اغلاق

التوطين تمهيدا للرد على الطبالين ..


ماذا يعني التوطين انه ببساطة تغيير في المكان، هل هناك معنى أخر له؟
ففي توطين السكان يتم نزع الشخص من بيته وتسكينه في مكان آخر سواء كان إراديا أو إجباريا .. (مش هيك التوطين !)
وبحالة الشعوب تقوم الدول المستعمرة بنزع شعبا كاملا من أرضه وتقوم بإرساله لمكان آخر .. ليس حبا فيه ولكن للخلاص منه ! (أظن أن هذا معروف للجميع )
وهنا أيضا تقوم الدولة التي استعمرت المكان بإحلال وتوطين شعبا آخر محله ، على اعتبار أن الشعب الجديد سوبر شعب وهو شعبها ! (هذا هو التوطين )
ومن الامثله على التوطين ..، ما حصل في جنوب إفريقيا العنصرية حيث اقتلعت شعوبا بأكملها من أرضيهم بالقوة بعد ان استولت عليها وأرسلتهم إلى أماكن ودول مجاورة وتم توطينها للخلاص منهم لصالح شعوبا أخرى استقدموها وأحلوها محلها ...! ( اذن هناك غاية من اقتلاع الشعب الأصلي وهو السيطرة على الأرض لإحلال شعبا اخر فيها ) أظن هذا ما حصل ! أيضا مع الفلسطينيين ( ليصححني احد ان كنت مخطئا )..
حيث تم اقتلاعهم من أرضهم وتوزيعهم إلى دول الجوار والشتات للخلاص منهم حيث اعتبروهم شعبا غير مرغوب فيه في أرضه وهو من الدرجة العاشرة ، واحلوا محلهم يهودا استحضروهم من كل بقاع الدنيا وقالوا هذه الأرض لشعب اليهود لأنهم سوبر شعب ! (في أي شخص ينكر هذا الحديث ) خاصة من يعملون بمهنة (التطبيل) ...
لم تتوقف الصهيونية عند حد اقتلاع الشعب الفلسطيني بل تابعت الأمر، بان قدمت للشعوب التي جلبتها من بقاع الدنيا كل شي ، وقامت بالمساهمة بطرق مباشرة وغير مباشرة بدعم توطين وتسكين الفلسطينين في الدول التي أرسلتهم لها ..!حتى يكون لعامل الزمن فعلة في ان ينسوا وطنهم الأصل فلسطين ويذوبوا ويتعايشوا في الدول التي استقروا فيها ...( أليس هذا ما حصل؟ )
كان لابد لها من أن تضع برامجا مدروسة بعناية وان تجد أعوانا ووجدت أعوانا كثيرين لقد وجدت كتابا وإعلاميين ومدتهم بالمال حتى وصلوا إلى مرحلة الرغد في العيش وبدأوا يطلقون اصوات طبولهم ويروجون للانسانية في كل مكان وفي الاعراس ، وصنعت اقتصادا للذين هجرتهم ومدتهم بالمال ايضا مستخدمة طرقا كثيرة حتى اصبح المهجر متخما بالمال مما هيأ له الفرصة القوية فيصبح الشخص الذي هجرته قسرا غير راغبا حتى بالقول انه من فلسطين فمن يحصل على كل شيء ماذا يريد من عودته لها ، حتى انه يخاف العودة لئلا يقتل أبناءه أو يعتقلهم الاحتلال ، وتراه يقول ها انا عايش ومرتاح هنا ! بيت، ودخل، وامن وامان، لدي كل شيء .. مسكين انه يملك كل شيء، و لكن ليس لديه وطن ..فهو يحمل جوازا ليس فلسطينيا .. واصبخ يتغنى باطلال فلسطين بالحداية والاعراس كذكرى اوصلها له اجداده عن طريق القصص ، )تالي الليل لينام ..( من ينكر هذا ؟ )
لنحيا بسلام .... رب اجعل هذا البلد آمنا







تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات