اغلاق

كيف يتم تحديد اسعار المحروقات ؟؟


دأبت الحكومة وعلى راس كل شهر بالايعاز للجنة المكلفة بتحديد اسعار المحروقات للانعقاد والاعلان عن السعر الجديد لها نزولا او صعودا ,وما زالت الحكومة هنا تصر على التعتيم على طريقة الاحتساب من خلال عدم اطلاع الشعب ولا حتى مجلس الامة على ذلك ,وهذا التعتيم يعطينا الحق كمواطنين ان نتسائل عن الاسباب التي تمتنع الحكومة بموجبها على اطلاع الشعب لفحوى تلك المعادلة, حتى اننا بتنا نتسائل ونشك في انها ليست معادلة لانها لو كانت معادلة لاستندت الى وقائع ومتغيرات مقنعة للشعب وتتناسب مع المستجدات مع السماح بوقوع نسبة خطأ مقبولة ,بدليل ان سعر المحروقات الان اغلى من سعر المحروقات في الفترة التي وصل اليها السعر العالمي لاعلى سعر ,وهذا يقودنا للحديث الى ان افعال الحكومة لا تتناسب مع اقوالها فهي تتقن فن الكتابة والمراسلة والتصريحات السياسية هنا وهناك ,ولكن ما يحدث في المطبخ مختلف تماما عما يعلن عنه, فهي لا تشارك الشعب في التخطيط ولا تطلعه على القرارات التي لها علاقة بحياته اليومية, ولا تتفاعل ايضا مع القطاعات الاقتصادية ولا حتى مع الغرف التجارية ,فالعاملون في الغرف التجارية يتفاجئون بقرارات حكومية غير صائبة تضاعف من غنى الاغنياء وتزيد من فقر الفقراء, وانني اكاد اجزم هنا ان هذه المعادلة لا يعرف بها العديد من الوزراء وتقتصر على اشخاص معينين فقط وهم من يقوموا بتحديد الاسعار كونهم يمتلكون ملكات استراتيجية غير متوفرة لدى باقي الوزراء والنواب والاعيان وهذا اجراء غير شفاف ومخالف لما يحدث في الدول الاخرى اذ ان هذه المعادلة ليست سرية وليست شبيهة بكبسة اطلاق الاسلحة النووية الموجودة لدى قادة الدول العظمى فهنالك شاشات كبيرة الحجم تعرض امام محطات الوقود وترتبط بمراكز الدولة شبيهة بالبورصة يتم عرض اسعار المحروقات عليها حسب التغييرات اللحظية في اسعار النفط العالمي دون اللجوء لعقد الاجتماعات ولا اللقاءات وبشفافية متناهية نزولا وصعودا وهذا يحتم على مجلس الامة ان يطالب بهذا الحق الشعبي ويطلب من الحكومة الافصاح عن تلك المعادلة المخزنة في الصندوق الاسود على اولئك المواطنين الذين يتحملون تبعات تلك المعادلة اذا ما كانت شفافة وترغب كما تدعي بالانفتاح على الشعب ومشاركته في التخطيط وتحسين مستواه المعيشي.
سائلا العلي القدير ان يحمي الاردن ويحمي شعبه, ويلهم الحكومة تخفيض اسعار المحروقات انه نعم المولى ونعم النصير.



تعليقات القراء

شكر خاص
صح لسانك وسلم قلمك
07-05-2014 02:24 PM
فواز مشاعله
لقد كنت صادقأ في التعبير صح لسانك يا صاحب القلم الصادق
لكم كل الاحترام
07-05-2014 03:51 PM
طبوش
وحياة عيونك الحلوين ، اننا لسنا شعب ولا يجوز لنا معرفة ما يدور حولنا ولكن نحن دافعي ضرائب ، ودافعي ثمن سفرات ونعيم حياة الأغنياء وذوي حظوظ الدنيا الفاسدين . هذا اولا ، وثانيا نوابنا ما إلهمش علاقة بذلك على الإطلاق ، ووالله بعضهم لم يسأل ولن يسأل عن حال الأغلبية العظمى من هؤلاء دافعي الضرائب وممولين رواتبهم وسفراتهم.
08-05-2014 09:18 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات