اغلاق

للوزير الكلالده ماذا قبل قانون الانتخاب


الوزير خالد   الكلالده وزير التنميه السياسيه , هو صديق حبيب عرفته عن قرب دمث أخلاقي سمح مواظب ومجتهد .... عتب عليه أصدقاؤه ومحبوه قبيل وبعد المشاركه بالحكومة , والتي إعتبرها البعض تراجعا ومارسها الوزير \" بحسب فن الممكن ... ساس يسوس .... تدويرا وتحويرا .....
*** بين يدي الوزير ملفات قلقه ومقلقه . صعبه فيها من المخاوف ما يعلن وما يقال في الخفاء ....

فهو يعرف الأحزاب حجوما وتأثيرا ويعرف قدرتها على التأثير وقياده المجتمع \" المفترضه \" والمنعدمة ....

ويعرف أننا شكلنا قوائما إنتحابيه كفقاعات الصابون ....
****

فأي قانون وأي مشاريع قوانين وأي إحتمالات سنبحث ومع من ؟؟؟؟
*** هل سنبحث القانون مع قوى الشد والشد العكسي .... ما تقبل به ومالا يقبل لديها ولدى مرجعياتها ....
****
ماذا عن الطبقه السياسيه \" الصالونيه \" والتي يقال الكثير عن مرجعيتها الوطنيه \" المفترضه \" وهل هي جذريه أم يسهل إجتثاثها وتخويفها بصزرة أم بأخرى لتنكص مع كل تخويف !!!!
****** فالبطبقه السياسيه القديمه ( الاسلاميون والقوميون والماركسيون ) لهم مقولتهم ولم يتلف حواها الناس رغم ما يشتكون منه سابقا ولاحقا ......
الطبقه السياسيه الحديثه - الشخصانيه والصنميه والضبابيه - والأحزاب التي بالكاد تعقد مؤتمرا او نشاطا أو تفتتح مقرا تبحث عند دور هلامي مترجرج غير أصيل .......... فهل الحل معهم أم بدونهم ؟؟؟؟؟
***** فهل الحل معهم أم بدونهم ؟؟؟؟ ليقل قائل لنعد للأطر الدستوريه أي الى مجلس النواب الذي هو مجلس غير ممثل والذي تعلم الحكومه ما شابه يضاف لذلك قلة حيلته وتخويفه بالحل كلما أريد تمرير مشروع ؟؟؟؟



الحل هو الحوار الشامل الحوار الوطني الجامع والملزم ضمن عقد إ جتماعي ملزم وفيه عناصر الالتزام .....





تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات