اغلاق

ردا على تصريحات يعالون


بداية أيها الجنرال فإنني كمواطن عربي وأردني اشكك بقولك أن الأردن ودول عربية أخرى اعترفت بيهودية دولة إسرائيل ولو تم هذا كما تقول لعرف الشعب أو سمع بحيث انه أصبح الآن كل شيء معلوم ومتاح من الحصول على المعلومات بسبب التقنية التي أصبحت أشبه بالخيال لكشف المعلومة

ومن جانب آخر فالأردن بالوقت الحالي أصبح كل شيء مكشوف سواء كان داخليا أو خارجيا وعلى جميع المستويات وكما يقول رأس الهرم سيدنا ليس لدينا شيء نخفيه عن الشعب وبالتالي فانك أيها الجنرال تفتري وتتكهن على غيرك بما تحلم به وتتمنى أن يكون

علما إنني كمواطن كم كنت أتمنى على حكومتنا أو احد مسؤولينا أن يخرج منهم احد على وسائل الإعلام ويفند تصريحاتك ولكن يا للأسف جميعهم صامتون - إلا تصريح خجول خرج علينا هذا اليوم- وهذا مصدر الشك والقلق بالنسبة لنا كمواطنين أو أصبحوا مسؤولينا في لحظة بمثابة الخرسان

والله وحده يعلم الحقيقة أو سبب صمت المسؤولين عندنا وعلى أية حال يا حضرة الجنرال أريد أن أذكرك واذكر المسؤولين لديكم أنكم جميعا تعيشون وتقفون على ارض فلسطين وانتم تعلمون علم اليقين أنها ليست أرضكم وأنكم جئتم من جميع بقاع الأرض إلى فلسطين زورا وبهتانا وأنكم هجرتم سكان فلسطين واستوليتم على الأرض والشجر والحجر وارتكبتم أبشع وأفظع الجرائم بحق أهل فلسطين التي لم يعرف التاريخ لها مثيل

وهذا كله بسبب دعم الدول الاستعمارية الظالمة التي أخذت على نفسها عهدا أن يكون العرب والمسلمين لهم أعداء لا لسبب سوى إننا عرب ومسلمين بحيث كان لنا في القرون الماضية السيادة والقيادة والحضارة وكان لنا العزة والكرامة والأمجاد وصناعة التاريخ مما يجعل كل عربي ومسلم أن يتحسر على ذاك الزمان والمكان وكذلك على هؤلاء القادة والرجال الذين كانوا في ذاك الزمن لذلك فالعرب والمسلمين مستهدفين وسيبقوا مستهدفين وتحاك للعرب المؤامرات والفتن خوفا من عودة أمجادهم السابقة ومن هنا الدول الاستعمارية ستبقى متخوفة منا وسنبقى بالنسبة لهم أعداء

لذلك يا سعادة الجنرال تم المجيء بكم إلى ارض فلسطين لكي تتخلص الدول الغربية منكم ومن فتنتكم ولكي تزرع كيان غاصب ومحتل وتضع خنجر في خصر الوطن العربي ومن ناحية أخرى لكي تبتز الأنظمة العربية ولكي تحصل على ثروات وخيرات الوطن العربي بحجة أنها تحمي تلك الأنظمة من البعبع الصهيوني

لذلك يا سعادة الجنرال فإنني أريد أن أقول لك وللمحتلين أمثالك لأرض فلسطين بانه حتى لو كان تصريحك صحيح أن الدول العربية اعترفت بإسرائيل كدولة يهودية مع أنني اشكك بكلامك ولا أرى فيه سوى بذور زرع الفتنة ما بين الشعوب وحكامها فإنني كمواطن عربي ومسلم مثلي مثل بقية الشعوب العربية أقول لك يا سعادة الجنرال الحلم الذي تحلم به لم ولن يحصل وخاصة من قبل الدولة الأردنية لان هذا الاعتراف يعني الانتحار على جميع المستويات وضياع الوطن وتذويبه هذا من ناحية

ومن ناحية أخرى يا سعادة الجنرال لنفترض كلامك فيه نوع من الصحة فالمهم ليس اعتراف الحكام بيهودية دولة إسرائيل المهم هل تقبل بكم الشعوب العربية ككيان سرطاني داخل الوطن العربي

ولو تم استفتاء لدى الشعب العربي بالسؤال هل تقبل وجود إسرائيل أصلا لكانت النتيجة بالنسبة لكم ومن يتعاون معكم صادمة وحقيقة بأنه لا وجود لكم على ارض فلسطين من البحر إلى النهر وحينها يا سعادة الجنرال سوف تعيدون حساباتكم ككيان محتل ومغتصب لفلسطين لذلك يا سعادة الجنرال اطلب منك لا يأخذك الغرور كثيرا بالرغم من الدعم الذي تحصلون عليه من العالم الغربي الظالم وبالرغم من تدفق الأسلحة الحديثة والفتاكة عليكم فانتم بالنهاية كيان مصطنع جئتم لفلسطين بالترحيل والتهجير وسوف تخرجون منها آجلا أم عاجلا مدبرين وفارين لأنكم لستم أصحاب حق وظالمين بل ومجرمين بكل ما تعني الكلمة وصدقني يا سعادة الجنرال أنكم كيان أشبه بصندوق الورق والكرتون في أحسن الحالات كل شيء لديكم وعندكم مستورد والشيء الوحيد الذي لم تستوردوه ولم تستطيعون أن تستوردوه هو الحق
لذلك يا سعادة الجنرال أنكم كيان اوهن من بيت العنكبوت بالرغم من كل ما لديكم .

يا سعادة الجنرال فأريد أن أبلغكم بان الشعوب العربية لم ولن تموت وشعارها اطلب الموت توهب لك الحياة بعكس شعاركم أهم ما بالوجود الحياة

لذلك كن على يقين يا سعادة الجنرال أن الهالة الضخمة التي يعيش بها كيانكم سواء كان من تدفق الأسلحة أو الأموال والمهجرين لديكم من قبل الدول الاستعمارية لم يعطيكم الشرعية والاستقرار والأمن طالما أنكم تغتصبون ارض ليست لكم وتشردون شعب من أرضه وتفتكون به بأبشع الجرائم \

ومن هنا يا سعادة الجنرال عليك أنت ومن معك من أركان كيانك أن لا يأخذك الغرور والغطرسة كثيرا لأنه يوجد عند العرب مثل يقول ما يروح حق وراه مطالب مهما طال الزمن وانتم يا سعادة الجنرال تحسبونه بعيدا ونحن نحسبه قريب
وبالنهاية أقول لك يا سعادة الجنرال انتم لستم الأقوياء وانتم لستم الشجعان وانتم لستم المتحضرين نحن العرب لنا القوة ونحن العرب الشجعان ونحن العرب من صنعنا الحضارة ولكننا يا للأسف تنقصنا القيادة وتنقصنا العدالة وتنقصنا الديمقراطية وتنقصنا الحرية وهذا سبب تفوقكم علينا وهذه هي الحقيقة المرة يا سعادة الجنرال يعالون



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات