اغلاق

إضـراب عمال الكهرباء إلى متــى ؟


شــركـة الكهربـاء كأنــه لا ســلطــة لأحـــد عليهـــا ، حتى العامليـــن فيهـــا لا تستطيــع أن تأخــذ منهــم حقــا أو باطــلا ، إذا ما وقعــت بيــن براثينهـــم .

في الأيــام العاديـــة التي ســبقــت الإضـراب الحالي ، تجــد من يلجــأ إليهــم فــــــي شــكوى من إنقطــاع الكهربــاء أو توصيلــه ، أو خطــأ في فاتــورة الكهربــاء ، يقــولـــــــوا كل وبصــوت واحـــد ، إدفــع أولا ثـــم إعتــرض ، وفي كـلا الحالتيـــن أنت الذي ســيدفــــع بــدل إعادة الكهربــاء إن كــان هنــاك خـطــأ منــــك أو منهــــــم .

ما أعرفــه وعلى لســان بعض العامليــن في الشـركــة أن رواتبهـــم جيــــدة ولهــــــــم إمتيــازات أخــرى في راتب الثالث عشـر والرابع عشــر وغيــره ، مما لا تجــده في كثيـــــــر مـن الشـركـات والمؤسـســات العامــة وحتى الخاصــــة .

ومع ذلــك ما أكثــر ما يضـربــون ، والمواطــن هو في النهايــة من سـيتضـــرر طال وقــت الإضــراب أو قصـــر ، لا فواتيــر تســـدد ، ولا جابــي يحضــر ليأخــذ رقــــــم العـــــداد وسـيتســبب ذلك غـــدا بعــد فــك الإضـراب من إزدحـامــات وتعطيــل وتضييــع في الوقـــــت الذي لم يعــد له حســاب هذه الأيــــام عنــد حكومتنــا الرشـيــــــدة .

ستصبــح الفواتيـــر القادمــة عشـوائيـــة وتقديــريــة على الغالــب ، وسـيكــون هنـــــاك فــروقــات كبيــرة في الفاتــورة عما ســبقهــا ، وســيلاحظ أغلــب المواطنيــن ذلــك ، مما سـيزيـــد من المعانــاة والشــكــاوي .

أيــن هي الحكومــة مما يجــري ؟ أليســت مطالبــة اليــوم وقبـل الغــد في أن تضــــع حــــدا لما يجــري في الشـركـة ، وتحل المشـكلــة وكل يأخــذ حقـــه ، رغــم أنف الجميـــــع لا أن يبقــى المواطــن تحــت رحمـة الشــركــة والعامليـــن فيهـــا ، أم هـي الشـركــة في غيـــر الأردن ولا ســلطـــة عليهـــــــا .

إن ما يجـري قـــد زاد عـن حـــده ، وربمــا يفتــح ذلك شــهيــة الغيــر في الســيـر على نفس الخطــى في شــركــات أو مؤسـســات أخــرى وتفتــح على المواطــن جبهـــات أخـــــرى هـــو في غنـــى عنهـــــــــــا .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات