اغلاق

سرقة السيارة و"تفكيكها" لبيع قطعها وراء حادثة اختطاف العائلة الاردنية في لبنان


جراسا -

من رائده الشلالفه

في إطار متابعة "جراسا نيوز" لتفاصيل قضية عائلة المواطن الاردني الذي تعرضت زوجته وبناته الثلاث لعملية اختطاف استمرت عشرة أيام في العاصمة اللبنانية بيروت خلال وجود العائلة هناك لقضاء اجازة العيد، فقد
تحدثت "رهف" الشقيقة الكبرى عن تفاصيل عملية الاختطاف التي تعرضت لها وشقيقتيها وأمهن، بأن شابا في العشرينيات من العمر وله لحية صغيرة، طلب من الام بأن يصعد الى السيارة ليقوم بإيقافها في الجراج الخلفي للفندق، وطلبت اليه الام بأن ينتظر لحين مقدم زوجها، الا انه قام باقتحام السيارة والركوب خلف المقود، وانطلق  سريعا بالسيارة وخرج من المنطقة، الامر الذي أفزع الصغيرات وأمهن. وتضيف رهف " بدأنا جميعا بالصراخ والبكاء، وحاولت ماما إيقافه وبدأت بضربه".

وتؤكد طفلة التسعة إعوام "زاد خوفنا وصراخنا، وقلت له وأنا أبكي – الله يخليك بدنا ننزل، بدنا بابا- وما رد علينا".

وبحسب رهف فإن الأم حاولت الهرب من السيارة الا ان صرخات بناتها الثلاث منعتها، لكنها طلبت من الخاطف ان يتصل بزوجها معتز حتى يعطيه "النقود التي يريدها فهو يبيع نفسه من اجل طفلاته وزوجته".

وأكدت رهف بأن الخاطف لم يتحدث معهن عن أي شيء، ولم يوضح لماذا خطفهن، مبينة "وضعنا لمدة خمسة ايام في بيت صغير مهجور قبل ان ينتقل بنا الى مكان آخر، وكان يأتي كل يوم مرة واحدة ويضع لنا زجاجة مياه صغيرة وبعض فتات من الطعام مثل القطط والكلاب".

وأضافت "بعد عدة أيام جاء الينا الخاطف ومعه شخص آخر يكبره في السن، وقاموا بنقلنا في منتصف الليل بسيارة صغيرة إلى بيت آخر مهجور، كل محتوياته سرير صغير وكنبة وحصيرة". وتضيف الصغيرة بأنهن عايشن لحظات مرعبة خاصة خلال ساعات الليل، حيث يتجمع ثلاثتهن في حضن أمهن وينمن باكيات، وتضيف "ماما كانت تطمنا وتقول لنا بكرة بابا بيجي وبنروّح على عمان ما تخافوا، وخلتنا نأكل فتات الخبز مشان ما نموت".

واثناء ذلك، كانت الاجهزة الامنية اللبنانية قد عثرت على سيارة المخطوفات في تمام الساعة الثانية عشرة من منتصف الليل عقب بلاغ تلقته من مواطنة لبنانية تؤكد تطابق مواصفات السيارة والمعلن عنها، الى ان قادت التحريات الى المكان الذي أودع فيه الجناة المختطفات الصغيرات وأمهن.

ووفق رهف فإن الأجهزة الأمنية اللبنانية وصلتهن في منتصف الليل إلى المنزل المهجور قام المختطف بحمل الطفلة رند (4 سنوات) كرهينة محاولا الهرب، الا ان محاولته باءت بالفشل، وفق رهف.

الجدة روت على لسان زوجة ابنها التي كانت لحظة اعداد هذا التقرير لدى الجهات الامنية الاردنية بقصد استجوابها وإدلائها بتفاصيل حادثة الاختطاف، بأنها أخبرتها بأن الخاطفين أكدوا لها بأنهم لا يريدون أو ينوون إيذائهن، لكنهم يريدون "تفكيك" السيارة الى قطع بقصد بيعها.

المختطف لبناني الجنسية

وقد كانت مصادر أمنية لبنانية وأردنية كانت قد أكدت ومنذ اختطاف العائلة قد أكدت بأن لا دوافع سياسية وراء حادثة الاختطاف، الامر الذي قالت بشأنه مصادر أمنية لبنانية عقب الاختطاف بأن الخاطف يدعى (حسين القديسي) وهو لبناني الجنسية ، ولا يتبع لاي تنظيم او حزب ، والامر تصرف فردي منه وما زالت التحقيقات مستمرة معه للوقوف على تفاصيل عملية الاختطاف والدافع الحقيقي وراءها.


 



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات