اغلاق

العادات والتقاليد والقرود الخمسة


ردود أفعالنا وعاداتنا وتقاليدنا قد لاتكون مبنية على أساس منطقي سليم بل ربما تكون مبنية على أعراف وتقاليد خاطئة ما أنزل الله بها من سلطان، فنحن كثيرا ما نبنى احكامنا على اراء غيرنا ونحكم على عقولنا بالتوقف دون ان نترك لأنفسنا فرصة التفكير والتعبير، فكم من العادات والتقاليد في مجتمعاتنا والإجراءات المُطبقة تُطبّق بنفس الطريقة وبنفس الأسلوب البيروقراطي غير المُقنِع منذ الأزل، ولا يجرؤ أحد على السؤال لماذا يا تُرى تُطبق بهذه الطريقة؟ بل أن الكثير من افراد المجتمع وعلى الرغم من أنهم لايعلمون سبب تطبيقها بهذه الطريقة يستميتون في الدفاع عنها وإبقائها على حالها.


نسوق اليكم هذه القصة الجميلة كمثال على التقليد الاعمى والتي تقول: ان مجموعة من العلماء وضعوا خمسة قرود في قفص واحد وفي وسط القفص يوجد سلم و في أعلى السلم وضعوا بعض الموز وفي كل مرة يصعد أحد القرود السلم لأخذ الموز يرش العلماء باقي القرود بالماء البارد وبعد فترة بسيطة أصبح كل قرد يصعد السلم لأخذ الموز يقوم الباقين بمنعه وضربه حتى لا يُرشون بالماء البارد، بعد مدة من الوقت لم يجرؤ أي من القرود الخمسة على صعود السلم لأخذ الموز على الرغم من كل الإغراءات خوفا من الضرب.

بعدها قرر العلماء أن يقوموا بتبديل أحد القرود الخمسة و يضعوا مكانه قرد جديد فأول شيئ قام به القرد الجديد أنه صعد السلم ليأخذ الموز ولكن فورا الأربعة الباقين ضربوه واجبروه على النزول وبعد عدة مرات من الضرب فهم القرد الجديد بأن عليه أن لا يصعد السلم مع أنه لا يدري ما السبب.

قام العلماء أيضا بتبديل أحد القرود القدامى بقرد جديد وحل به ما حل بالقرد البديل الأول حتى أن القرد البديل الأول شارك زملائه بالضرب وهو لايدري لماذا يضرب.

و هكذا حتى تم تبديل جميع القرود الخمسة الأوائل بقرود جديدة حتى صار في القفص خمسة قرود لم يرش عليهم ماء بارد أبدا ومع ذلك ضل القرود الخمسة الجدد يضربون أي قرد تسول له نفسه صعود السلم بدون أن يعرفوا ما السبب.

لو سألنا القرود لماذا يضربون القرد الذي يصعد السلم؟ على الاغلب سيكون الجواب : لا ندري ولكن وجدنا آباءنا له ضاربين، تماماً كما جاوب المشركين ابراهيم عليه السلام عندما سألهم عن سبب عبادتهم للاصنام في قوله تعالى: {قالوا وجدنا آباءنا لها عابدين * قال لقد كنتم أنتم وآباؤكم في ضلال مبين} سورة الأنبياء



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات