اغلاق

أنا لا أدافع عن المخابرات .. بل المخابرات تدافع عني !!


 في كل دول العالم وخصوصاً العربية منها ارتبط اسم المخابرات بالجاسوسية والتجسس ، كما ارتبط اسم المخابرات بالإعتقالات والتعذيب ، لذلك في بداية الربيع العربي أول مكان استهدف في الثورات العربية هي دوائر المخابرات والدوائر الأمنية الأخرى ، مثل : الاستخابرات وأمن الدولة أو ما يسمى بالفروع ذوات الأرقام المعروفة لدى الناس في تلك البلاد .

كذلك عرف عن دوائر المخابرات في الدول العربية بأنها تعمل على خدمة رئيس الدولة فقط ولا يهمها شيء في الدولة إلا بقاء هذا الزعيم أو ذاك على رأس الحكم مهما كلف الامر .

لذلك السجون العربية مليئة بالمعارضين مظلومين كانوا أو مذنبين ، وفي الدول العربية عرف عن مدراء المخابرات بأنهم ظالمين جبارين حتى مظهرهم الخارجي يدل أنهم بلطجية أحياناً .

في الأردن الوضع مختلف فدائرة المخابرات العامة والتي أسست عام 1964 وكانت تتبع للجيش العربي انذاك قد ُأسست لخدمة الأردن وليس لخدمة الملك ، وهذا الفرق الأول بين جهاز المخابرات الأردني والأجهزة المخابراتية العربية .

مدير المخابرات بالأردن يرتدي بذلة أنيقة وإذا لم تبادر أنت بالسلام أو بالتحية عليه هو يبادر بالسلام عليك فهم شخصيات متواضعة واثقةُ بالنفس ، وهذا الفرق الثاني بين مدراء المخابرات العربية والأردنية .

في جهاز المخابرات الأردني يتم تعين الكادر الوظيفي من رجال مؤهلين علمياً وأكفاء ثقافياً وتدريبياً وهذا الفرق الثالث .

وإذا تم القبض على أي شخص لسبب أو لأخر من قبل دائرة المخابرات ، فإنك تعرف أين هو وبأي غرفة ومن الضابط الذي يحقق معه .

بينما في الدول العربية إذا اعتقل أحدهم يتم تغير إسمه وشطبه من كشوفات السجون ويعطي رقماً له ، لذلك عندما تبحث عنه فإنك تبحث عن شخص غير موجود وهذا الفرق الرابع .

دائرة المخابرات العامة هي مؤسسة تعمل بطريقة مؤسسية لا تتغير سياساتها بتغير مديرها ، إلا من خلال توجيهات إيجابية لسير العمل .

دائرة المخابرات العامة دائرة أمنية سياسية إقتصادية يعمل بها آلاف الأشخاص داخل الأردن وخارجه أشخاص مؤهلين لا يهملون أي معلومة أو أي تصرف من أحد .

وحتى لا يظن البعض أنني أتكلم عن المدينة الفاضلة في دائرة المخابرات أقول هناك أخطاء وهناك فساد وقضايا أخرى ولكن من يثبت عليه يحاكم ولا يبقى في الخدمة وأكبر دليل محاكمة عدد من مدراء المخابرات ومن كبار الضباط فيها على قضايا ثبتت عليهم ،فلا أحد فوق القانون .

ولكن هؤلاء لا يشكلون أي نسبة تذكر مع الضباط والأفراد المتميزين والذين يعملون ليل نهار في خدمة الوطن والمواطن .

فدائرة المخابرات العامة الأردنية تعتبر من أهم دوائر المخابرات بالشرق الأوسط ومن اكثرها مهنية في العالم العربي وهي مرجع مهم لتبادل المعلومات مع مخابرات دول العالم ، ودائرة المخابرات لا تنتظر أن يصل الخطر والإرهاب للأردن بل تذهب خارج الحدود لتمنع دخوله إلينا .

عندما تنظر الى ما يفعله هؤلاء الشباب والشابات من أبنائنا ومن أبناء هذا الوطن من جهد ومشقة لكي ننام نحن بأمان ولكي نسير بالشارع بأمان ولكي نتسوق بأمان فلا يعنيني إن حدث خطأ هناك أو ظلم هنا ، فلننظر الى الصورة الأشمل ومن أراد أن يشفى من مرض عليه أن يصبر على مرارة بعض الدواء .

أنا لا أدافع عن دائرة المخابرات فالدائرة ليست بحاجة الى احد لكي يدافع عنها ، وأنا لا أجامل أحد فهذه حقيقة يعرفها الجميع ولكن البعض لا يرغب بأن يبقى هذا البلد بخير ما دامت دائرة المخابرات بخير .

كل المحبة والتقدير لكافة رجال المخابرات بكل الأماكن والمرتبات ولقيادة هذا الجهاز كل الإحترام فأنا لا أدافع عن المخابرات... بل المخابرات هي من تدافع عني !!.



تعليقات القراء

باسم الفراية
صح لسانك يااخ امبن فالف تحية الى هؤلاءالاشاوس فرسان الحق من عطوفة المدير الى اصغر موظف كل الحب والاحترام ومزيدامن التقدم والازدهار
18-05-2014 04:27 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات