اغلاق

الوطن البديل .. الوهم والواقع


هنالك مثل يقول لا دخان بدون نار ... عبارة الوطن البديل لم تاتي من فراغ ولكن من ممارسات واجراءات جعلت كل اردني يخاف من هول الوطن البديل لانه وفعليا اصبح واقع نعيش به جميعا ... نعم اصبح واقعا نعيش به ولا احد يستطيع ان ينفي ذلك .... فتجنيس ابناء الاردنيات المتزوجات من فلسطينيين ليست حجه مقنعه لي وللكثيرون غيري ... وقد كان بالامكان منحهم جوازات سفر فلسطينيه والعيش في الاردن كاي مواطن عربي له كل الاحترام والتقدير ... اما اذا نظرنا للموضوع من كافة جوانبه فالموضوع كبير جدا جدا ... فرئيس دولة فلسطين وجميع العاملين معه هم مواطنون اردنيون يحملون الجنسيه الاردنيه .... وطبعا ابومازن المواطن الاردني .. رئيس دولة فلسطين يعلن عن تخليه عن حق العوده ... استغفر الله العظيم ... ناهيك عن اصدار العديد العديد من الجوازات بحجج الاستثمار والحالات الانسانيه وتعديل قانون الجنسيه وغير ذلك مما لا يقنع عقل طفل في الصف الاول الابتدائي .

من جهه اخرى وبكل صراحه اصبحت الكثير من الاراضي مملوكه لاعضاء السلطه الفلسطينيه في الاردن ومنظمة التحرير الفلسطينيه وهنالك تهافت على شراء الاراضي ... في المقابل وكما سمعنا في الصحافه وفي البرلمان تقوم السفاره الاسرائيليه وبالتعاون مع بعض المكاتب بمفاوضة الفلسطينيين على شراء ما تبقى لهم من اراضي عام 1948 ولم نسمع ان حكومتنا الرشيده قد حركت ساكنا .

ان الذين يتخوفون من الوطن البديل هم اردنيون يغاروا على بلدهم وعلى هويتهم الاردنيه ويحبون فلسطين كما يحبون الاردن ... جيوبهم فارغه وارصدتهم في البنوك تحت الصفر ...

ان القضاء على الوطن البديل سهل جدا ولا يحتاج الى تكثيف جهود الاردنيين لمحاربته ... القضاء على الوطن البديل ياتي من خلال ( قوننة تعليمات فك الارتباط التي صدرت عام 1988 من خلال تعديل قانون الجنسيه ) وهذا قرار سهل جدا اتخاذه اذا اراد صاحب القرار انهاء الموضوع .. وسيساهم فورا في احياء الحياه السياسيه من خلال قانون انتخابات يكون به الهويه الوطنيه مصانه من خلال قانون الجنسيه ..... وخلاف ذلك فان الاردنيون لم يبقى لهم شيء يخافوا عليه الا الوطن والكرامه ... فاذا ضاع الوطن فسنصبح بلا كرامه وسنتحول عندها الى هنود حمر وهذا لن ولن يتم بعون الله ما دامت الدماء تسير في عروق الاردنيين.

عاش الشعب الاردني حرا ابيا



تعليقات القراء

سامح الدويري
مهندس ياسين الطراونة احترمك واقدرك نعم فالواقع شيء والذي يعلن شيئا اخر فالوطن البديل قائم منذ 1948 ونحن نعيشه على مضض لاننا اصبحنا فعلا اقلية في وطننا وعملية ادخال السوريين بهذا الشكل هي لخلق فوضى ديموغرافية من اجل التغطية على موضوع الوطن البديل .. سلمت يداك واستبدالة بالدولة الامميه او القومية
24-02-2014 08:34 PM
المهندس وائل الحوراني
رغم اتفاقي معك ان قصة الوطن البديل مرفوضة , لكن استغرب من كلامك عن شراء اراضي لحساب السلطة الفلسطينية , واين الدليل , حتى لاتحسب عليك كذبة , لا سمح الله .
وانا اقول لك للاسف جميع الامة العربية اصبحت في حالة من الضعف لا تقاوم اي ارادة للقوى العظمى , في اعادة رسم حدود دول المنطقة التي هم اساسا رسموها ونحن عبدناها . وقدسناها ؟؟

اصبح العربي مفعول به وليس فاعل , ولن تجدي كل الكلمات الحارة و الصراخ في وقف غزو الارادة الغاشمة الدولية لنا , لا نريد شعارات و كلام حامي , بل نريد ان نفهم كيف يمكن للاردنيين والفلسطينيين ان يقفوا بوجه الغرب والشرق لمنع اي مخطط لايقبلوه , اريد جوابا عقلانيا و ليس خطابات رنانة .
24-02-2014 08:59 PM
خريج قديم
احد الوزراء الحاليين درسني وكان يتمتع باقليمية عفنة وبلغ من العمر عتيا ويسير كطائر البطريق ويستهدف كل اردني ولا ينفع مع العفن الا البتر
25-02-2014 08:54 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات