اغلاق

بطاقة معايدة .. لنساء الاردن


يوم المرأة هو تعبير بشكل او اخر عن دور ومكانة المراة في العالم بشكل عام والاردن بشكل خاص ،في الثامن من آذار من كل عام.. تحتفل النساء في كل أرجاء المعمورة بعيد له خصوصيته حيث ترسم لوحة خالدة مشرقة الالوان تجمع بين خطوطها اهمية المرأة ودورها العظيمة في المجتمع. ورمزيته الجنس اللطيف الذي حباه الله بالجمال والرقة والعذوبة والارادة والتصميم لان تتبوأ مكانتها في المجتمع.

المرأة.. فحواء كائن جميل وعظيم لما تحمله من حب وحنان بين جوانحها في استمرار حركة الكون فحواء.. كما يقال خلقت من ضلع آدم فكيف لانخاف عليها نحن الرجال من قسوة الأيام ولا تستطيع المرأة العيش بعيداً عن الرجل فكلاهما مكمل للاخر ولايمكن للمجتمعات العيش بدون هذا التكامل المتبادل في الحياه . على الرغم من أن المراة تشكل نصف المجتمع الا انها لم تأخذ فرصتها كاملة في المجتمعات العربي والمراة العربية مرت عبر التاريخ بظروف قاسية وصعبة ولكنها قاومت وصمدت ولم تنس انها حفيدة نسوة عظام وانها حملت لواء الكفاح فقد دخلت المرأة ومنذ القدم في معترك الحياة الى جانب الرجل ودفعته الى تحقيق النمو والتطور فانبعثت منها الحضارات الانسانية واشرقت بنورها في ارجاء المعمورة وبذلك تكون قد سجلت نتاجاً حياً ورافداً لاينضب في التوازن لديمومة الحياة التي يصبو اليها الانسان على مر العصور

ويعتبر الأردن من الدول السباقة التي عملت على بذل الجهود الرامية إلى تحسين أوضاع المرأة الأردنية في كافة المجالات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية كجزء أساسي في التنمية الشاملة ومن اجل هذه الغاية فقد عمل الأردن على إنشاء آليات مؤسسية ووضع استراتيجيات تضمن إدماج المرأة في عملية التنمية الأمر الذي أدى إلى تحقيق إنجازات ملموسة في مجالات مختلفة.

لقد رفع الإسلام مكانة المرأة، وأكرمها بما لم يكرمها به دين سواه؛ فالنساء في الإسلام شقائق الرجال، وخير الناس خيرهم لأهله؛ فالمسلمة في طفولتها لها حق الرضاع، والرعاية، وإحسان التربية، وهي في ذلك الوقت قرة العين، وثمرة الفؤاد لوالديها وإخوانها

تحية لكل امرأة اردنيه حره لصبرها وصدقها ولجهدها في كل مواقع العمل في الاردن والف الف تحية اكبار واجلال للنساء الاردنيات اللواتي رسمن باحرف من ذهب الف قصة نجاح شعارها الاخلاص وبروازها مزيد من الطموح وقصص النجاح في ميادين العمل ،فلك ياامي ويا اختي ويا معلمتي ويا ملهمتي ويا دحنونة الاردن ويا اشراقة الامل والمحبة والحب باقة وفاء واخلاص ،وكل عام وجميع نساء الاردن بكافة الاعمار بالف الف خير .
.
لا يسعني الا ان أهنئ بهذه المناسبة كل نساء الاردن الام والعاملة ،ن اضع وساما فوق صدر كل امرأة اردنية التي نجحت الى حد ما في الوصول الى أهدافها وتقديم رسالتها في المجتمع مكافحة فقد أثبتت المراة في الاردن حضورها الفعال في حقول الحياة كافة فمبارك نشاطها هذا ومبارك عيدها ..وتهنئة من القلب للمراة واسال الله ان تبقى نساء الاردن وحرائر الاردن بالف خير .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات