدادهم سواء المالكي او غيره من حكام الدول العربيه
والشيعه في العراق ينظر اليهم الجميع بنظرة خاطئه بانهم طائفيين متناسيين ما يفعله السياسين السنه من فساد وسرقه اموال وهروبهم بعد ذلك خارج العراق والواقع خير دليل على ذلك.
عشت مع اناس من الشيعه واقسم بالله اقسم بالله انهم اناس بسطاء ملتزمون بالدين وتربطهم علاقات رائعه ونسب ومصاهره مع اناس من السنه
ويسخرون مني عندما اسالهم عن خلافاتهم مع السنه .. ويقولون بانهم اخوه وان ادعاءات الطائفيه ما هي الا حرب اعلاميه وان الواقع مختلف.
يااارب احمي العراق وارحم اهلها واوقف شلال الدم هناك ..
رد بواسطة حسام حداد
امين
21-06-2014 03:28 PM
ندى رمانة
الى رحاب
شعرت بالفرح والسرور لهذا الكلام الجميل الرائع الذي اتمنى ان يقرأه كل العراقيين واظن ان ان ما قالته رحاب هو زبدة مقال السيد قطيشات رائع جدا كلامك يا رحاب للاسف هناك شيعة طيبين وهناك سنه مساكين ويتم استغلل المجموعتين لاشعال النار بين الاخوة ابارك لجراسا جهودهها والشكر للقائمين على جراسا وللسيد قطيشات الذي نتابع نتاج قلمه النظيف
21-06-2014 09:26 PM
؟؟؟؟؟؟؟ ايران بلد الثيران
لعنه الله على ايران الشيطانية ومن والاها
22-06-2014 11:38 AM
مسكين الله
افضل مقال قرأته واعتبره مقالا يستحق ان يقرأه كل عراقي شيعي او سني النيران العراقية لايمكن اطفاؤوها الا يالمحبة والوحدة بين كل ابناء العراق ان الدور القذر للمالكي لم يعد خافيا على احد عبر هذا المنبر المحترم اقول يا كل العراقيين اجعلوا العراق فوق كل المصالح الشخصية فالمالكي قطعا سيذهب الى مزبلة التاريخ هو وزبانيته من ازلام ايران الفرس ولكن العراق سيظل باقيا الى ان يرث الله الارض ومن عليها اقول لكاتب المقال ان شاء الله كل كلمة فيه تكون في ميزان حسناتك
22-06-2014 12:24 PM
سماح
الف شكر اولا لجراسا ثانيا للكاتب ثالثا لتعليق رقم 8 التعليق ينم عن اصالة ووطنية ومخافة لرب العالمين وصفة وطنية بامتياز من وصف نفسه بمسكين لله يستحق الشكر امنيتي ان يكون في المقال وفيما كتب مسكين لله عبرة وعظة والسلام
22-06-2014 01:15 PM
عراقي شيعي
كل الموفقية للكاتب كطيشات والله يا اخوان كل العراقيين بحبوا العراق لكن اليهود والامريكان زرعوا الفتنة وأشعلوا النار الحمدلله انا وجيراني السنة بنرفض كل هالانقسامات البغيضة وعلاقتنا خوش علاقة وبعد رمضان ناوي اخطب بنتهم لابني كاظم الله يطيّب الخواطر
رد بواسطة طبوش
حاسس من تعليقك ما إلك بالعراق صله ، ولا عمرك زرتها. واقول للكاتب احسنت بوصفك للهالكي هذا الوصف ولكن عتبي عليك لو (كبرتوا) شوية من درجة وصفك هذا ليبقى في نفس فصيلة الحيوانات ولكن اكبر عمراً . تحياتي.
رد بواسطة رحاب
اخي عند العرب فكرة نمطيه وبالذات عن شيعه العراق اقرب ما تكون للجهل بانهم يريدون القضاء على السنه .. لا لوم عليهم بوجود القنوات التي اشبعت المشاهد العربي والمسلم بالحقد والنظره المذهبيه متناسيين قوا "اشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله "..
22-06-2014 01:21 PM
حبيب ابو طربوش
الى ابو طربوش انا معك كنت اتمنى على الكاتب ان يرفع من حجم المالكي فبدلا من ان يسميه الجحش الايراني ان يرفع من قدره شوي ويسميه الثور الايراني لكن لا الثور لا يستح ذلك .. أحسن نسميه البغل الايراني وهيك بيكون اسم على مسمى المقال فيه من المواعظ ما يجعل القاريء يحترم كل جملة منه .. احب جراسا لانها تطلع علينا بمقالات تستحق القراءة
22-06-2014 04:18 PM
متابعة
جحش ولا ثور هو جزء من المعادلة التي يحسب حسابها ، إذا أمريكا صارت تحسب حسابهم وعندهم قوة نووية ، أنتوا جايين تشتموهم فقط ، الشيعة والسنة في العراق إخوة وهم متاصاهرين منذ الزمن البعيد ، وقبل صدام حسين . الإستعمار هو الذي يفرق بيننا ولأسباب سياسية ولأجل عيون إسرائيل يريدون شرق أوسط جديد خالي من المعوقات ومن بينها إيران لأنها وحلفائها الوحيدة التي ما زالت ترفع شعار العداء لإسرائيل ، بعكس الدول العربية التي وقعت إتفاقيات سلام معها ، والتي لم توقع وهي تتعامل معها وكأنها دولة صديقة .
29-06-2014 02:48 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات