اغلاق

حزب الله السوري


صرح احد القادة الايرانيين السابقين بأنه سيتم تشكيل ((حزب الله السوري )) في سوريا على غرار حزب الله اللبناني الذي يعتبر الذراع الايراني في المنطقة أو أحد أذرع الحرس الثوري الايراني الذي أساس عقيدته أن يأتمر بولاية الفقيه .

التجربة في لبنان نجحت الى حد ما وإن كان استخدم هذا الحزب شعارات (( ليدغدغ )) بها عواطف الشعوب العربية حينما تغيب الدولة ويتم وضع حزب كنائب عن الدولة للقيام بها يراه مناسبا وحسب مقتضيات المصلحة الايرانية في المنطقة . وهو الحزب الذي أصر على أن لا يتم مناقشة سلاحه او وضعه في تصرف الدولة اللبنانية حتى يتناغم مع ما تمليه عليه ايران .

إن قيام (( حزب الله السوري )) في سوريا سيكون نواة حزب خطير يتم تشكيله على غرار حزب الله اللبناني وسيتخذ شعارات المقاومة والقومية وغيرها في سبيل أن يأخذ حجمه على الأرض السورية وسيكون بعدها قوة ضاربه لا يمكن للدولة السورية القادمة أن تقف في وجهه طالما يتناغم مع مصالح ايران العليا وخاصة اذا ما بقي الرئيس السوري في السلطة لسنوات قادمه مع استمرار المجازر بحق الشعب السوري .

إن ايران تحاول تشكيل نواة لقوى مؤيدة لها ومنسجمه مع مشروعها التوسعي كما فعلت في العراق ولبنان . وهي الآن تحاول تثبيت النظام الأسدي في سوريا بكل الوسائل لتبقى لها اليد الطولى في المنطقة ومن خلال إنشاء نواة لأحزاب مؤيدة لها وتمتلك القوة على الأرض,

إذا نجح المشروع الايراني في سوريا وأستمر نظام حكم الأسد فسيعد ذلك كارثة أخرى في وجه الأمة العربية وفي فقدان جزء آخر من منظومتها . والذي سيشكل خطرا على أمننا العربي والقومي في ظل غياب استراتيجية عربية واضحه لمقاومة هذا المد الشيعي الذي سيفرض واقعا مرا على أمننا العربي . وحينها سيكون حال الأمة من سىء الى أسوأ حينما تستغل ايران اوضاعنا العربية المزرية بينما لا نجد أية استراتيجيات او مشاريع مقاومة لهذا التوغل الايراني الذي اصبح يشكل خطرا على مستقبل أمتنا العربية , وهي تشكل قوى سرطانية )) ضاربة متوغله في أجسادنا بينما نقف متفرجين على ذلك دون أن نشخص العله أو نجد لها الدواء .



تعليقات القراء

صلاح الدين
مقال رائع. بوركت اخ احمد.
15-05-2014 07:28 PM
مجرد رأي
أليست إسرائيل هي الخطر الأكبر على جميع الأمة العربية ؟
علينا أن لا نضيع البوصلة الآن ، وأن نعرف من هو العدو الرئيسي في منطقتنا .
15-05-2014 11:28 PM
قاااااااسم
تحليل سليم 100%، وبالتالي سننشغل كعرب بايران وتوابعها ومخرجاتها الامنيه والدخول في حروب جانبيه طاحنه لكي تترك حبيبتها اسرائيل تنام في العسل قريره العين.

المشروع الايراني امتداد للمشروع الاسرائيلي في المنطقه.

16-05-2014 08:42 AM
عربي حر
ايران تحاول ابعادنا عن القضيه الااام وهو الصراع مع الكيان الصهيوني / علينا ان نتخلص منها ومن ثم نوجه بنادقنا تجاه العدو الصهيوني"!!
رد بواسطة صخر صقر
كيف بدك تتخلص من دوله اسلاميه لها تاريخها وهوا اكثر من عشرة تلاف عام وايران القوه الوحيده في المنطقه التي يحسب لها الف حساب وايران دوله متكامله وهيا قوه اقتصاديه وعلميه وعسكريه وبشريه وتريد ان تتخلص منها قبل الكيان الصهيوني التي احتل ارض الاسلام قبل 60 عام ولاتنسا قول رسول الله عندما كان يحدث الصحابه ويقول سيئتي على القدس يوم تحتل وتداس وتدنس فال احد الصحابه ومن يدافع عنها يارسول الله اشار بيده لسلمان الفارسي وقال اناس من قوم هادا وهادا الحديث اخد يتمثل على ارض الواقع حينا نرا ايران دوله قويه وترعب اعدائها ولاتنسا يوم القدس العالمي التي تقيمه ايران وتجمع فيه 20 مليون ايراني استشهادي للئقصى ومسئلة وقت ويئتي تحرير الاقصي على يد المسلمين ومن ضمنهم ايران وبحصه اكبر
رد بواسطة عيون القدس
بيوم القدس ايران تلعب على الوتر "!! كم مجاهدا ارسلت للقدس وكم مليون تبرعت به لتثبيت سكان القدس. مجرد شعارات "" كما يحتفل بهذا اليوم حزب الله مجرد احتفالاات لكسب ود المسلمين السنه دون فائدة ""!
16-05-2014 04:51 PM
دكتور
احسنت رغم ان المفال كان مهذبا جدا لوصف هؤلاء الصفويين ومشروعهم الفارسي الخبيث
18-05-2014 09:41 AM
فاتن
مقال واقعي ومنطقي سلمت يداك
18-05-2014 06:10 PM
flan
فقدان جزء آخر من منظومتها . والذي سيشكل خطرا على أمننا العربي والقومي في ظل غياب استراتيجية عربية واضحه لمقاومة هذا المد الشيعي
تحليل خارق للعادة : منظومة؟؟؟؟
19-05-2014 08:50 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات