اغلاق

شعرة معاوية


قصيدة أبي فراس الحمداني ، الذي اراد الحرية وهو سجين تعجّب وقد ناحت وهدلت بقربه حمامة فقال: أيضحك مأسور وتبكي طليقة , في مصر الكنانة تحققت نبوءة أبي فراس الحمداني فالذي كان في السجن كان طليقا.. ومن كان خارجه كان أسيرا , وتتألم من سويداء قلبك لدماء المصريين الطاهرة التي سالت في كل محافظات مصر تطالب بالحرية في ربيعنا العربي المغموس بالدم ودمل عربي غير حميد ينبئك بفظاعة الجوهر وبشاعة المظهر الرسمي العربي , ولأفرق عندي بين سجن يحبسني في أسوار وزنازين وبين بلاد واسعة ليس فيها باب واحد نحو الحرية .

ما اضيق الوطن عندما ترتفع ابراج المراقبة فيه على كتفيك وتنصب الاسلاك الشائكة على شفاهك , وتلفظك كل الشطآن من الشمال للجنوب تبحث عن مسافة ظل بين الذاكرة والنسيان , وليس السجن الضيق وغرف التعذيب في المعتقلات اماكن للضيق النفسي والقهر والظلم وكبت للحريات فقط , بل كل ما يحاصرك ويجعلك تشعر أن هناك نهاية حتمية لمشوارك, عندما ترتطم بالسجان, والظلام , وبالجدار والسور والقضبان, ويد سجانيك, وبين ضيق ذات اليد , وانت تجاهد لتوفير لقمه اطفالك , سجون بلادنا العربية بلا حدود ما أضيق الوطن عندما تكون له قضبان وحدوده من شواطئ القهر .. وما أضيق الكوكب عندما يكون له أقفال من الفيزياء وقضبان من الجاذبية تحبسك فيه لتنجب لغة جديدة تولد من أرحام البنادق .

من فور اعلان فوز قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي لرئاسة مصر بنسبة فاقت 90% ، اعلنت الحركة السلفية المصرية بانه لا يجوز البته محاربته لأنه فاز بتأييد الشعب المصري ومعتقلي الراي في السجون بعشرات الاف . ويستند حزب النور السلفي لأمر القرآن الكريم الذي يوجب الطاعة المطلقة لولي الأمر السيسي" المنتخب شعبيا شريطه عدم تعطيله احكام الاسلام. وعلى التفصيل يفضل الشرع ألف سنة حكم ظالم على يوم واحد من الفوضى بلا حكم .

وقد حدد الخليفة معاوية بن ابي سفيان رضى الله عنه ماهية السلطة ذات الصلاحية حينما قال: (إني لا أضع سيفي حيث يكفيني سوطي ولا أضع سوطي حيث يكفيني لساني، و لوكان بيني وبين الناس شعرة ما انقطعت كانوا إذا امدّوها ارخيتها وإذا ارخوها مددتها ) في مقابل اسلوب معاوية اللين الجانب ، نرى الحجاج بن يوسف الثقفي الذراع العسكري والقوة الضاربة للأمويين اسلوبا تراجيديا مختلفا. ويعتبر الحجاج بسبب قمعه وقسوته والرقاب التى طارت على نطعه واحدا من أشهر واقسى الحكام المسلمين في التاريخ، وقد هزم الثوار الذين اعتصموا في مكة على الخليفة الشرعي وقصف مكة بالمنجنيق ولهذا عُين حاكما للعراق المتمرد.

وحينما صعد المنبر وخطب باهل العراق بعدما افترس الحضور بعينيه قائلا لهم من على صهوة المنبر(اني ارى رؤوسا قد اينعت وحان قطافها وانى لصاحبها ) ، وقضى عليهم وحكم العراق بالنار والحديد , بعد ذلك أجرى الحجاج اصلاحات زراعية، وبنى جسورا وأقرض الفلاحين، وأجرى اصلاحات مالية . وبنى الحجاج مدينة واسط وجعل اللغة العربية رسمية وأقر نسخة قانونية واحدة للقرآن. وتصفه كتب التاريخ الاسلامي بأنه حسم الفوضى التي كان الشعب يُظلم فيها على أيدي وُلاة الامور.

إن الوضع في الشرق الاوسط وفي مصر خاصة فوضى نشأت نتاج الربيع العربي وتوجب توجها جديدا في الحكم وإن عمل السيسي صعب بصورة خاصة بسبب التحديات الموضوعية ولا سيما الاقتصادية والاجتماعية ، وبسبب المعركة العنيفة التي لا هوادة فيها التي يقوم بها اركان الشارع المصري .

ان دوائر صنع القرار الامريكي وتحالفاتهم بالمنطقة والديمقراطية الزائفة والكيل بمكيالين لا تزال تتدخل وبشكل فاضح في شؤون عالمنا العربي وخصوصا في مصر بشكل اوضح , ويستمر الالتفاف على سيادة شعوبنا عبر المساعدات والمنح والقروض الرخيصة ولا زال كيري بالمنطقة يرى العالم العربي بالنظارة الامريكية ما ينم باننا لا نزال عاجزين عن امتلاك حريتنا و ارادتنا العربية المطلقة ولا زلنا شعوب تابعة لغيرنا مفتونين بالصورة النمطية الامريكية ففي هذا الزمن اصبح الفرق بين الجامعة والجامع فرق شاسع وبين الكرامة والخسة موت او حياة واذكر هنا شطر بيت عنترة العبسي " بل فاسقني بالعز كأس الحنظل " .

وحمى الله الاردن



تعليقات القراء

هاشم عبدالله
لا يجب ا فتن بنمطية القتل والذبح والسلخ ... حيث ارى اعجابك بالحجاج
رد بواسطة عراق
التاريخ هو ما يورد لنا اخبار الحجاج خيره وشره
05-06-2014 01:07 PM
كامل محمد علي
مش معقول .........
05-06-2014 01:09 PM
سالم
لا يجوز لعن معاوية رضي الله عنه لانه صحابي جليل وهو كاتب وحي النبي صلى الله عليه وسلم
05-06-2014 01:32 PM
مصري حر
اعان الله مصر على الابتلاءات التى فيها مصائب وذبح ليل نهار عداك عن التعذيب
اليومي لمعتقلي ثورة 25 يناير
05-06-2014 11:01 PM
علي الزبن
شكرا للكاتب الاديب البلاغة تتجلي في مقالاتك مع تحفظي اعجابك بالحجاج بن يوسف الثقفي الذى ذبح وسفك الدماء
05-06-2014 11:08 PM
عاكف عبيدات
الزميل العزيز ابدعت في مقالاتك بعد ثلاث سنوات من الافلام الامريكية في الوطن العرب
انهى المخرج الامريكي والصهيوني الفلم في تنصيب السيسي في مصر بعد ذلك حتفر في ليبياونتهى دور ضيوف الشرف مرسي وعبدالجليل بمساعدة المخرج الصهيوني خالد يوسف ..... يكفي يا صديقي .
06-06-2014 04:11 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات