اغلاق

رسالة محبة ممزوجة بالالم والعتب للاعلام


ابدأ حديثي بتوجيه رسالة محبة لاعلامنا رغم كل ما اصابنا من الم واساءة ناتجة عن تشويه البعض لصورتنا الناصعة البياض, ليس بيننا وبين الاعلام الوطني سوى اهداف تشاركية لخدمة المواطن الاردني , فالاعلام وسيلتنا لنشر رسالتنا الصحية السامية الى المواطن وخاصة في مجال التثقيف الصحي وبيان ما يملك بلدنا من امكانات طبية هائلة , واجد من حقي كطبيب وانسان عمل في مجال الاعلام الطبي لسنوات طويلة ان اوضح موقفي من الهجمة الشرسة على وزارة الصحة واطباء الصحة من البعض :-
اولا - احيي كل اعلامي وقف شامخا كالطود يدافع عن وزارة الصحة واطباء الصحة وهم والحمد لله كثر ويستحقزن منا كل شكر وتقدير لانهم يعبرون عن الحقيقة الناصعة والتي تبين الجهود الجبارة لاطباء الصحة ولكل كوادر الصحة الفنين والاداريين .
ثانيا - لسنا ضد النقد البناء بل نعتبره واجب على الاعلام ان يقوم به واقول الاطباء بشر والبشر يصيب ويخطئ ورغم ايماني ان العمل الطبي لا يجوز السماح بحدوث الخطأ فيه ولكن هناك الخطأ البشري والذي لا يمكن ان يصل الى الصفر والبعض ينسى كل الانجازات والاعمال الجليلة للاطباء عند حدوث أي خطأ او مضاعفة طبية , وهذا البعض يتجاهل وجود مضاعفة طبيعية للمرض وينسى ان لكل مرض تطور طبيعي ومسار سريري للاعراض يسير فيه وان تفاعل المريض مع العلاج يختلف من مريض الى اخر وان وضع مناعة الجسم يتأثر بعوامل كثيرة ومنها العامل النفسي , لذلك على هؤلاء الذين يبثون سمومهم ان يمحصوا الامور جيدا وان لايظلموا فالظلم ظلمات وان الطبيب وسيلة للشفاء ورب العزة سبحانه وتعالى هو الشافي.
ثالثا : - هناك ايادي تعبث خلف الستار او بالخفاء لتدمير القطاع الصحي الاردني بعضهم بعلم والبعض الاخر بجهل باحثا عن الشهرة من خلال اطلاق كل سمومه وسهامه البائسة على الجسم الطبي وخاصة الاطباء وهناك اعلامين تخونهم اللغة عند الحديث عن الاطباء فيستخدمون عبارات ركيكة مسيئة لهم انفسهم قبل ان تكون مسيئة للاطباء واقول لهم توبوا الى الله وصوبوا انفسكم فنحن نسامح ولكن احذروا غضب الحليم .
رابعا : - توقيف الطبيب وطنطة البعض وفرحهم لهذا التوقيف , ان هذا الامر غريب ومستهجن ,فهل الطبيب مجرم؟ لذلك ان الاوان ان يصدر تشريعا يمنع توقيف الطبيب الا بعد صدور قرار قطعي من القضاء بالادانة رغم ان الخطأ الطبي لا يمكن ان يكون مقصودا ابدا ولكن ممكن ان يكون ناتج عن اهمال او قلة احتراز وهذه الحالات موجودة ولكنها محدودة واطباء الصحة يملكون الخبرة والتجربة العالية المستوى والتي تستحق التقدير ومن يعيد للطبيب كرامته بعد ان يتم توقيفه وتثبت البراءة لاحقا واعتقد ان كل الاموال الارض لا تساوي ليلة واحدة يقضيها طبيب في مهجع توقيف حتى لو كان قصرا .
خامسا : - اتوجه بااشكر الجزيل لكل اعلامي وقف بالحق الى جانبنا واقول له اننا نحفظ الجميل .
سادسا : - وزارة الصحة مؤسسة كبيرة تحتاج الى اعادة هيكلة حقيقية ولن ادخل في التفاصيل , واختم بالقول اطباء الصحة يعالجون السواد الاعظم من الناس ومنتشرون في كل بقاع الوطن ويبذلون جهودا مضنية في ظروف نعرفها جميعا , ونحن كاطباء ننظر الى الحكومة ونقول اعيدوا للطبيب القه وانصفوه واجعلوا وزارة الصحة جاذبة للكوادر لا طاردة لها .
وتحية لكل اعلامي صادق مع نفسه ينتقد للمصلحة العامة ولتصويب الخطأ ان وجد , وتبا لكل من يعمل على انهيار القطاع الصحي العام من خلال بث السموم والاكاذيب .




تعليقات القراء

طبيب من الزرقاء
ابدعت حكيم وتبقى الخيار الافضل
06-03-2014 11:30 PM
دة ام اسلام
كلام جميل ومتوازن وله مغزى ومعنى كبير سلمت يداك يا خير ممثل للطبيب
06-03-2014 11:31 PM
ابتسام العشوش غور الصافي
كل الاحترام والتقدير دكتور باسم انت صاحب قلم جرئ دائما مبدع تستحق ان تكون نقيب اطباء وليس عضو نقابه بالتوفيق دكتور الى الاماااااااااام
07-03-2014 01:01 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات