google_ad_client: "ca-pub-3995188976473345", enable_page_level_ads: true });

اغلاق

إثارة في الأسبوع الخامس من دوري الكرة الممتاز للمحترفين


جراسا -

قنع فريقا الوحدات والفيصلي بالتعادل 1/1 في لقاء القمة الذي جمع بين الفريقين يوم امس في ستاد عمان، في اطار مباريات الاسبوع الخامس من مباريات دوري الكرة الممتاز للمحترفين، ليرتفع رصيد الفريقين الى 11 نقطة وتستمر الصدارة بينهما مؤقتا، في حين بقي فارق الاهداف لمصلحة الوحدات.
وفي ستاد الملك عبدالله الثاني قفز فريق شباب الاردن مؤقتا الى المركز الثالث رافعا رصيده الى 10 نقاط، بعد ان حقق فوزا كاسحا على اتحاد الرمثا 6/0، ليتجمد رصيد الاتحاد عند نقطة واحدة.

وفي ملعب السلط كان فريق العربي يؤكد علو كعبه ويرفع رصيده الى 8 نقاط، بعد ان حقق فوزا مستحقا على شباب الحسين 2/0.
الفيصلي 1 الوحدات 1
أراد الفريقان اثبات وجودهما بوقت مبكر من خلال وضع الكرة باستمرار في الثلث الاخير، وكان هذا الاستعجال يفسد الكثير من الهجمات التي ربما كانت تحتاج الى نار هادئة في طبخ الالعاب حتى يصيبها النضوج الذي يليق بنجوميتهما، الفيصلي حاول انتهاج اسلوب 3-5-1-1، حيث جاء التغيير في الخط الخلفي، بعد ان اوكل لحاتم عقل متابعة تحركات محمود شلباية وسقط حسين زياد خلف وشغله المصري مصطفى ابراهيم الميمنة واضطر علاء مطالقة العودة باستمرار لطرف الميسرة وإيقاف تطلعات عامر ذيب واحيانا رأفت علي، فيما لم يغامر بهاء عبدالرحمن بالتقدم خشية من انفتاح العمق لحداثة حسين زياد بهذا المركز، وكانت انطلاقات الحناحنة وابو كشك في الطرفين وعصام مبيضين في العمق للحاق بالمحارمة وعلي صلاح تجري وفق ادوار مقنعة غابت فيها الزيادة العددية.

في المقابل لجأ الوحدات كعادته الى اسلوب 4-5-1، وكان حافظا لأدواره فلم "يتفلسف" فيصل ابراهيم وباسم فتحي بالكرات الساقطة بإبعادها من اللمسة الاولى وتقدم محمد الضميري وفادي شاهين للحاق بأحمد عبدالحليم وعامر ذيب، بعد ان تولى محمد جمال عملية "الطبخ" وتمكن حسن عبدالفتاح من العبور من العمق وساهم بتعزيز دور محمود شلباية ورأفت علي والاخير كان يقطن في الغالب في الميمنة لتمكين احمد عبدالحليم من التقدم للتسديد البعيد رغم قلة الفرص السانحة.
ولأن الاستعجال كان السمة الابرز فقد سجل الوحدات هدفين أُلغيا براية المساعد الاول لوجود تسلل، الاول جاء بقدم محمود شلباية والآخر برأس حسن عبدالفتاح ورويدا رويدا ارتفعت حرارة اللقاء، وعاد حسن وسجل هدفا ثالثا ألغاه الحكم لذات السبب، وفي ظل الضغط المحكم الذي مارسه لاعبو الفيصلي على لاعبي الوحدات للحد من تطلعاتهم ولو بالتسديد فغابت طلعات احمد عبدالحليم فلم يتهدد مرمى العمايرة، بيد ان لاعبي الفيصلي حاولا اعادة صياغة الكرات المستخلصة بهجمات معاكسة من خلال تحركات ابو كشك والمحارمة والحناحنة ومبيضين بهدف ايصالها لعلي صلاح لكنها كانت تفسد لافتقارها للتركيز التركيز المحكم لتنتهي الحصة الاولى بالتعادل بدون اهداف.
هدف بهدف

بعكس ما هو متوقع فلم تزدد السخونة ولم يرتفع الأداء إلى المستوى المطلوب حتى مع مرور الربع ساعة الأولى من الحصة الثانية وساهم بطء وسط الوحدات بالانتقال للشق الهجومي وكذلك بالدفاعي الأمر الذي أحرج عامر شفيع في أكثر من مشهد عندما انبرى عبدالإله الحناحنة وعبر ميسرة الوحدات وسدد بالمرمى الأولى امسكها عامر شفيع على دفعتين وبالأخرى ضربت يد عامر والعارضة وتحولت إلى ركنية، وساهم سوء أداء الوسط بامتداد عصام مبيضين وترك مؤيد أبو كشك في الميسرة، وتقدم الحناحنة ومصطفى إبراهيم وربما كان يفترض بمدرب الوحدات إعادة التوازن لوسطه الذي أحرج الخط الخلفي أيضا والذي هو الآخر لم يكن منظما، ولم يقو حتى على إبعاد بعض الكرات فسدد المحارمة واحدة ارتدت من المدافعين وصلت إلى علي صلاح الذي تخلص من الرقابة بسهولة وهو يقف على حافة الجزاء فسدد قذيفة زاحفة على يمين عامر شفيع هدف السبق للفيصلي بالدقيقة 67 ليلهب المدرجات، والتي طالبها الحكم الإماراتي في وقت سابق بالإيقاف عن الشتائم ثم بواسطة قائدي الفريقين حاتم عقل وفيصل إبراهيم، فعزز مدرب الفيصلي وسطه بخبرة قصي أبو عالية بدلا من مؤيد أبو كشك فيما أشرك مدرب الوحدات عبدالله الديسي عوضا عن محمد الضميري بهدف تعزيز القدرات الهجومية، وعاد احمد عبدالحليم للميسرة والأخير لم يسدد ولو لمرة واحمد كما عودنا نظرا لغياب التحضير المناسب.

وكان يفترض بقصي أبو عالية تعزيز تقدم الفيصلي بالهدف الثاني بعد أن هيأ المحارمة عرضية الحناحنة لقصي الذي سدد وهو على فوهة المرمى بالعلالي.
لاعبو الوحدات انتفضوا من جديد بهدف التعديل وتحرك رأفت علي ومحمود شلباية فيما لم يكن حسن عبدالفتاح وعامر ذيب بمستواها وحاول الديسي إشغال الميمنة بمعاونة شاهين وارتقى الديسي وأحمد عبدالحليم فذهبت الكرة فوق المرمى، واخطأ حسين زياد بإبعاد الكرة وخطفها شلباية لكن راية غريبة من من المساعد الثاني حرمته من التصرف بالكرة، وفي الوقت الذي كان فيه عامر شفيع ينقذ مرماه من هدف محقق بعد أن تصدى لانفراد علي صلاح كانت كرة محمد جمال المرسلة من ركنية ترتد من أسفل القائم الأيسر الذي شهد نفس المكان قذيفة بعيدة المدى اطلقها المدفعجي احمد عبدالحليم لتذهب زاحفة على يسار العمايرة هدف التعادل بالدقيقة 84 وعزز مدرب الوحدات وسطه وقدراته الهجومية بعد أن زج بورقة عيسى السباح بدلا من رأفت علي وفي الدقائق الاخيرة مال اداء الفريقين للفتور رغم اجرائهما التبديلات الاخيرة، فأشرك الفيصلي الثنائي عمر غازي ومؤمن حسن عوضا عن المحارمة وصلاح.

المؤتمر الصحافي

وفي المؤتمر الصحافي للمدربين والذي أداره مراقب المباراة الإداري عصام صادق، قال مدرب الوحدات جمال محمود أن فريقه يعاني من إصابات عديدة لشلباية وحسن عبدالفتاح وعامر ذيب واحمد عبدالحليم، وأنه لم يتم الإعلان عن ذلك حفاظاً للروح المعنوية للفريق، ولذلك لم يتم تقديم كامل المهام المطلوبة، مبررا عدم الارتقاء بالمستوى الفني لحساسية المباراة ونجومية الفريقين، وبرر غياب التسديد على المرمى لعدم توفر المساحات الواسعة التي تساعد على ذلك.
مدرب الفيصلي راتب العوضات بدا راضياً عن أداء اللاعبين، مشيرا الى إهدارهم لعدد من الفرص، وبرر إشراك حسين زياد في العمق لغياب اللاعبين محمد منير ومحمد خميس، وأن إشراك قصي أبو عالية في الشوط الثاني جاء كونه أكثر جاهزية من رزاق فرحان، مؤكدا على جاهزية باقي اللاعبين العائدين للفريق خلال الأسبوع المقبل.
المباراة في سطور

النتيجة: الفيصلي 1 الوحدات 1

الاهداف: علي صلاح 67 احمد عبدالحليم 84
الحكام: طاقم اماراتي مكون من علي حمد للساحة وعيسى درويش وناصر بهروز للخطوط والأردني ناصر درويش رابعا.
العقوبات: انذر الحكم باسم فتحي (الوحدات) وحسين زياد وعبدالآله الحناحنة (الفيصلي)
الملعب: ستاد عمان الدولي.

مثل الوحدات: عامر شفيع وفيصل ابراهيم وباسم فتحي ومحمد الضميري (عبدالله الديسي) وفادي شاهين ومحمد جمال وعامر ذيب واحمد عبدالحليم وحسن عبدالفتاح ورأفت علي (عيسى السباح) ومحمود شلباية.

مثل الفيصلي: لؤي العمايرة وحاتم عقل وحسين زياد ومصطفى إبراهيم وعلاء مطالقة وبهاء عبدالرحمن وعبدالاله الحناحنة وعصام مبيضين ومؤيد أبو كشك (قصي ابو عالية) وعبدالهادي المحارمة (عمر غازي) وعلي صلاح (مؤمن حسن).

شباب الاردن 6 اتحاد الرمثا 0


لم يهتم فريق شباب الاردن للتوازن الذي ابداه اتحاد الرمثا في بداية المباراة، عندما تحرك احمد الداود ورحايلة وحسام الزيود والدردور بفاعلية في منتصف الملعب، الا ان كراتهم افتقدت للدقة في تمويل المهاجمين فريد الشناينة وشادي محسن المراقبين من قبل مدافعي الشباب وسيم البزور وصالح نمر وعبد الامير والشرايدة امام الحارس معتز ياسين، وسرعان ما بدأت "ماكنة" العمليات الشبابية بالدوران، بعد ان تقارب جودت وابو هشهش في المحور وقادا عمليات البناء بتوازن مع انطلاقات عبد الامير والشرايدة خلف الجناحين شحادة ومحارمة، ورغم المحاولات الجريئة التي ابداها حسام الزيود عندما دك عرضية رحايلة برأسية متقنة حولها ياسين الى ركنية، الا ان الرد الشبابي كان حافلا بالخطورة بدأها فادي لافي برأسية علت العارضة، وعاد فادي ووضع فريقه في المقدمة عندما تلقى تمريرة المحارمة في العمق وغمز الكرة في المرمى معلنا تقدم شباب الاردن في الدقيقة (10)، وحاول بعدها الاتحاد ترتيب أوراقه وأجرى مدربه ناجح ذيابات تبديلا مبكرا باخراج ناجي بشابشة وإشراك عبدالله عواقلة لتمتين خطه الخلفي، إلا أن شباب الاردن بقي الأفضل في تحضيره، وبرز مهند المحارمة في محاورته الايجابية حيث تجاوز أكثر من ثلاثة مدافعين وواجه الحارس وزرع الكرة بالشباك معززا تقدم فريقه عند الدقيقة 21.
لم يبق أمام الاتحاد ما يخسره، وتخلى قليلاً عن حذره، وتقدم الى ملعب الشباب بعد أن برز الداود والزيود والشناينة في قيادة عملياته، حيث نفذ الشناينة كرة ثابتة علت المرمى بقليل، ثم عاد المحارمة ليمارس هوايته عندما تخلص من المدافعين وسدد كرة قوية حولها الحفناوي لركنية نفذها حازم وطار لها عدي ودكها برأسية متقنة ردها الحفناوي مجددا، في الوقت الذي أبقى فيه الاتحاد مغامراته قائمة لاجئاً الى التسديدات البعيدة، حيث أطلق الزيود والداود كرتين بعيدتين وقف لهما معتز بالمرصاد، ثم مالت دقائق الشوط الأول الى الهدوء حتى انتهى الشوط بتقدم شباب الاردن 2/0.

غلة شبابية وافرة

ضرب الاطمئنان ألعاب الشباب التي لم تظهر إلا باختراق محارمة داخل المنطقة المحرمة للاتحاد وسدد بأحضان الحارس، في الوقت الذي استلم فيه الاتحاد زمام المبادرة حين أحسن الداود والدردور ورحايلة والزيود عملية البناء المنوع الذي أرهق مدافعي الشباب في ظل محاولات جريئة للشناينة وشادي الذي لم يحسن استقبال عرضية الزيود أمام المرمى، واستطاع الزيود أن يكسب ركلة جزاء للاتحاد عندما حاور البزور الذي أعاقه عند الدقيقة 45 وتصدى لها الشناينة الذي سدد بالقائم الأيسر وتابعت طريقها خارج الملعب.
وتنبه مدرب الشباب ادريس لهدوء عمليات فريقه، وجدد حيوية خط الوسط باشراك عصام أبو طوق بدلا من مصطفى شحادة، الأمر الذي أعاد التوازن للشباب، ومضى يحاول تعزيز النتيجة والذي تحقق عندما استلم فادي لافي كرة عدي الصيفي وتوغل وسدد بالمرمى معلنا الهدف الثالث لشباب الأردن عند الدقيقة 69، وكاد عدي أن يسجل الهدف الرابع إلا أن الحارس الحفناوي أنقذ الموقف.

وضبط مدرب الشباب ايقاع عملياته باشراك السوري نور الدين حدو، بدلاً من فادي لافي، ليواصل شباب الاردن زحفه نحو مرمى الحفناوي وعاود المحارمة اختراق المنطقة المحرمة للاتحاد وسدد كرة زاحفة ردها الحارس وتابعها عدي الصيفي بالمرمى عند د. (71) هدفاً رابعاً للشباب.
وأضاف يوسف البسطي الهدف الخامس لفريقه عند د. (80) مع اول نزول له بديلاً لعدي عندما استلم تمريرة المحارمة داخل الصندوق ووضع الكرة بالمرمى، ليحاول مدرب الاتحاد ضبط منطقته الخلفية عندما اشرك اشرف الخب بدلاً من شفيق ذيابات، ولم تمضِ سوى (5) دقائق حتى اضاف البسطي الهدف السادس لفريقه بعدما انكشفت امامه المنطقة الخلفية للاتحاد، استغلها الشرايدة في تمرير كرة بعيدة امام المرمى تابعها البسطي بالشباك د.(85) وبعدها استسلم الاتحاد بالكامل وغابت محاولاته الهجومية الخطيرة في الوقت الذي استمر الشباب في محاولة مضاعفة الغلة لتمر رأسية المحارمة بجوار المرمى وبعدها اعلن الحكم نهاية المباراة بفوز كبير للشباب بنتيجة (6/صفر).

المؤتمر الصحافي

وفي المؤتمر الصحافي الذي حضره مدرب شباب الاردن غياث التميمي وغاب عنه مدرب اتحاد الرمثا الدكتور ناجح ذيابات، اكد التميمي ان الجهاز الفني الجديد للفريق بدعم مجلس الادارة وتفاهم اللاعبين، استطاع ان يعود بالفريق الى الاسلوب القديم مع اجراء بعض التغيرات حيث استطعنا ان نفرض التوازن دفاعيا وهجوميا مع تغليب النزعة الدفاعية على الستار الدفاعي في منتصف الملعب، واستوعب اللاعبين الطريقة التي انعكست في تحقيق نتيجة كبيرة.
وفيما يتعلق بدخول الفريق كثيرا في اجواء المنافسة مستفيدا من تعادل الوحدات والفيصلي اشار غياث ان الفريق يتعامل مع كل مباراة بحثا عن نقاطها متمنيا ان يقدم الفريق ذات المستوى في المباريات المقبلة.

المباراة في سطور

النتيجة: شباب الاردن 6 اتحاد الرمثا 0

الاهداف: فادي لافي (د 10، 69)، مهند محارمة (د 21)، عدي الصيفي (د71)، يوسف البسطي (80، 85).
الحكام: محمد أبو لوم للساحة وعاونه محمد عادل وسمير غنام وسليمان دلقم رابعا.

الملعب: ستاد الملك عبدالله بالقويسمة.

مثل شباب الأردن: معتز ياسين وصالح نمر ووسيم البزور وحيدر عبد الامير وعمار الشرايدة وحازم جودت وشادي أبو هشهش ومصطفى شحادة (عصام ابو طوق) وفادي لافي (نور الدين حدو) وعدي الصيفي (يوسف البسطي) ومهند محارمة.
مثل اتحاد الرمثا: حمزة الحفناوي ومحمود عواقلة وشفيق ذيابات (اشرف الخب) واحمد السلمان وناجي بشابشة وعبدالله عواقلة وخالد رحايلة واحمد الداوود وعروة الدردور وحسام الزيود وفريد الشناينة وشادي محسن.

العربي 2 شباب الحسين 0

دانت الأفضلية لفريق العربي منذ البداية فأحسن استغلال اندفاع لاعبي شباب الحسين نحو المواقع الأمامية حيث تولى رضوان الشطناوي وطارق صلاح ومحمود البصول السيطرة على منطقة المناورة من خلال تنويع الكرات عبر التمرير القصير مما أدى الى انكشاف عدد من الثغرات الدفاعية عند شباب الحسين.
وشهدت منطقة العمق محور هجمات العربي ومنحت الثلاثي ماهر الجدع ومحمد بكار ويوسف الشبول فرصة كشف مرمى بلال أبو لاوي في أكثر من مناسبة، ليعود شباب الحسين ويعمد لاغلاق المنطقة الخلفية من كافة المحاور عن طريق أحمد الكتوت والشعيبي ومحمود وبمساندة المدافعين حيدر جبار ومحمد مكاوي والجنيدي والخطيب.
ورغم ذلك نجح ماهر الجدع بضرب دفاع شباب الحسين من خلال كرة قوية سددها على حافة منطقة الجزاء سكنت الزاوية اليمنى لمرمى أبو لاوي مفتتحا التسجيل للعربي في الدقيقة 35، وقبل ذلك كان البصول يسدد كرة بعيدة ضربت العارضة.
فريق شباب الحسين حاول الإمتداد ونجح بذلك أكثر من مرة، وركز في ألعابه الهجومية على خط الوسط الكتوت وأبو عبيد ومحمد محمود والشعيبي في نقل الكرات وارسالها نحو قلبي الهجوم ماهر صرصور ومحمد خير، لكن كراته احتاجت للنهايات السعيدة في الوقت الذي تكفل دفاع العربي بابعاد الكرة الساقطة داخل الصندوق وخاصة الكرات العرضية التي لجأ اليها الفريق وسدد الشعيبي كرة قوية علت العارضة تبعه حيدر جبار بارسال كرة عرضية سددها محمد خير برأسه لكن الكرة ذهبت بجوار القائم.

حسم عرباوي

ومع بداية الحصة الثانية اندفع لاعبو فريق شباب الحسين بكل قوة للسيطرة على منطقة المناورة ونجح بذلك من خلال تسريع وتيرة الالعاب الهجومية التي قادها احمد عرب بديل كتوت وامجد الشعيبي وابو عبيد ومحمد محمود بيد ان معظم هذه الهجمات تكفل بها مدافعو العربي بني ياسين وارشيدات وقيثاني في الوقت الذي رد العربي على هجمات الشباب بكرات قوية شكلت خطورة واضحة على مرمى ابو لاوي، حيث سدد ذيابات كرة قوية علت العارضة، تبعه الشبول بكرة عرضية وصلت طارق صلاح لكن الاخير سددها بتهور وهو بمواجهة المرمى، وجاء الدور على البصول الذي سدد كرباجية بعيدة المدى سيطر عليها الحارس بلال ابو لاوي.
هذه النزعة الهجومية التي مارسها لاعبو العربي اجبرت لاعبي شباب الحسين للتراجع نحو المواقع الخلفية، وهذا لم يمنح العربي من تعزيز تفوقه بالهدف الثاني عندما رفع الشبول كرة عرضية وصلت طارق صلاح الذي سددها بكل قوة في شباك ابو لاوي في الدقيقة (68) هدف العربي الثاني، وكاد البكار ان يزيد الغلة لكن كرته البينية لم تجد من يضعها في الشباك.
السيطرة العرباوية جعلت مدرب الشباب يدفع بمحمد الزعبي مكان اسامة الخطيب وعلاء جابر عوضا عن محمد محمود، وتألق حارس العربي الهزايمة بإبعاد الكرة الرأسية التي سددها ماهر صرصو، وسدد الشعيبي كرة قوية بعيدة المدى علت العارضة بقليل، لتنتهي احداث المباراة بفوز صريح ومستحق للعربي وبهدفين دون مقابل.

المؤتمر الصحافي

مدرب العربي منير مصباح قال أن فريقه أدى مباراة ممتازة، ونفذ لاعبوه الواجبات الهجومية المطلوبة، ونجح في تحييد ألعاب شباب الحسين خاصة من الأطراف، بفضل القراءة المسبقة للأوراق الفنية لخصمه، مما ساهم في التعامل معه بصورة كاملة.
مدرب شباب الحسين رائد عصفور أشار أن فريقه دخل أجواء المباراة بصورة مشدودة بسبب خسارته في اللقاء السابق، وأن فريق العربي نجح في استغلال الأخطاء التي ظهرت بين لاعبيه فريقه فسجل هدفي اللقاء، قبل أن يتحسن أداء لاعبيه في الدقائق الأخيرة للمباراة، فلعب بشكل أفضل وسنحت له فرصة التسجيل أكثر من مرة.
المباراة في سطور
النتيجة: العربي 2 شباب الحسين 0
الاهداف: ماهر الجدع (35) ومحمد البكار (68)
الحكام: حسن مرشود وعاونه يوسف ادريس واحمد مؤمن ويوسف شاهين رابعاً.
العقوبات: انذر الحكم اسامة الخطيب (شباب الحسين) وماهر الجدع (العربي)
مثل العربي: خالد الهزايمة، حسن قيشاني، انس بني ياسين، انس ارشيدات، عماد الدين ذيابات، رضوان الشطناوي، طارق صلاح، محمود البصول، ماهر الجدع، محمد بكار، يوسف الشبول.
مثل شباب الحسين: بلال ابو لاوي، حيدر جبار، نضال الجنيدي، اسامة الخطيب (محمد الزعبي)، محمد محمود، خالد ابو عبيد، احمد الكتوت (احمد عرب)، امجد الشعيبي، ماهر صرصور، محمد خير



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات