اغلاق

شــركة الكهربــاء ومعــاناة المواطـــن معهــــا !!


شركـة الكهرباء التعامل معها مشـكلـة ومعانــاة ، أعـان الله كل من قاده حظــه العاثـــر ، ليراجــع في شـكوى تقــدم بهــا ، أو تظلــم يــود أن يزيــح بــه الهـــم عـن ظهـــره .

الفواتيــر الشـهريـة هي أكبــر وأكثــر المعانــاة ، والتي نادرا ما تجــد الشـكــــوى آذان صـاغيــة ، أو إنصــاف لظلـــم أو خـــطــأ قــــد وقــــع.

إذهـب وادفــع ما عليـــك ، ثــم بعــد ذلــك قـــدم إعتراضــك ،هـــذه الجملــة التي سـتسـمعهـا من أصغــر وأكبــر موظــف إن أردت أن تراجـع في فاتــورة تثــق بأنهــا ليســـت صحيحـــة وأن المبلــغ مبالــغ فيه ، ولســت بقــادر على دفعــه في ذلك الوقــــت ، وعليــك أن تتحمــل أخـطــــاؤك وأخطاؤهــــــــــم .

هـل من المعقـول زوج وزوجتـه وطفـل لهمـا ، وهـما موظفــان أي معظـم وفتهمــا خـارج البيــت تأتـي لهمـا فاتـورتـــــان مـتـتاليتــان بمقــدار150 دينـارا لكل منهمــا ، علمـا بأن الفواتيـــر الأخــرى لا يتجـاوز أي منهـا العشــرون دينـــارا .

راجعهـم عــدة مــرات لكـي يراجعـوا ويتأكــدوا من الحقيقـــة ، ولكنهـم لم يتصـرفـــوا شـــيئــا وبقـوا مصـريــن على أن يدفع المبلــغ قبـل أي تصــرف هذا إن تصـرفوا يما يخـدمــــه .

إن تلك ليسـت مشـكلـة فــرد أو حتـى مجموعــة ، والشـكاوي التي تردهــم مباشــرة ، أو عـن طريــق وسـائل الإعـلام لا تجــد أحــدا من الشـركــة يــرد عليها كما هـو الحـال في الشـركـات أو المؤسســات التي لهـا من يسـتمــع للشــكاوي ويعمـل على تذليلهـــا وحلهــــا.

السـؤال الذي يطـرح نفســه ، أيــن الحكومــة التي أعطتهـــم الرخصــة الدائمــة ، رغــــم الشـكاوي من المواطنيــن والإعــلام ، ممـا يجــري وتكـون إلى جانــب المواطنيــن التي هي تعمــل علـــى راحتهـــم وخــدمتهـــم ، وأن لا تتــرك الشــركــة في تعنتهـــــا وتجبرهـــــا في المعاملــــة مـع النــــــــــــــــــــاس ؟؟؟



تعليقات القراء

أبو مصطفى البوريني
يا أخي أرجو أن يتأكدوا من القراءة لأنو مرات جابي الشركة بوخذ القراءة خطأ وعندها بتقدر تقول للشركة بقلب قوي أنه الفاتورة عالية بشكل غير طبيعي
17-06-2014 08:53 AM
موجود
الحكومة موجودة عند المناسف والجاهات
19-06-2014 04:57 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات