اغلاق

طبخة كيري المحروقة


أزال الملك عبدالله الثاني اللثام وكعادتة وضع النقاط على الحروف حيث أخرج الملك البلاد والعباد من حالة اللغط التي رافقت مشروع كيري والذي اصبح كل من هب ودب يدلي بدلوه في هذا المشروع المثير للجدل .

أضف الى ذلك بأن جميعنا يعلم موقف الملك عبدالله الثاني من القضية الفلسطينية حيث قال جلالته ليس هناك أي تهاون بحل القضية الفلسطينية على حساب الأردن.

أن تلك الرسالة الملكية قطعت الشك باليقين،من حيث موقف الأردن المتمسك بحق العودة وبالشروط المسبقة لأي حلول مستقبلية للقضية الفلسطينية وباستقلالية الدولة الأردنية وانه ليس هناك وطنا بديلا الا في بعض الروؤس تلك الفزاعة التي دوما عودتنا على مثل تلك الامور .

واذا ما صدق البعض بروايتهم بانه جاء الشيف كيري ليحضر لنا طبخة على طريقته الخبيثة التي تحمل في خفاياها بهارات مشكلة من الحقد لإثارة الفتنة حتى نتناولها كوجبة دسمة مملوءة بالسموم وعندما ننتهي من تناولها نبدأ بالصراع الداخلي لا قدر الله وهو الذي الذي يهدف إليه هذا الخبيث لتحقيق غايته ورش الغبار في عيون الأردنيين والتشكيك في وطنيتهم وهويتهم وإثارة الجدل بين أبناء الشعب الواحد.

ناسياً كيري باننا في دولة اردنية هاشمية قاتلت من اجل فلسطين وستبقى على هذا الوعد والعهد حتى يرث الله الرض ومن عليها وستقاتل الى ان يتم تحريرها من الكيان الصهيوني المغتصب لاراضيه وان طبخته التي اعدها لنا محروقة ومكشوفة

لماذا لا نبقى نحن معشر الاردنيين نلتف حول قيادتنا الهاشمية والتي صدقتنا العهد والوعد عند الكثير من الازمات ولماذا لا نفوت الفرصة على كل المتربصين في هذا الوطن وشعبه العظيم .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات