اغلاق

ارتفاع الاسعار بدأ يقتحم حياة الاغنياء في الاردن !!


ما زال الاردنيون يعانون ضنك العيش جراء غلاء المعيشة والتي اخذت بالازدياد التدريجي الواضح منذ تشكيل هذه الحكومة كونها لم تراعي منذ توليها الخلافة اية جوانب ايجابية تمس حياة المواطن الاردني وتلاقي استحسانه ولكن ارتفاع الاسعار والذي لم يرافقه اي تحسين يذكر في الدخول كان في السابق يمس جميع الاردنيين باستثناء قلة قليلة تنعم بالعيش الكريم الا ان زحف الحكومة المتواصل نحو جيوب المواطنين اقترب بشكل واضح مؤخرا من جيوب بعض تلك القلة القليلة واعتقد هنا ان الاقتراب من جيوب الاغنياء لن يمر بسهولة وسيشكل مستقبلا خطرا واضحا على الحكومة لان هؤلاء وبعكس تلك الاغلبية الصامتة لن يسمحوا بذلك الزحف وسيكون لهم تصرفات اخرى وحسب ما تقتضيه الضرورة وخير شاهد على الغلاء الفاحش للاسعار هو ما تحدث به سعادة السفير السعودي مؤخرا عندما خاطب وزراة التعليم العالي من خلال الخارجية وابلغهم بضرورة زيادة مكافآت الطلبة السعوديين الدارسين في الاردن بسبب غلاء المعيشة الذي بلغ ذروته وانني هنا اشكر سعادة السفير على تحسسه لابنائه الطلاب والعمل على حل مشاكلهم علما بان مخصصات الطالب السعودي تعادل مخصصات خمس عائلات اردنية مجتمعة وانني اتسائل هنا ما هو مصير ومستقبل تلك العائلات الاردنية والتي تعيش تحت خط الفقر منذ فترات طويلة ؟؟ وهل ستستطيع تلك العائلات من الصمود امام زحف الحكومة المستمر حيال ما بقي لديهم من المتطلبات الاساسية لأقل مستويات الحياة ؟؟؟ وانني اوجه سؤال الى رئيس الحكومة وفريقه الوزاري لماذا لا تفكرون بنفس الطريقة التي فكر بها السفير السعودي ؟؟؟ ولماذا لا تتحسسون المشاكل والعقبات التي تعترض حياة المواطن الاردني بسبب ممارساتكم الحكومية الغير مسؤولة في معظمها ؟ وهل تعلم يا دولة الرئيس ان هناك مواطنون اردنيون يشربون الشاي في علب السردين ؟؟ الا يعتبر المواطن الاردني امانة في اعناقكم ستسألون عنها امام الله !! الا تخشون من تلك الدعوات التي تتجه نحو الدوار الرابع من جميع المحافظات والالوية والاقضية ومن سيرد تلك الدعوات عن ابواب السماء عندما تكون مفتوحة !! اعتقد ان الاسباب الموجبة لبقاء الحكومة كانت قد زالت منذ تشكيلها ونحن احوج ما نكون في هذه الايام لتشكيل حكومة وطنية تحسن مستوى المعيشة للمواطن الاردني وتهتم به لذلك نحن نتمنى على رئيس واعضاء الحكومة ان يكونوا واقعيين ويعترفوا بعجزهم عن معالجة الازمة الاقتصادية ويستيقظوا ويغادروا الدوار الرابع ويفتحوا المجال امام اخرين قد يكونوا قادرين على حمل الرسالة بامانة واخلاص بعيدا عن الشكليات وارضاء صندوق النقد الدولي وتنفيذ سياسة المستعمر والبدء بالاصلاح الاقتصادي العاجل وليس طويل الاجل قبل ان تتفشى الامراض المعدية وتنتقل الينا رغما عنا عندها لن يكون بمقدور اشهر الاطباء تقديم العلاج الشافي لتلك الامراض المدمرة سائلا العلي القدير ان يحمي الاردن ويحمي شعبه ويرزقنا حكومة صادقة وامينة ونزيهة تسير في البلاد الى بر الامان انه نعم المولى ونعم النصير.



تعليقات القراء

عماد نوفل الخلايله
لا يوجد غلاء اسعار ونرجو من الكاتب ان يبحث جيدا عن الحقائق
29-03-2014 02:33 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات