اغلاق

أطباء الامتياز المعتصمون: المجلس الطبي احتال علينا


جراسا -

 

من رائده الشلالفه
لا زال قرابة الـ 130 طبيبا من اطباء الامتياز متمترسين في اعتصامهم امام مجلس النواب والذي بدأوه منذ ليلة أمس على خلفية احتجاجهم على نتائج امتحان الفحص الإجمالي (الامتياز)، حيث كان قد تقدم للامتحان 483 طبيبا عبر يومين اثنين فقط، ولم يتأهل منهم للنجاح سوى 80 طبيبا يحق لهم مزاولة المهنة.
الاطباء المعتصمون أكدوا لـ "جراسا نيوز" أنهم يواجهون تواطئا من الجهات التي يفترض بها أن تتبنى قضيتهم وتقف الى جانبهم، الا انهم فوجئوا بما يشبه التكتلات ضدهم في سياق عرقلة حصولهم على شهادة مزاولة المهنة.

ويجيء اعتصام اطباء الامتياز في خطوة احتجاجية سيعقبها بحسب العديد منهم ممن التقتهم "جراسا نيوز" خطوات تصعيدية باتجاه اعتصامهم أمام رئاسة الوزراء بشأن طرح قضيتهم وايقاف ما أسموه بـ"النهج التعجيزي" الذي يمارسه معهم المجلس الطبي صاحب الاختصاص والمناط به مهمة عقد الامتحان.

وطالب المعتصمون الذين امضوا ليلة أمس امام مجلس النواب إعادة الامتحان بموجب صياغة جديدة للأسئلة التي أكدوا بشأنها بأنها وضعت عن قصد بغية رسوبهم.

وفي السياق ذاته أكد  أمين عام المجلس الطبي سمير الكايد ان امتحان المجلس هو ذاته الذي يجري للاطباء بانتظام ولم يتم أي اجراء في التغيير عليه بل تم تطويره.

في حين ترجم الاطباء المعتصمون ما وصفه الكايد بالتطوير بأنه مخالفا للقانون حيث انهم تقدموا للامتحان بموجب الصياغة القديمة وليست المستحدثة والمطورة التي صرح بشأنها الكايد، حيث ينص القانون السابق على انه يعد الطبيب ناجحا إذا حصل على مجموع 50% فما فوق ؛ حيث يحق له مزاولة المهنة" ، أما القانون - و الذي كان من المفروض أن يتم تطبيقه بعد شهرين و الذي أصر عليه الدكتور سمير الكايد - ينص على " لا يجوز للطبيب مزاو لة مهنة الطب في حال عدم نجاحه في أحد المواضيع الممتحن فيها‘ هذا الى جانب ضرورة اجتياز 150 سؤالا من 300 والنجاح فيها، مع تأكيد الاطباء لـ"جراسا نيوز" ان الغالبية منهم اجتازت الــ 210 أسئلة ولم تنجح، وملمحين الى وجود تلاعب في آلية الامتحان وإقرار نتائجه!!

وضمّن الاطباء المعتصمون مطالبهم بضرورة اسقاط تطبيق قانون الامتحان الجديد سيما وانه - المجلس الطبي - يعلم تماما أنه أخفق في اعلام المتقدمين للامتحان بالتحديث الجديد لطبيعة وصيغ اسئلة الامتحان.

المجلس الطبي وعبر رئيسه الدكتور سمير الكايد أكد بأن الهدف من وراء الامتحان هو  فرز اطباء ذوي قدرة عالية على مزاولة مهنة الطب خاصة وان هذه المهنة مرتبطة بأرواح وسلامة المواطنين مشددا على ضرورة المحافظة على مستوى وسمعة الطب في المملكة، الامر الذي أكد إزاءه الاطباء المعتصمون لـ"جراسا نيوز" بأنهم خضعوا لإمتحان "تخصص" وليس امتحان "امتياز"!!

وعن دور نقابة الاطباء في ما يواجهه أطباء الامتياز من عراقيل ومنغصات وهدر حقوقهم بالمجان، أكد العديد منهم بأن أوراق وسجلات المستشفيات الحكومية التي يعملون فيها تثبت وتؤكد أن البعض منهم تقاضى (97) دينارا عن عمله في مستشفى الامير حمزة عن الثلاثة أشهر الماضية!!
أحد الاطباء تساءل عن دور النقابة التي تتملص من مسؤولياتها تجاه العاملين في الحقل الطبي، وتساءل عبر "جراسا نيوز" هل علينا أن نذهب ونسجل في نقابة السواقين مثلا؟؟


 



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات